حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,29 نوفمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 21828

غياب المشروع العربي الاسلامي سبب رئيسي للانظمام للتيارات الجهادية

غياب المشروع العربي الاسلامي سبب رئيسي للانظمام للتيارات الجهادية

غياب المشروع العربي الاسلامي سبب رئيسي للانظمام للتيارات الجهادية

23-10-2014 11:00 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : العقيد المتقاعد:عبدالله سليمان الحنيطي

يقول بعض المحللين إن من أسباب انضمام الشباب للتيارات الجهادية هو الفقر والبطالة والتهميش والإقصاء وحقيقة الأمر أن هذه الأسباب التي تحدث عنها هؤلاء المحللين موجودة وصحيحة ولكنها أسباب ثانوية إلى جانب سبب رئيسي لم يتناوله المحللين ربما عن قصد من أجل إظهار الشباب العربي المسلم على انه ليس له هم إلا المال والعيش الرغيد فقط وأن الدفاع عن الإسلام والمسلمين أخر ما يفكر به هؤلاء الشباب.السبب الرئيسي هو شعور الشباب بضرب الهوية العربية الإسلامية من قبل الأنظمة الشمولية الفاسدة وأن هذه الأنظمة فضلت خدمة مشاريع صليبية صهيونية صفوية على حساب هوية العروبة والإسلام وغياب مشروع عربي إسلامي يعزز هذه الهوية حيث يرى الشباب بأم أعينهم أسلام وعروبة يهانان في مصر من قبل نظام علماني .... وعروبة وإسلام يهانان في فلسطين من قبل الصهاينة.... وإسلام وعروبة يهانان في سوريا والعراق واليمن من قبل الصفويين ومع كل هذه ألإيهانه ومشروعين صفوي فارسي قومي وأمريكي صهيوني يحيطان بالمشرق العربي كإحاطة السوار بالمعصم مع كل هذا الوضع الخطير جدا وغياب المشروع العربي الإسلامي يرى الشباب أنظمة حكم لاتحرك ساكنا لما يجري بل وصل ألأمر ببعض الأنظمة إنها أصبحت أده لخدمة المشروعين الفارسي والصهيوني ...مما جعل الشباب ينفر من هذه الأنظمة التي شعروا أنها تحارب عروبتهم وإسلامهم ويتجه إلى جهات تعزز وتدافع عن هوية العروبة ولإسلام فوجدوا خير جهة حسب ما يعتقد هي التيارات الجهادية ...هم يروا بأم أعينهم أن حركة حماس هي من تقاتل الصهاينة في فلسطين....هم يروا أن تنظيم الدولة هو من يقاتل أتباع الفرس في سوريا والعراق...هم يروا أيضا أن تنظيم القاعدة وأنصار الشريعة هو من يقاتل الحوثيين أتباع الفرس في اليمن وعلية على أصحاب القرار في وطننا العربي الكبير أن يتعاملوا مع السبب لا القفز مباشرة إلى النتيجة لأن القفز المباشر حل عقيم لايغني ولا يسمن من جوع وليعلموا علم يقين أن سكان هذا الوطن الكبير لا يمكن في أي حال من الأحوال أن يبدلوا هويتهم بهويات لا تمت للإسلام والعروبة بأي صله بل أن تعزيز هويتهم يتم من خلال مشروع عربي إسلامي كامل متكامل يستند إلى حضارة الإسلام العظيم يكيل الصاع صاعين للفرس والصهاينة


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 21828
مع ارتفاع سعر الفائدة في الأردن .. هل تتوقع ارتفاع اقساط القروض الشخصية ؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم