حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,15 سبتمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 32868

تزايد ردود الافعال الدولية على خطة نتنياهو لضم غور الاردن لسيادة دولة الاحتلال

تزايد ردود الافعال الدولية على خطة نتنياهو لضم غور الاردن لسيادة دولة الاحتلال

تزايد ردود الافعال الدولية على خطة نتنياهو لضم غور الاردن لسيادة دولة الاحتلال

11-09-2019 01:39 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - حذر الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء، من أن تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل "يقوض فرص السلام في المنطقة".

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية: "سياسة بناء المستوطنات وتوسيعها بما في ذلك في القدس الشرقية غير قانونية بموجب القانون الدولي واستمرارها والإجراءات المتخذة في هذا السياق تقوض إمكانات حل الدولتين وفرص السلام الدائم".

وكان نتنياهو تعهّد امس الثلاثاء بـ "إقرار السيادة الإسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة وضمّ هذه المنطقة، في حال أعيد انتخابه في 17 الجاري في وعد اعتبره الفلسطينيون مدمّراً لكل فرص السلام" .

وقال نتانياهو في خطاب تلفزيوني "أعلن اليوم عزمي على إقرار السيادة الاسرائيلية على غور الاردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت"، مؤكدا أنّ هذا الإجراء سيطبق "على الفور" في حال فوزه بالانتخابات المقبلة.

أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في بيان الأربعاء تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووصفها بالاستفزازية والعدوانية، مؤكداً أنها تتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

كما طالب مجلس الأمن بموقف حاسم لحماية الشعب الفلسطيني.

ودعا المجتمع الدولي إلى إدانة انتهاك إسرائيل لحقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

بدورها، أدانت منظمة التعاون الإسلامي تلك التصريحات، ورحبت بدعوة السعودية لاجتماع طارئ.

وكانت المملكة العربية السعودية أدانت بشدة تصريحات نتنياهو، ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث هذا الموضوع، ووضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له واتخاذ ما يلزم من إجراءات.

ضم غور الأردن
يشار إلى أن نتنياهو كان تعهد، الثلاثاء، بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه في 17 أيلول/سبتمبر. وقال في خطاب تلفزيوني "هناك مكان واحد يمكننا فيه تطبيق السيادة الإسرائيلية بعد الانتخابات مباشرة".

كما أكد عزمه ضم المستوطنات الإسرائيلية في جميع أنحاء الضفة الغربية إذا أعيد انتخابه رغم التنسيق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي من المتوقع أن يعلن عن خطته المرتقبة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني بعد الانتخابات الإسرائيلية.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 32868

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم