حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,7 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 28269

اختفوا في ظروف غامضة .. لغز طاقم سفينة «ماري سيليست»

اختفوا في ظروف غامضة .. لغز طاقم سفينة «ماري سيليست»

اختفوا في ظروف غامضة ..  لغز طاقم سفينة «ماري سيليست»

24-09-2022 09:02 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - دائما ما ننبهر بقصص الاختفاء والحوادث غير الطبيعية، لتجد أن كل قصة انتهت بلا إجابات واضحة هي مصدر اهتمام الجميع في محاولة لوضع نظريات الإجابة عليها، وعلى الرغم من أن قصص الأشباح والتدخل الخارق والمؤامرات تبدو وكأنها جزء من الخيال العلمي، إلا أنها استحوذت على خيال الجميع خاصة تلك الأحداث الحقيقية التي تعرفنا عليها من عناوين الصحف وتناقلتها أفواه البحارة.


وواحدة من تلك القصص التي تناقلها البحارة في تعجب هو اختفاء طاقم سفينة "ماري سيليست" في ظروف غامضة ليتركوا ورائهم لغز دام لسنوات، وأساطير منتشرة بين الجميع، ونظريات لم يثبت صحة ايا منها، ليكون سؤال المنطق، ما السبب الذي يدفع طاقم سفينة كاملة من ترك سفينتهم وهي في حالة جيدة؟.

وعلى الرغم من أنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى إجابة صحيحة،إلا أن القصة كانت كافية لابهار الجميع، حتى وهي بلا نهاية واضحة، ففي نوفمبر من عام 1872 أبحر "نيامين بريجز" كابتن سفينة "ماري سيليست" بالسفينة من نيويورك متجها إلى إيطاليا، وعلى متنها زوجته وابنته و8 من رفاقه بحسب موقع رانكر.

ومع مرور الأيام ظن الجميع أن السفينة قاربت على انتهاء رحلتها، إلا أن الأحداث كانت لها رأي آخر، ففي 4 ديسمبر من نفس العام اكتشف طاقم إحدى السفن البريطانية السفينة "ماري سيليست" منحرفة في المحيط الأطلنطي بعد أن هجرها طاقمها، رغم أنها كانت سليمة تماما حتى بها الكثير من الطعام والماء الكافية لـ 6 شهور قادمة، لتكون أخر كتابة تم تدوينها في سجل السفينة في 24 نوفمبر.

وكل ما تمكن الطاقم البريطاني من التوصل إليه أن قارب النجاة هو الشيء الوحيد المفقود في السفينة ليكون اختفاء طاقم السفينة لغز حتى يومنا هذا، فلا أحد يعرف سبب تخلي طاقم وركاب السفينة "ماري سيليست" عنها رغم كونها صالحة للإبحار تماما في وسط المحيط.

وما هو مؤكد أيضا هو أن ركاب السفينة غادروا في عجلة من أمرهم حتى أنهم تركوا وراءهم أنابيب التدخين الخاصة بهم لتكون علامة واضحة على أن الطاقم قد ترك السفينة في حالة من الذعر، ورغم ذلك تم طرح العديد من النظريات حول الاختفاء ما بين التمرد والجنون والقتل ولكن لم يتم إثبات صحة أيا منهما.


 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 28269

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم