تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,3 أبريل, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 10633

امام وزير الاشغال العامة

امام وزير الاشغال العامة

امام وزير الاشغال العامة

27-02-2016 11:03 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - تشكل الحواجز الاسمنتية خطورة كبيرة على مستخدمي طريق ارويم الأغوار الجنوبية، وتتسبب بحوادث مرورية خطرة، جراء تثبيتها بشكل ملاصق لجسم الطريق وعدم تزويدها بعاكسات فسفورية تدلل على وجودها.

وباتت الكتل الإسمنتية الثقيلة الوزن، التي تقف كحواجز حماية لمنع سقوط المركبات في حال خروجها عن مسارب الطريق، الذي يربط الطفيلة بالأغوار الجنوبية، توقع مستخدمي الطريق بمشكلات وخاصة عند رؤية تلك الحواجز في ساعات الليل وفي الأوقات التي يتكاثف فيها الضباب، بحسب مواطنين.

ويشير المواطن معتز تيسير الذي تعرض لحادث تصادم بحواجز إسمنتية على طريق ارويم الأغوار الأسبوع الماضي، إلى أنه وبسبب قرب الحواجز الإسمنتية الكبيرة من الطريق وبشكل ملاصق تماما ودون ترك أي مسافة آمنة، وعدم وجود أي عاكسات فسفورية، فإن مركبته ارتطمت بالحاجز، وتحولت إلى ما يشبه الكرة المعدنية الصغيرة الحجم وحالت العناية الإلهية دون وفاة محققة له.

ولفت إلى عدم قدرته على رؤية الحواجز تماما، ما أدى الى اصطدامه بها، وتعرض مركبته لأضرار بالغة الى درجة عدم إصلاحها نهائيا، لافتا إلى أنه نجا من موت محقق من تلك الحادثة، مؤكدا أن مستخدمي الطريق لا يمكنهم التمييز بين الطريق وبين الحاجز الإسمنتي الموضوع على جوانب الطريق كأسلوب حماية، خصوصا من حوادث التدهور.

ولفت المواطن عمار أحمد، أن الطريق في أجزاء منها غير مزودة بعاكسات فسفورية، علاوة على عدم وجود خطوط من الدهانات الفسفورية التي تبين حدود الطريق وجوانبه، بما يوقع السائقين في متاهات التعرف على المسارب التي يجب أن يسلكوها، حيث يمكن أن يتخذ البعض منهم مسارب خاطئة ليست من أحقيتهم المرورية ليفاجئوا بمركبة مقبلة من الجهة المقابلة، وبما يشكل خطورة من حدوث الاصطدام بينها.

ولفت إلى وقوع العديد من الحوادث على تلك الطريق، التي تفتقر إلى أجزاء منها إلى عناصر السلامة المرورية، خصوصا عدم تحديد المسارب في مقطع منها، وانعدام العاكسات الفسفورية.
وأكد مدير الأشغال في الطفيلة المهندس حسام الكركي، أن الطريق الذي تم إنشاؤه للربط بين الطفيلة والأغوار الجنوبية، جاء بعد أن كثرت شكاوى سكان في مناطق عرفة وارويم صنفحة من كثافة الحركة المرورية على طريق يمر وسط التجمعات السكانية في تلك القرى، ويتسبب بوقوع العديد من حوادث الدهس والاصطدام.

وبين الكركي أنه سيتم الوقوف على واقع الطريق خصوصا ما يتعلق منها بتوفير كافة عناصر السلامة المرورية من خطوط فسفورية تحدد معالم الطريق وتبين مساربه، علاوة على توفير عاكسات فسفورية على الحواجز الاسمنتية التي تشكل حمايات لمنع انزلاق وتدهور المركبات في المناطق المنحدرة المحاذية للطريق، والتي يجب أن تكون واضحة ويمكن للسائقين رؤيتها بشكل واضح تجنبا لوقوع الحوادث بسببها.الغد


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10633

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم