تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,23 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 6554

الوحدات ينهض بـ «العُماني»

الوحدات ينهض بـ «العُماني»

الوحدات ينهض بـ «العُماني»

23-03-2010 05:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

سرايا - عمان - دشن الوحدات فوزه الأول ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدما إجتاز نظيره النهضة العماني في المجريات التي إحتضنها ستاد الملك عبدالله ليلة أمس في الجولة الثالثة من الدور الأول (دور المجموعات) للمسابقة.

 

الوحدات بهذه النتيجة إستقر في المركز الثالث على لائحة ترتيب المجموعة الآسيوية الخامسة برصيد (3 نقاط) خلف الرفاع البحريني الذي تصدر برصيد (9 نقاط) بعد فوزه على الريان القطري بهدفين نظيفين ليلة أمس ليستقر الأخير بالمركز الثاني (6 نقاط) ، فيما ظل النهضة حبيس المركز الاخير بلا نقاط.

 

في سطور

 

ـ النتيجة : فوز الوحدات على النهضة العماني (2 - صفر)

 

ـ الاهداف : احمد عبدالحليم د.(47 ج) ، محمود شلبايه د.(73).

 

ـ الحكام : طاقم إيراني مكون من علي رضا فغاني للساحة وعاونه علي رضا غلام ومرتضى كريمي وزادة مظفري رابعا.

 

ـ العقوبات : طرد لاعب الوحدات رأفت علي لنيله الإنذار الثاني ،

 

- مثل الوحدات: عامر شفيع ، باسم فتحي ، عبد اللطيف البهداري ، محمد المحارمة ، احمد عبد الحليم (عيسى السباح) ، محمد الدميري ، محمد جمال ، رأفت علي ، عامر ذيب ، محمود شلباية (عامر الحويطي) ، احمد كشكش (ياسين السهل).

 

- مثل النهضة: أحمد الخاطري ، عبدالله الخيومي (منصور النعيمي) ، اساكا بابا ، نادر سلوم ، عبدالعظيم العجمي ، علي الجابري (سعيد النجادي) ، محمد الشامسي ، محمد المشايخي ، بوكار ماكادجي ، جيسوس فيتور ، سالم الشامسي (سليم فارس).

 

حراك سلبي

 

رمى الوحدات بثقله الهجومي مطلع الحصة الأولى رافضاً الإنصياع لمشاهد الحذر المتعارف عليها الأمر الذي أجبر لاعبي النهضة على البقاء في نصف ملعبهم أغلب الوقت بهدف دراسة السبل الناجعة لإحتواء هذه الفورة المبكرة.

 

الوحدات خالف التوقعات المتعلقة بالتشكيل ، إذ تقدم مهاجميه كشكش وشلبايه الألعاب ، فيما إنيطت لرأفت وعامر وعبدالحليم مهمة قيادة دفة العمليات في وسط الميدان والتي أسندت بعض الشيء بالتحركات النشطة للمحارمة والدميري من الأطراف ، في المقابل اعتمد النهضة أسلوباً دفاعياً صارماً في التعاطي مع مفاتيح لعب الوحدات دون المغالاة في الهجوم ليتحمل الخط الخلفي عبء مجريات الشوط الأول والذي قاده بابا اساكا والخيومي بشن رقابة لصيقة على شلبايه وكشكش ، فيما إحتل محمد الشامسي والعجمي طرفا المنطقة الخلفية ، حيث أسند هذا الرباعي الخيومي والمشايخي في وسط الميدان ، ليتقدم فيتور وسالم الشامسي ألعاب النهضة وهما الذين أزعجا دفاع الوحدات إلى حد كبير.

 

وقع المجريات إنجلت عن عديد الفرص الخضراء إستهلها شلبايه بعرضية غمزها كشكش بقدمه بإتجاه المرمى قبل أن يخرجها بابا اساكا في الرمق الاخير ، لينهج عبدالحليم سلاح التسديد المتعارف عليه لكن تسديداته لم تجد ضالتها نحو مرمى النهضة الذي تقدم مهاجمه فيتور ليعكس برأسه كرة متقنة إنتهت بين يدي شفيع.

 

الجرأة العمانية أخذها دفاع الوحدات على محمل الجد ليمضي في محاولة جادة لخلق توازن فعلي في الشقين الدفاعي والهجومي وهو الأمر الذي خفف من حدة الهجمات الخضراء والتي إنجلت تباعاً عن رأسية لكشكش إنتهت بين يدي الحارس قبل أن تتسارع وتيرة الألعاب من جانب النهضة في الدقائق الاخيرة حيث إستطاع محمد الشامسي إرسال عرضية مرت من أمام المدافعين سددها بوكار بين يدي شفيع ، ليشهد الوقت المبدد خروج قائد الوحدات رأفت علي بالبطاقة الحمراء بعد نيله إنذارين تباعاً الأول بداعي إرتكابه خطأ على أحد لاعبي النهضة والثاني لإعتراضه على قرار الحكم.

 

إنفراج

 

بدد أحمد عبدالحليم مشاعر القلق التي تسللت إلى جماهير الوحدات عندما أحرز هدف فريقه الأول بعد دقيقيتين على صافرة البداية إثر ركلة جزاء إحتسبها حكم اللقاء بداعي تعرض شلبايه للإعاقة من المدافع نادر مسكري داخل المنطقة المحرمة ، وهو الهدف الذي أعطى دفعة معنوية كبيرة للاعبي الوحدات لتجاوز حالة النقص العددي التي طرأت على صفوف الفريق بعد طرد قائده رأفت علي ، قبل أن تشهد المباراة حالة طرد أخرى تمثلت بخروج بابا أساكا بعد نيله الإنذار الثاني على إثر إعاقته للمحارمة المندفع من الخلف.

 

النهضة عمد إلى إجراء تبديلين دفعة واحدة بهدف لملمة صفوفه ركزا على وسط الميدان ، إذ دخل النعيمي بدلاً من الخيومي ، فيما حل سليم فارس بديلاً للشامسي ، في المقابل لم يجد مدرب الوحدات أنسب من السهل ليحل بدلاً من كشكش بهدف إنعاش الألعاب في وسط الميدان ، ليحتل البديل موقعه المعتاد إلى جانب محمد جمال أمام المدافعين مع الإحتفاظ بورقة شلبايه كمهاجم وحيد في المقدمة ، لكن ذلك لم يمنع فيتور من إيجاد فسحة لتسديد كرة قوية أبعدها حارس الوحدات شفيع بصعوبة.

 

الحراك الهجومي للوحدات بدا متواضعاً بعض الشئ بالرغم من ضروراته ، في المقابل حمل النهضة مساعي التعديل التي لم ترق كذلك إلى مستوى الطموح لتظل ألعاب الفريقين حبيسة التلكؤ ، لكن ذلك لم يمنع النعيمي من إرسال تسديدة قوية أبعدها شفيع بصعوبة ليرد عليه شلبايه برأسية إثر عرضية المحارمة مضت بعيداً عن الخشبات الثلاث ، لتشهد الدقيقة (73) مولد هدف الوحدات الثاني بعدما أرسل عامر ذيب كرة ثابتة داخل المنطقة غمزها شلبايه برأسه في الشباك ، قبل أن يعود الأخير بعد ذلك ليسدد كرة قوية مضت بعيداً عن المرمى.

 

الوحدات حافظ على نزعاته الهجومية في الدقائق الأخيرة إذ إنفرد عامر ذيب بالمرمى لكنه تلكأ بالكرة قبل أن يسدد بحسد المدافع ليعقب ذلك رأسية من السباح إرتدت من القائم ثم إلى باسم الذي سددها ليبعدها الدفاع لحساب ركنية ليطلق الحكم صافرته معلناً فوز الوحدات على النهضة بهدفين نظيفين.

عن الدستور


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 6554
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-03-2010 05:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم