حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,30 مايو, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 74437

فندق مرعب "مسكون" بالأشباح لا يزوره سوى الشجعان

فندق مرعب "مسكون" بالأشباح لا يزوره سوى الشجعان

فندق مرعب "مسكون" بالأشباح لا يزوره سوى الشجعان

18-09-2023 08:35 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أصبح فندق يُعتقد أنه أحد أكثر الفنادق المسكونة بالأشباح في العالم، مفتوحاً للضيوف، ويمكنك زيارته فقط إذا كنت شجاعاً بما فيه الكفاية.

ولا ينبغي أن يخدعك محيط الفندق الخلاب، حيث يُشاع أنه "أحد أكثر الأماكن المسكونة بالأشباح" في كندا، وتم تشييد فندق بانف سبرينغز في ألبرتا قبل 125 عاماً، وكان من المفترض أن يكون نقطة توقف فاخرة لمسافري القطارات.. لكن سمعته السيئة كموقع لمشاهدة الأشباح باتت تجتذب نوعاً آخر من الزوار.

غرفة سرية
أثناء بناء الفندق الخشبي الأصلي، حدث "خطأ كبير" من المقاول.. وتم بناء غرفة من دون نوافذ أو أبواب، ويقول السكان المحليون إن هذه المعلومات لم تتم مشاركتها مع مالك الفندق، ومع ذلك، تم العثور على "الغرفة السرية" بعد اندلاع حريق في عام 1926.. ويقول صائدو الأشباح إن الظواهر الغريبة غالباً ما تُرى خارج هذه الغرفة في منطقة القاعة.

الغرفة المسكونة 873
وبحسب ما ورد كانت غرفة أخرى مسرحاً لجريمة قتل مأساوية أدت إلى وفاة عائلة.. وقد تم سد الباب بالطوب منذ ذلك الحين ليبدو وكأنه جزء من الجدار في ردهة الفندق، وأبلغ زوار الفندق عن ظهور أشباح خارج الغرفة المغطاة، ويُعتقد أن أفراد العائلة الذين ورد أنهم قُتلوا هنا هم المسؤولون عن هذه الظواهر.

العروس المحترقة
ومن بين التقارير المرعبة مشاهدة عروس قيل إنها سقطت على الدرج وكسرت رقبتها، بعد أن أصيبت بالذعر عندما اشتعلت النيران في فستانها.. وقد شوهدت على سلالم الفندق كما شوهدت وهي ترقص في قاعة الرقص، ويقول العديد من شهود العيان إن ألسنة اللهب تنبعث من مؤخرة فستانها.

ووقعت هذه الحادثة المأساوية بسبب وجود شموع على الدرج، وعندما مرت العروس بها، اشتعلت النيران في فستانها، ما أدى إلى إصابتها بالذعر، وتعثرت وسقطت على الدرج حيث ماتت بكسر في الرقبة.. وأبلغ العديد من الأشخاص عن رؤية شبحها في ثوب زفافها، وغالباً ما تُرى وهي ترقص في قاعة الرقص.. كما أبلغ الموظفون أيضاً عن أصوات غريبة خرجت من جناح الزفاف، على الرغم من كونه فارغاً.

أشهر أشباح الفنادق هو سام ماكولي، الذي كان عامل الجرس في الفندق في الستينيات والسبعينيات.. ويقال إن روحه تطارد الفندق ويساعد الضيوف في إضاءة أضواء الغرفة أو حمل الحقائب.. ومع ذلك، لا يُعرف الكثير عن كيفية أو مكان وفاته، فالطابق التاسع هو أحد الأماكن المفضلة لديه، ولكن يقال إنه سيختفي إذا حاولت بدء محادثة مع أو حاولت تقديم إكرامية له.

مشاهدات أخرى
كما شوهد ظهور نادل من قبل الموظفين والضيوف يخبرهم أنهم شربوا كثيراً، ويقترح أنه من الأفضل أن يذهبوا إلى السرير.. ويقال إن الشبح الأكثر إثارة للرعب الذي شوهد في الفندق هو رجل مقطوع الرأس يعزف على مزمار القربة، والذي يقال إنه مشهد مرعب لا يمكن نسيانه أبداً، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.
 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 74437

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم