حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,3 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 26830

لقد عرّينا (منظومة القيم) فجاء لنا تعرّي (الجسد) !!!

لقد عرّينا (منظومة القيم) فجاء لنا تعرّي (الجسد) !!!

لقد عرّينا (منظومة القيم) فجاء لنا تعرّي (الجسد) !!!

13-04-2013 11:40 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : الدكتور رشيد عبّاس
جاء في الإعلام الفاضح على عكس الإعلام الساتر هذه المرة نبأ جديد , وكان هذا النبأ من الأنباء المضحكة المبكية في نفس الوقت , المضحكة المبكية للذين لديهم حواس سليمة وصالحة الاستخدام تجاه القيم والجسد , جاء الإعلام الفاضح على عكس الإعلام الساتر هذه المرة بظاهرة تعري المرأة , فقد تعرّت كل من علياء , وأمينة , وحنان , من بلدان تقع على خارطة الوطن العربي على ذمة جغرافيا الوطن العربي , نعم تعرّت كل من علياء وهي هابطة بجسدها , وأمينة وهي ليست أمينة على جسدها , وحنان وهي قاسية على جسدها , تعرّت كل هؤلاء أمام الله وأمام خلقه وأمام عدسات جدتي , عفوا عدسات كمرات الفيديو الفاضحة , لتبقى هذه المشاهد محفورة بالذاكرة البشرية ما دام هناك تعاقب بين الليل والنهار , نعم تعرّت علياء وأمينة وحنان (بالجسد) الرافض للحدث , نعم تعرّت علياء وأمينة وحنان (بالجسد) الخجول الذي استقل عن الروح , نعم تعرّت علياء وأمينة وحنان (بالجسد) الخجول الذي اقسم أن لا يعود للروح , نعم تعرّت علياء وأمينة وحنان وربما أخريات لم يتم رصدهن من قبل الإعلام الفاضح , والقائمة مرشحة للزيادة إذا ما بقيت أسباب التعري قائمة في عالمنا العربي , وهنا لا اعتقد أن أرضية فصل الربيع عارية اقصد الربيع العربي , كل ما نعرفه عن فصل الربيع العربي , انه فصل يكسي ولا يعري , يكسي ويستر قيم وجسد الأرض والمرأة العربية بحلة خضراء زاهية .
والسؤال المطروح هنا هو هل تعرّي (الجسد) لهؤلاء وغيرهن , جاء من فراغ ؟ أم أن تعرّي (الجسد) سبقه بالضرورة تعرّيا (للقيم) ؟ لاشك إن تعرّي (الجسد) لهؤلاء وغيرهن سبقه تشويا وتكسرا وتعرّيا لمنظومة القيم , وإن التعرّي (بالجسد) لا يصل إليه الإنسان إلا عندما تهدم عنده منظومة القيم , وهنا أؤكد حقيقة أن تعري بعض القيم وهدمها عند البعض مثل : العنف وقتل النفس والفتنة والفساد والخيانة الكبرى... لا يقل فظاعة من تعرّي الجسد , الذي لا نجد له أية تبرير مهما كان الأمر .
عندما تتعرّي منظومة القيم عند الإنسان , نكون قد حققنا جميع شروط الاعتداء على الآخرين , لكن عندما يتعرّي جسده , نكون قد حققنا بعض شروط الاعتداء على الآخرين , ثم أن تعرّي منظومة القيم عند الإنسان , تمتد لأكثر من زمان ولأكثر من مكان , في حين أن تعرّي الجسد , ربما يتوقف نسبيا لزمان ولمكان محددين .
أن كيمياء (تعرّي القيم) لا يمكن إدراكها في دورق الحياة , وهي مرفوضة في مختبرات الرازي , ولن تنطبق عليها قاعدة أرخميدس , أما أحياء تعرّي الجسد والكتابة عليه كما حدث مع أمينة وهي ليست أمينة على جسدها , حيث كتبت على صدرها العاري تماما عبارة (جسدي ملك لي وليس شرفاً لأحد) , فهم أمواتا لا يرزقون عند ربهم , نقول لمتعرّي القيم أولا , ولمتعرّي الجسد ثانيا : عليكم لعنة من الله , وعليكم لعنة من الملائكة , وعليكم لعنة من الناس أجمعين , ولسوف يلعنكم أبناؤكم وأحفادكم ما دمتم عراة القيم والجسد , وأرى بعين اليقين أن تعرّي القيم اخطر من تعرّي الجسد , كيف لا وقد ُسئل احد الرجال الألمان عن سبب تعرّيه أمام حشد من الحكماء والفلاسفة في احد المنتديات الفكرية , والتي كانت تدور حول إدراك القيم , فأجاب عنه الفيلسوف الألماني (ماكس شلر Max Schuler) (1874 ـ 1928) وكان حاضرا للمشهد , قائلا : أنا أجيبكم عن سبب تعري هذا الرجل إذا سمح لي , وبعد أن سمح له بذلك , قال الفيلسوف : لأنكم انتم قد شوهتم منظومة القيم لديه خلال العقد الماضي , فأقبلوا هذا التعري منه ألان .




لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 26830
هل تتوقعون رحيل حكومة الخصاونة قبل نهاية العام الحالي؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم