حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,23 يوليو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 12691

«المبادرة النيابية» تتبع الاشتباك الإيجابي مع الحكومة والمواطنين

«المبادرة النيابية» تتبع الاشتباك الإيجابي مع الحكومة والمواطنين

«المبادرة النيابية» تتبع الاشتباك الإيجابي مع الحكومة والمواطنين

26-10-2015 09:42 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - اكد رئيس وأعضاء الكتلة النيابية في مجلس النواب أن عمل الكتلة يأتي لمعالجة محاور اقتصادية وتربوية وخدمية منها الطاقة المتجددة والزراعة والإيرادات والتربية والتعليم، إضافة إلى قضايا سياسية إصلاحية ومنها تعديلات دستورية وأفكار حول قوانين الانتخاب والبلديات واللامركزية والأحزاب.

وقال رئيس كتلة المبادرة النيابية النائب ثامر بينو إن الكتلة تتبع الاشتباك الإيجابي مع الحكومة ومن ثم مع المواطنين كطريق أفضل لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق سبل العيش الكريم للمجتمع الأردني ،بعيداً عن المصالح الشخصية. وأضاف أن الكتلة ينطوي تحت مظلتها توليفة اجتماعية وسياسية مختلفة ، هدفها في المحصلة النهائية خدمة المجتمع الأردني بكل أطيافة، وليست محسوبة على جهة معينة ،او طيف معين.

وقال المنسق العام لكتلة المبادرة النيابية النائب الدكتور مصطفى حمارنة إن الكتلة أول مرة تخرج للمحافظات لعقد اجتماعات مع النخب والمواطنين في المحافظات، مشيرا إلى ان الكتلة تؤمن بالاصلاح من الداخل. جاء ذلك خلال الحوار المفتوح الذي أجرته الكتلة مع المواطنين في محافظة مادبا امس الاول ، في قاعة المرحوم أحمد قطيش الأزايدة .

وقال الدكتور الحمارنة إن الكتلة انتهجت «الاشتباك الايجابي» مع الحكومة، من خلال العمل المشترك لمنفعة الوطن، لافتا على سبيل المثال ما حققته الكتلة في مجال الصرف الصحي والانفاق لمستشفى النديم بمبلغ 4,5 مليون دينار و7 ملايين دينار عطاءات الصرف الصحي والاستملاكات والعمل السياحي في مأدبا الذي يكلف بالملايين .

ولفت إلى أن الكتلة ساهمت في الوصول إلى ما وصل اليه قطاع الطاقة من تطورات للتخفيف من الفاتورة على الأردن، اضافة إلى الاعفاءات الجمركية، منوهاً إلى أنه ولأول مرة توضع خطة طوارئ في قطاع السياحة، لإنقاذ هذا القطاع الذي يوجد فرص عمل بكلف اقل وسرعة اكبر.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 12691

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم