حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,3 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 4332

تفسير رؤية العنب في المنام لابن سيرين

تفسير رؤية العنب في المنام لابن سيرين

تفسير رؤية العنب في المنام لابن سيرين

31-07-2022 11:31 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

يرى العالم الجليل ابن سيرين أن رؤية الكروم في الحلم من الرؤى المحمودة للشخص حيث:

مال ابن سيرين إلى قول إن رؤية العنب تدل على الخير والرزق والمال الوفير الذي سيحصل عليه الحالم، وتحقيق الاماني.

كما تشير إلى السيدة الفاتنة والتلذذ بها.

كما يقول ابن سيرين إن تلك الرؤية تدل على اقتراب الزواج إذا كان الحالم شخص أعزب.. وتغيير الأحوال وتقوية العلاقات الاجتماعية.

بالإضافة إلى أنها تدل على العلاقات الزوجية الناجحة وشعور الراحة والأمان الموجود في العلاقات العاطفية التي تخص الحالم.

يرى ابن سيرين أن تفسير رؤية العنب في موسمه أفضل بكثير من رؤيته في غير موسمه.

في بعض الحالات قد تدل على الرجل الذي يتمتع بصفة الكرم والجود.. ويعطي الناس دون أن ينتظر منهم مقابل، بجانب إخلاصه الشديد في عمله.

إذا كان الحالم مريضًا ورأى العنب في حلمه.. فهذه بشارة له على التخلص من علته.

إذا كان شخص فقير أو يمر بضيقة صعبة، فتشير رؤيته على تغيير الأوضاع إلى الأفضل.

عصير العنب يدل على الحال الميسر وكثرة المكاسب التي سيحصل عليها الحالم في الفترة القادمة وذريته الصالحة.
تدل أيضًا على الأشياء التي يكلف بها الحالم.

في حالة إذا كان الحالم يعصر العنب حتى يحوله إلى نبيذ.. فهذا يشير إلى أن الشخص يعمل في أعمال لا تُرضي الله، وعليه الإسراع في التوبة قبل فوات الوقت.

إذا كان الحالم مريض وقام بعصر العنب في منامه.. فهذا يدل على أن الله سيشفيه من مرضه، وإذا كان مسجون سيفك الله أسره.

في بعض الحالات يدل حلم أكل العنب على شرب الحالم لكثير من الخمور.

إذا كان الحالم طالب وعصر العنب في منامه، فهذا بمثابة بشارة له بالحصول على أموال سينفقها على العلم حتى ينتفع به.

عندما يأخذ الرائي بذور العنب دون العنب نفسه، فهذا دليل على وجود خلاف بينه وبين زوجته.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 4332
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
31-07-2022 11:31 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم