حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,19 أبريل, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 18474

ديناصور غريب يشبه الطيور بأرجل طويلة يثير اهتمام العلماء

ديناصور غريب يشبه الطيور بأرجل طويلة يثير اهتمام العلماء

ديناصور غريب يشبه الطيور بأرجل طويلة يثير اهتمام العلماء

18-09-2023 09:32 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - منذ حوالي 148 إلى 150 مليون سنة، كان ديناصور غريب بحجم طائر الدراج، يشبه الطيور وأرجله وأذرعه ممدودة ومبنية مثل الأجنحة يسكن جنوب شرق الصين، مع تشريح محير يشير إلى أنه كان إما عداءاً سريعاً أو عاش أسلوب حياة يشبه طائر مالك الحزين.

وقال العلماء إنهم اكتشفوا في مقاطعة فوجيان حفرية لديناصور من العصر الجوراسي أطلقوا عليه اسم فوجيانفيناتور بروديجيوسوس، وهو مخلوق يلقي الضوء على مرحلة تطورية حرجة في أصل الطيور، بحسب صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

وتعتمد مسألة ما إذا كان ينبغي تصنيف فوجيانفينيتور، بمزيجه الغريب من السمات الهيكلية، على أنه طائر على كيفية تعريف الطائر، وفقاً لقائد الدراسة مين وانغ، عالم الحفريات في معهد علم الحفريات الفقارية وعلم الإنسان القديم التابع للأكاديمية الصينية لعلوم الحفريات.

وعندما سئل عن كلمة لوصف فوجيانفينيتور، أجاب وانغ: "سأقول بأنه غريب.. فوجيانفينيتور أبعد ما يكون عن التشابه مع أي طيور حديثة".

ووقع حدث رائع في تطور الديناصورات عندما أدت ديناصورات صغيرة ذات ساقين وذات ريش من سلالة تعرف باسم ذوات الأقدام إلى ظهور طيور في أواخر العصر الجوراسي، حيث يعود تاريخ أقدم طائر معروف -الأركيوبتركس- إلى ما يقرب من 150 مليون سنة في ألمانيا.

وقال وانغ إن فوجيانفينيتور عضو في مجموعة تسمى أفيلانز والتي تضم جميع الطيور وأقرب أقربائها من الديناصورات غير الطيور.. وعلى الرغم من بداياتها المتواضعة، نجت الطيور من اصطدام الكويكب قبل 66 مليون سنة، والذي قضى على رفاقها من الديناصورات غير الطيور.



إن حفرية فوجيانفينيتور، التي تم اكتشافها في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، كاملة إلى حد ما ولكنها تفتقر إلى جمجمة الحيوان وأجزاء من قدميه، ما يجعل من الصعب تفسير نظامه الغذائي وأسلوب حياته.

وكان طول عظمة الساق السفلية لفوجيانفيناتور -الظنبوب- ضعف طول عظمة الفخذ.. وتعد هذه الأبعاد فريدة من نوعها بين الثيروبودات، وهي مجموعة تضم جميع الديناصورات آكلة اللحوم مثل التيرانوصور ومختلف الأنواع الأخرى. كما كان له ذيل عظمي طويل.

ويتم بناء الطرف الأمامي عموماً مثل جناح الطائر، ولكن بثلاثة مخالب على الأصابع، وهي غائبة عن الطيور الحديثة.. لذا يمكن تسميته بالجناح، ولا يمكن تحديد ما إذا كان يمكنه الطيران أم لا، واستناداً إلى السمات الهيكلية، قال وانغ: "من المحتمل أن فوجيانفينيتور ليس جيداً على الأقل في الطيران".

وأضاف وانغ: "إن الحفرية نفسها لا تحافظ على الريش.. ومع ذلك، فإن أقرب أقربائها وجميع الثيروبودات الطائرة المعروفة تقريباً لديها ريش، والريش منتشر على نطاق واسع بين الديناصورات.. لذلك، لن يكون مفاجئاً أن يكون لدى فوجيانفينيتور ريش".

واستناداً إلى تشريح أرجله الطويلة، اقترح الباحثون أسلوبين محتملين للحياة -إما الجري السريع أو الخوض في بيئة مستنقعات تشبه إلى حد كبير طيور الكركي الحديثة أو مالك الحزين.

ويسعى العلماء إلى فهم أفضل لأصل الطيور وكذلك الديناصورات غير الطيور ذات السمات الشبيهة بالطيور، وقال عالم الحفريات تشونغه تشو من معهد علم الحفريات الفقارية وعلم الإنسان القديم: "بالنسبة لي، يمثل فوجيانفينيتور دليلاً آخر مثيراً للاهتمام يظهر التوزيع الواسع للديناصورات المختلفة الشبيهة بالطيور التي تعيش في نفس الوقت تقريباً وتتقاسم موائل مماثلة مع أحفاد الطيور".


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 18474

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم