حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,3 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 15910

قلها يا سيدي ونحن معك

قلها يا سيدي ونحن معك

قلها يا سيدي ونحن معك

01-07-2011 05:55 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

مثلما عرفتنا سيدي جلالة القائد الجند الأوفياء المخلصين لعرشك الهاشمي سنبقى على العهد والوعد الذي قطعته على نفسك ورددناه معك انك ستكون الجندي المخلص لوطنك وشعبك ومثلما هم أجدادك الذين ضحوا بأنفسهم ليبقى هذا الوطن منيعا عزيزا بكم وبأهله، ومثلما تقاسمت معنا لقمة الخبز في زمن الصعاب إلى أن وصلنا وبقيادتك الحكيمة إلى أردن الديموقراطية الحديث الذي قدم التضحيات والشهداء ليبقى حرا شامخا في وجه كل طامع وحاسد.

الأردن اليوم أصبح مسرحا لممثلين من كل حدب وصوب، فلم يمر يوم علينا إلا ونسمع مسرحية جديدة ثقيلة تقض مضاجعنا، ننام على أحلام وردية نحلم فيها بالأمن والاستقرار ورغد العيش لنصحوا على صوت الكوابيس التي تنذرنا بالويل والغد القاتم الذي ينتظرنا. هاهي الحكومات المتعاقبة تلعن كل منها الاخرى وتقف عند نقطة عجزت عنها من سبقتها وهذا هو الحال في تلك الحكومات التي تشبع من يمثلها بالفساد حتى أصبحنا لا نثق بأنفسنا ونتوقع أن نكون فاسدين ونحن لا نعلم.

الحكومة الأخيرة وقفت عاجزة أمام هذا الكم الهائل من قضايا الفساد، وتأبى أن تتحرك شبرا واحدا إلى الأمام فقد وقفت ووقف معها حال العباد عند قضية خالد شاهين والكازينو التي أصبحنا نتذوقها في طعامنا وشرابنا ونحن ننتظر إلى أن يفوق خالد شاهين من غيبوبته أو تسامحنا شركة الكازينو على ما اقترقته أيدينا وبعدها ستدور عجلة الإصلاح والنماء فماذا لو لم يفق خالد شاهين وماذا لو لم تقبل شركة الكازينو بالصلح هل نبقى بالانتظار؟

الحكومة الآن بدأ وزرائها بالانسحاب والهروب من مسؤولياتهم واحدا تلو الآخر باحثين عن المجد والشهرة وتسجيل المواقف وكذلك هو حال ممثلي الأمة الذين أغمضوا عيونهم وناموا نومة كهفية وعندما أفاقوا من سباتهم العميق لم يستطيعوا أيضا أن يتحملوا المسؤولية واستعاضوا عن الثبات بالهروب فهم يتساقطون واحد تلو الآخر لأنهم يعرفون جيدا أن عمر مجلسهم أوشك على الانتهاء فأرادوا أن يخرجوا خروج الإبطال المنتصرين في المعركة ليعاودوا الكرة مرة اخرى.

أما القوى التي تتذرع بالإصلاح فقد كثرت وزاد سقف مطالبها وهي تتخذ من الإصلاح ذريعة لبث سمومها وتنفيذ أجنداتها والتربص بهذا الوطن لجره إلى الهاوية فهم تلاميذ لمعلمين يقطنون خارج الوطن العزيز يلقوا بتعليمات التخريب من هناك. قلها يا سيدي فقد حان وقتها، قلها فأنت فقط من يجرؤ على قولها، أرحنا وتفضل بقول كلمتك الغالية بهم، اقذف بالحكومة والنواب خارج هذه المعادلة الصعبة فهم عاجزون عن أن يلبوا طموحك وطموحاتنا نحو غد مشرق، قلها يا سيدي واضرب بيد من حديد على يد الفاسدين والمفسدين وستجدنا نلتف حولك كما عهدتنا جندك الأوفياء المخلصين لعرشك الهاشمي العامر.

helalajrami@yahoo.com


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15910
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
01-07-2011 05:55 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضائكم عن أداء وزارة النقل؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم