حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,25 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 9015

حذاء .. دخل التاريخ .. بقلم : محمد عمر

حذاء .. دخل التاريخ .. بقلم : محمد عمر

حذاء ..  دخل التاريخ  ..  بقلم : محمد عمر

15-12-2008 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

مساء يوم امس كنت مع عائلتي اتناول العشاء وبينما نحن كذلك ظهرت شارت الاخبار على احدى المحطات العربية معلنة بداية النشرة، لا ادري لماذا شعرت ان هذه النشرة ليست عادية على الاطلاق وذلك لان المذيع بدأ النشرة بمقولة ( في خبر عاجل ورد قبل قليل ) ولكن ما اثار هذا الشعور عندي الابتسامة الخفية التي ارتسمت على وجه المذيع والتي لا تتناسب ابداً مع الاخبار العاجلة التي اتدنا عليها، وما ان بدأ المذيع بسرد تفاصيل الخبر عرفت سبب ابتسامة المذيع والذي يعد بلغة الاعلام بعيدا عن الحيادية اما بلغة مواطن عربي شخص شعر بنشوة نصر ولو كان نصراً معنويا وللحظات، حينها لم تكن القناة قد عرضت مشاهد الفيديو بعد وما هي الا ثوان حتى قال المذيع : اليكم مشاهد حية لما حدث في المؤتمر الصحفي....... اظهرت مشاهد الفيديو التي التقطت خلال المؤتمر الصحفي للرئيس الامريكي جورج بوش في زيارته الاخيرة اللى العراق مشهد ضربه بالحذاء والذي تابعه ملايين الاشخاص في العالم. لن ادخل بتفاصيل المشهد فانا متاكد ان معظمنا شاهد هذا الفيديو ولكني سادخل بتفاصيل شعور انتابني عندما شاهدت صحفيا عراقيا ( عرفت في ما بعد انه يدعى منتظر الزيدي ) بضرب رئيس الدولة الاولى في العالم ليس بحذائه بل بحذائيه ، شعوري كان مختلطا فخلال هذه الثواني بدأت وبكل براءة بتذكر مشاهد الانتصارات العربية المحدودة ، لا ادري لماذا ذكرني المشهد بعبور قناة السويس و خروج الاسرائيليين من جنوب لبنان وباطفال الحجارة حتى انني وخلال هذه الثواني تذكرت لحظات الانتصار التي صورها لنا الممثل العالمي انطوني كوين في فيلم عمر المختار. هذا الحذاء اقوى من الصواريخ عابرة القارات فقد فعل ما لن تستطيع الحشود العسكرية فعله ، لا اخفيكم لا شعوريا وانا اشاهد بوش يضرب بالحذاء وفقت وصرخت ولكن الصرخة لم تكتمل برؤية عشرات الاشخاص ينهالون ضرباً عل مراسل قناة البغدادية صاحب الحذاء التاريخي ، على كل حال يبدو ان فرحتي العفوية وابتسامة المذيع الذي اعتقد انها عفوية ايضاً تعد دليلاً على خاجتنا نحن الشعوب العربية الى انتصار حتى ولو كان لثوان او بالحذاء. بقلم : محمد عمر حامد  


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9015
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
15-12-2008 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم