حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,20 أبريل, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 5901

ذكريات تعانق السماء .. وملوك الهاشمين نحسد عليهم

ذكريات تعانق السماء .. وملوك الهاشمين نحسد عليهم

ذكريات تعانق السماء ..  وملوك الهاشمين نحسد عليهم

01-04-2024 09:34 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : معن عمر الذنيبات
نعم حين اتذكر الماضي واتذكر جلالة الملك المغفور له الحسين بن طلال الاب والملك الانسان كم هي جميله الذكريات عندما تكون الذكرى لمن نحب ونجل كم هي جميله الذكريات عندما تكون لصاحب القول المشهور والعباره المشهورة (الانسان اغلى ما نملك) كم هي جميله الذكريات عندما تكون الذكرى للاب والفخر والعزه ملك القلوب المغفور له بإذن الله تعالى جلالة الملك الحسين بن طلال الملك القائد السياسي المحنك فنحن في الاردن محظوظين بالحكم الهاشمي القريب الى قلوب الشعوب وهمومهم فالحكم الهاشمي همه كم هو هم شعبه فالهم واحد .

ودائما همه الاكبر هو شعبه والذي يسير على خطى ثابته لتقديم ماهو افضل لشعبه من خلال توفير الحياه الكريمه للشعب الاردني العظيم .

وايضا فالشعب الفلسطيني له حق علينا فيستحق منا الدعم والمسانده حتى يحصل على حقوقه المشروعة بإقامة دوله فلسطينيه عاصمتها القدس الشريف كما وتوالت الوصايه الهاشميه على المقدسات الاسلاميه والمسيحيه في فلسطين والقدس التي تستحق منا كل الاهتمام والدعم فكم نحن محظوظين في حكم الملوك الهاشمين الذين كدو وعملو وضحوا حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه في مملكتنا الحبيبه من تطور وتقدم واحترام من الاخرين وان المملكه الارنيه الهاشميه التي نباهي بها ونباهي بقائدنا الحبيب الى قلوبنا والقريب الى ارواحنا جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي واصل الليل بالنهار على مدى اكثر من ٢٥ عاما حتى يخرج الاردن الى بر الامان ومن بين العواصف والاخطار التي تحيط بنا وتهددنا لكن بهمته وحنكته وسياسة الاب والملك الانسان القريب الى قلوب الارنيين والذي نفديه باولادنا وانفسنا واموالنا وكل شيء نملكه . الذي اوصل الاردن الى مصافي الدول واعظمها والذي عمل على جعل الاردن لها قيمتها واحترامها والكل يحسب للاردن كل الحساب لما تقدمه وتسبق به دائما قبل كل الدول لتقديم المساعده سواء كانت لدول عربيه او غيرها نعم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين اطال الله في عمره دائما وابدا سباقا الى عمل الخير فنحن معك ياجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين اينما كنت واينما حللت فجزاك الله عنا خير الجزاء واطال الله في عمرك وسدد الله على طريق الخير خطاك .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5901
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
01-04-2024 09:34 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
برأيك.. هل طهران قادرة على احتواء رد فعل "تل أبيب" بقصف بنيتها التحتية الاستراتيجية حال توجيه إيران ضربتها المرتقبة؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم