حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,8 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2241

طلبة الصيدلة في "عمان العربية" يؤدون القسم القانوني

طلبة الصيدلة في "عمان العربية" يؤدون القسم القانوني

طلبة الصيدلة في "عمان العربية" يؤدون القسم القانوني

04-07-2022 10:38 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - عقدت كلية الصيدلة في جامعة عمان العربية حفل اداء القسم القانوني لطلبتها، أمام نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية الاستاذ الدكتورة إخلاص الطراونة ونائب نقيب الصيادلة الاردنيين رأفت أبو صالح وعميد كلية الصيدلة الأستاذ الدكتور خالد الجاف وجمع من الأهالي وأولياء الأمور.

وقال الدكتور الجاف في كلمته التي ألقاها أننا في هذا اليوم البهيج والرائع أهنئكم أيها الخريجات والخريجون الصيادلة ونهنئ الأهالي اللذين ضحوا من اجلكم الغالي والنفيس ، ومن الآن أنتم صيادلة أكفياء وزملاء ونرجوا أن تكونوا عند حسن الظن بكم ، موجهًة الخريجين الالتزام بالقسم الذي تؤدونه وأن يكون الانسان أثمن شيء في مهنتكم الجليلة لكي تكسبوا رضا الله ، حيث باتت الفرصة أمامكم للإبداع والتطوير والتميز .

من جانبها أشادت الدكتورة الطراونة بخريجي هذه الكلية المميزة التي ترفد مجتمعنا الأردني والعربي بكوادر صيدلانية مؤهلة كفؤة قادرة على خدمة مجتمعاتها بمهنية عالية، لهو محط اعتزاز وافتخار لجامعتنا ومسيرتها الجليلة ، وهي تسطًر صفحة جديدة في سجل أًردننا الغالي الحافل بالعطاء.

وقالت كما عهدناكم بأن تكونوا أوفياء لرسالتها التي غرست فيكم الطموح وحب العمل، وانكم من الآن ستنتقلون الى مرحلة جديدة من مراحل حياتكم لتنضموا الى دائرة العمل والتطبيق المقترن بالعلم واخلاقيات المهنة، وكلنا ثقة بقدرتكم على التميز والابداع بمنهجية علمية رصينة وعلى صنع غد مشرق بإذن الله تعالى.

بدوره عبر الدكتور أبو صالح عن فخرة بانه متواجد في جامعة عمان العربية الصرح التعليمي المميز وقال أننا اليوم نحتفل بتخريج بناتنا وأبنائنا من كلية الصيدلة ليكونوا زميلات وزملاء لنا في القطاع الصيدلاني وفي مهنة انسنانية افتخر ويفتخر بها كل من حمل لقبها ، مبينا ان جامعة عمان العربية لا تألوا جهدا ليخرجوا جيلاً صيدلانياً متميزاً بحمل اسم كليتهم عالياً في سماء الوطن .

وقالت الطالبة رشا المومني "إننا لمسنا الحرص الشديد على مستقبلنا من جامعتنا الشامخة، ونِمنا على حلم، ها قد حققناه وهو الوصول إلى لحظة التخرج، وقطف ثمار كفاحنا عِلماً و نوراً وشهادةً نزين بها حياتنا لنكون مُنجِزين لوطننا الأردن الغالي، ونكمل مسيرة أساتذتنا في بناء مستقبلٍ زاهر ، وعندما نذكر اسم جامعتنا جامعة الريادة والتميز فإننا نذكر صرحاً له بصمة خالدة في الميدان التربوي.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2241

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم