حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,7 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 10225

البابا في رحاب الاردن

البابا في رحاب الاردن

البابا في رحاب الاردن

10-05-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 
 
 
استقبل الحبر الاعظم استقبالا رسميا وشعبيا في زيارته التاريخية للاردن التي يتواجد على ترابها الطهور الاماكن العديدة المقدسة اسلاميا ومسيحيا، فقد حل بابا الكنيسة الكاثوليكية بندكتس السادس عشر والوفد المرافق له ضيفا على الاردن، الذي ينظر للزيارة بانها قد تكون لها الوقع والتاثير المباشر على واقع الحال الذي يواجهه الشب الفلسطيني جراء ظلم الاحتلال المقيت والحصار الجائر الذي يتعرض له قطاع غزة الذي يعاني اهله من النقص وفقدان المواد التي تعين على استمرارية الحياة من طعام وشراب ومستلزمات طبية وادوية علاجية ومصادر للوقود.
 ان زيارة البابا لهامداليلها السياسية والانسانية والدينية وقد بدئها من الاردن بلد الامن والامان اردن السلم والسلام اردن التقدم والازدهار اردن الحضارة والتاريخ اردن مؤتة واليرموك اردن المغطس وجبل نبو اردن امقيس وقلعة الكرك اردن نهر الاردن الخالد الذي يفصل بين الارض المقدسة غربا والارض المباركة شرقا ارض الجهاد غربا وارض الرباط شرقا. لقد كان لزيارة الحبر الاعظم بندكتس السادس عشر زعيم الكنيسة الكثوليكية تاثيرا على السياسة العالمية في منطقة الشرق الاوسط بعامة وعلى الكيان الصهيوني بخاصة، لانه يمارس التنكيل والاعتداء على الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت نير الاحتلال في الضفة والقطاع الغزي البطل ......والمطلوب من قداسته الذي يمتلك النفوذ المؤثرة على اصحاب القرار العالميين ومنظمات هيئة الامم المتحدة مع العلم والمعروف للجميع بان الصهيونية هي صاحبة النفوذ في كل الهيئات الاممية وبما فيها مجلس الامن واجمعية العمومية. حان الاوان بان تستجيب اسرائيل للتوجه الامريكي ولرغبة البابا وزعماء العالم باقامة الدولة الفلسطينية على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس التي تكون المحطة الثانية في زيارة البابا بعد عمان عاصمة الشرق الاوسط الجديد التي يبدء منها خير العمل وعمل الخير .
لقدحظي بندكتس بحسن الرعاية والعناية اثناء زيارته التاريخية على النطاقين الرسمي والشعبي وخاصةالمسيخي الكاثوليكي وق تتجه الانظار للاردن كموطن للحجيج المسيحي في اعواما قادمة لزيارة الاماكن المقدسة والسياحة وهي تغطي مساحات الوطن من شماله حتى جنوبه ومن غربه الي يحده نهر الاردن الذي في مياهه غطس المسيح على رسولنا وعليه افضل الصلوات واتم التسليم الي شرقهالغني بالثروات والطبيعة الخلابة.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10225
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
10-05-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
لا يمكنك التصويت او مشاهدة النتائج

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم