حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,7 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 5179

شكرا قطر وتميمها

شكرا قطر وتميمها

شكرا قطر وتميمها

22-11-2022 11:38 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : احمد عبد المجيد علي

الإجراءات التقليديه في اي مونديال، منذ اختيار الدولة المنظمة ولغاية البدأ بأول مباراة هي نفسها دوماً، فتقوم الدولة التي فيها سيقام المونديال، بإنشاء الملاعب والبنى التحتية لها وتُنظم الشوارع والمرافق في الدولة التي تطالها نشاطات المونديال،من فنادق، ومراكز اعلام ومطاعم، ومناطق ترفيهية إلى غير ذلك، وعندما فازت قطر ووقع عليها اختيار إقامة المونديال عام 2022 لم يكن احد يعلم او يتوقع ان يكون لهذا المونديال نكهتة الخاصة ويكون مختلف عن كل المونديالات التي سبقت مند تاسيسة عام 1930 في الاروغوي وحتى الآن، فقطر بلد صغير مساحة وقليل في عدد السكان والموارد البشرية محدودة، فلم احد يتوقع لهذا المونديال ان ينجح، والكثيرين شككوا بنجاحة بسبب ما اسلفت او لاسباب أخرى، وبدأت قطر بالتحضيرات التي شملت كل المرافق، هذه التحضيرات التي لم يكن أحدا يتوقعها اذا نجحت، لان الاعلام كان مغيباً، عن كل ذلك، وجاء يوم الافتتاح فكانت المفاجئة بل المفاجاءت تلك المفاجأت التي مزجت العقيدة والدين وشعائره بهذا الحدث العالمي الذي ترقبة البشرية جمعاء، فكانت قصة ناجحة لاعادة رسم صورة الدين الحقيقة في اذهان شعوب الارض،عكس ما رسمت الآلة الدعائية المهترئة من صور اضرت بالاسلام والمسلمين في كل بقاع الأرض، من ارهاب وتطرف وقتل واغتصاب، لقد بدأت تظهر للعيان نتائج هذه الخطة الإنسانية العقدية للبشر،سيما وان الإعلام ينقل للعالم هذه الأحداث ثانية بثانية نقلا طبيعيا غير مختلق ولا مفتعل،فأصبح الاذان يصدح في كل مرافق الدولة وملاعبها، وتوقف كل المباريات مع صوت الأذان،حتى ينتهي ووزعت هدايا تشرح الدين الإسلامي بأكثر لغات العالم، كما نجحت دعوات نشر الاسلام الذي كانت احد أهداف القيادة الفذة قيادة تميم ودخل الاسلام على يد الدكتور ذاكر المئات وعلى الهواء مباشرةلقد استغلت قطر هذا الحدث الدولي افضل استغلال لتغير الصورة الذهنية عن للإسلام واهلة،واعادة رسمها مرة اخرى عن هذا الدين الحنيف، حتى تكون صورة حية ونقية وانسانية،وعلمت قطر العالم دروسا بالانسانية وكيف يجب أن تكون هذهالمناسبات العالمية*
واعقتد جازما ان تجربة قطر لن تعود ولن تتكرر بالمونديالات القادمة، فشكرا لقطر وتميمها الرائع العظيم باسم الإسلام وكل المسلمين وكل الانسانية


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5179
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
22-11-2022 11:38 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
لا يمكنك التصويت او مشاهدة النتائج

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم