حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,19 يونيو, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 12829

على مكتب رئيس الديوان الملكي .. ابن الأمن العام أحمد محرم يصارع الموت في تركيا وبحاجة إلى علاج فوري

على مكتب رئيس الديوان الملكي .. ابن الأمن العام أحمد محرم يصارع الموت في تركيا وبحاجة إلى علاج فوري

على مكتب رئيس الديوان الملكي  ..  ابن الأمن العام أحمد محرم يصارع الموت في تركيا وبحاجة إلى علاج فوري

08-06-2024 01:58 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - مناشدة عاجلة يطلقها أهالي المواطن أحمد موسى إبراهيم محرم ، وهو أحد مرتبات الأمن العام ولا زال على رأس عمله خادماً للوطن ومخلصاً لمليكه ومملكته .

المواطن أحمد محرم تفاجأ في العام 2020 بإصابته بفشل في الكلى أدى إلى دخوله المشفى لتلقي العلاج على مدار أربع سنوات ، وبقي خلالها صابراً محتسباً ولم يقبل بأن يتسبب هذا المرض والإبتلاء من الله بأن يترك وظيفته أو يتخلى عن خدمة وطنه .

لكن ما لم يكن في الحسبان هو أن مرض أحمد لم يكن فشلاً في الكلى فقط ، حيث تبين وجود حالة نادرة تسببت أيضاً بعطل في الكبد ، وهو ما اضطر أحمد للسفر إلى تركيا لإجراء جراحة عاجلة من أجل الحفاظ على حياته ومساعدته على العودة إلى حياته الطبيعية ، خاصة أن السفر لم يكن منفرداً ، بل كان برفقة متبرع للكلى ومتبرع آخر للكبد ، من أبناء عمومته وأهله حتى يتمكنوا من الحفاظ على حياته دون تعريضه للخطر .

مديرية الأمن العام مشكورة قامت بتغطية العملية ماديا حتى وصول مبلغ التكلفة إلى 80 ألف دينار أردني ، وبعدها لم تتمكن المديرية من المساهمة في إنقاذ أحمد لظروف خاصة ، وبقي أحمد هناك في تركيا بانتظار دفع المبلغ المتبقي "50" ألف دينار أردني ، حتى يتمكن من إجراء الجراحه الثانية لزراعة الكلى وانتظار العودة إلى الحياة الطبيعية بإذن الله .

وهنا يجدر الإشارة بأن المشفى أعطى مهلة للمريض قدرها 4 أيام حتى يتمكنوا من زراعة الكلى في الوقت المحدد ، خاصة أنه أجرى قبل أيام زراعة الكبد وتكللت بالنجاح ، إذ يقول إداريو وأطباء المشفى التركي بأن زراعة الكلى يجب أن تكون مباشرة بعد زراعة الكبد ، وهو الأمر الذي يخرج حالياً عن إمكانية وسيطرة أهالي المريض أحمد محرم .

وتضع سرايا وأهالي المريض أحمد المحارمة هذه المناشدة العاجلة المستعجلة على مكتب مدير الديوان الملكي لكون المهلة الزمنية المتاحة لأحمد محرم لا تتجاوز الأربعة أيام فقط وبعدها سيكون أمام خطر كبير يهدد صحته وإمكانية عودته إلى حياته الطبيعية ، وكلنا أمل بأن يتجاوب الديوان مع مطالب عائلة أحمد محرم ، خاصة أنه خادم مخلص ووفي للملك والوطن ، ومعلقاً آماله في بلوغ مراحل الشفاء واستعادة عافيته على سرعة استجابة الديوان لمناشدته العاجلة .


 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 12829

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم