حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,9 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 34510

اجمل ما في الانتخابات النيابية

اجمل ما في الانتخابات النيابية

اجمل ما في الانتخابات النيابية

21-01-2013 11:11 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : المهندس رابح بكر
بسم الله الرحمن الرحيم


لم افكر يوما في ترشيحي للانتخابات النيابية ليس لاني اقل منهم علما ولا شأنا ولكن لانني لم اكن اتوقع ان احضى بفرصة امام الحيتان او اصحاب المال و لانها كانت محصورة بفلان وفلان ولكن من خلال انضمامي لقائمة الرفاه اهل العزم رقمها 41 وهي قائمة حزبية من اناس بسيطين لانمتلك مئات الالوف ولا الملايين لصرفها على الدعايات والاعلانات وجدت ان الامر مختلف تماما لو استطاعت نزيهة وشريفة ان تسيطرا على انتخابات 2013 فكما هو عنوان المقال فان اجمل ما في الانتخابات من خلال القوائم العامة انني تجولت شمالا وجنوبا وشرقا وغربا في الاردن ودخلت بيوتا ومضافات واجتمعت مع اناس قد لا تجمعنا الصدف بهم يوما من الايام وجدت ان البساطة والطيب والكرم هي العلامة المميزة لهذا الشعب ولم اكن اشك بذلك ووجدت ايضا ان همهم وامنياتهم ورغباتهم واحدة لايريدون الملايين من الدنانير ولايريدون قصورا فهم يرون ما يمتلكون من سكن يأويهم فيه احلى من الدنيا وما فيها وراضون بما هم عليه من حال وكلهم ممتعظون مما يحصل من نهب وسرق لمقدرات واموال الوطن من فئة باعوا ضمائرهم وتحالفوا مع الشيطان الذي قد يتعلم من بعضهم لانهم تفوقوا عليه باعمالهم الدنيئة ولم ارى ممن التقيت بهم خبثا ولا مكرا بل الذي في قلوبهم على لسانهم وطلباتهم بسيطة ومتواضعة تحسين الاوضاع المعيشية وايجاد فرص العمل وتحسين وفتح الطرق وتأمين صحي يضمن الحق الكامل بالعلاج بدون واسطة ولا محسوبية وتوفير المقاعد الدراسية في الجامعات الاردنية لابنائهم وباسعار معقولة وبعدالة تامة من حيث القبول بالتخصص الذي يوازي معدل التوجيهي وبطريقة متساوية لكل الاردنيين حتى لايذهب هذا الشاب الى بلاد الغربة للتعلم وهذا ليس عيبا ولايعود الى بلده فيخسره اهله وتخسره بلده واذا عاد الى اهله ولايجد فرصة وظيفية فقد يصاب بالاحباط بينما غيره من ابناء علية القوم كما يسمون انفسهم فهم يدرسون على حساب الحكومة وبمعدلات اقل والوظيفة محجوزة له وهم في السنة الاولى من الدراسة ووجدت ايضا ان الهم الذي يجمع المتقاعدين هو الضمان الاجتماعي وما فيه من قوانين جائرة للبعض عندما لاتتحقق العدالة في الرواتب فمن المفارقات ان يحصل عدد قد لايتجاوز العشرين شخصا على رواتب تقاعدية خيالية بينما الاخرين يعيشون تحت خط الفقر وها هي الحكومة تعترف وبلسانها بان خط الفقر عندنا هو 800 دينار لمن استحقوا الدعم النقدي للمحروقات فتخيل عدد االفقراء الذين احصتهم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات اضف اليهم عدد لايستهان به ممن ظلموا من قانون الدعم لاسباب لايعلم بها الا الله ومن ثم القائمين على القانون والعاملين به وغيرها من الهموم التي جمعتهم بل وحتى واصل البعض قوله بان اي مبلغ يؤخذ من المرشح فهو مكسب لهم لان فكرتهم عن النواب السابقين وما كانوا يطالبون به من مكاسب شخصية على حساب الوطن والمواطن بتقاعد مدى الحياة بينما كثير من ناخبيهم مستاؤون من تقاعدهم فلم يحركو ساكنا و لاتمحوها الا انتخابات حقيقية تفرز نواب يعبرون عن ارادة الشعب والجميل في كل من التقيت بهم مجمعون على حب الاردن وترابه وقيادته الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم .
وفي النهاية فان لم يحالفني الحظ في مقعد في المجلس فاني قد فزت بحبي للاردن والاردنيين و الذين تشرفت بالجلوس معهم ومناقشتهم في أمور الحياة وتبادلنا كلمات الود والاحترام وتشاركنا الضحكات كما تشاركنا الهموم فهذا هو الفوز الحقيقي ولهذا اتذكر قول الله تعالى ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) و سواءا كنت في المجلس ام لم اكن سأبقى اكتب عن همومهم ومطالبهم لذا ادعو جميع المرشحين ان يقرنوا القول بالعمل لا لاجل كرسي في البرلمان لكي تسجل في ميزان الحسنات وهذا هو الفوز واتقدم بكل الحب والاحترام لابناء هذا البلد العظيم ممن التقيت و سألتقي ومن لم ألتقي بهم .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 34510
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
21-01-2013 11:11 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
لا يمكنك التصويت او مشاهدة النتائج

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم