حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,24 يناير, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 43798

كورونا: أسبوعان حاسمان ورهان على القدرة الاستيعابية للمستشفيات

كورونا: أسبوعان حاسمان ورهان على القدرة الاستيعابية للمستشفيات

كورونا: أسبوعان حاسمان ورهان على القدرة الاستيعابية للمستشفيات

08-12-2021 12:52 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - فيما تواصل إصابات كورونا ارتفاعها اليومي، فضلا عن زيادة معدل الوفيات، رجح خبراء أوبئة أن يشهد الأسبوعان الحالي والمقبل ذروة الموجة الوبائية الحالية، وهما الأسبوعان اللذان يحملان التسلسلين (49 و50) من أسابيع الوباء التي بدأت بـ7135 إصابة وانتهت بـ31806 إصابات، أي بزيادة أسبوعية تصل إلى 35 بالمائة.

وأشار هؤلاء الخبراء الى ان ما يجب التركيز عليه ليس ارتفاع الاصابات والنسب الإيجابية، بل قدرة الجهاز الطبي على استيعاب إدخالات المستشفيات والعناية الطبية للمصابين الذي يعانون أعراضا قاسية نتيجة الفيروس.

ورأوا أن قرب انتهاء الفصل الدراسي الأول والالتزام بالبروتوكولات والاشتراطات الصحية خلال احتفالات نهاية العام، والبدء بتطبيق أمر الدفاع القاضي بضرورة تلقيح المواطنين كشرط لارتياد الأماكن العامة، سيخفف من تأثيرات الموجة لافتين الى ان الحل الأمثل يكون باللقاح لمنع دخول المستشفيات وليس لوقف التعرض للإصابة.

وفي السياق، أكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي، أن الأردن سيصل الاسبوع الحالي او الذي يليه الى ذروة الإصابات في الموجة الحالية، لافتا الى ان الارقام ستزيد وكذلك النسب الايجابية ومعدل الوفيات.

وأشار الى ان هذا الارتفاع يأتي في ظل عزوف كبير عن التلقيح، فيما العالم بأجمعه مضطرب وترتفع الإصابات فيه بشكل عام، مشددا على ان ما يهمنا في الاردن ليس ارتفاع الاصابات او النسب وإنما طاقة الجهاز الطبي على استيعاب الاعداد الداخلة الى المستشفيات.

وأردف بالقول إن الفحوصات اليومية تجاوزت 50 ألف فحص يوميا، فيما طلبة المدارس الآن في الامتحانات مع قرب انتهاء الفصل الدراسي الأول، آملا ان يقل معدل الاصابات بعد نحو اسبوعين، ولافتا الى أننا بحاجة ماسة الى التلقيح الذي لا يمنع الاصابة بل يخفف من معدل دخول المستشفيات.

ولفت الى أن وزارة الصحة أعدت اجراءات من شأنها التخفيف بعد صدور أمر الدفاع الذي ستتم المباشرة بتنفيذه مطلع العام، بحيث يمنع على غير الملقحين العمل او التجوال، معتبرا ان الاجراءات التي اتخذت بشأن احتفالات نهاية العام كافية، بحيث تجرى هذه الاحتفالات في مكان عام في الهواء الطلق، وبعد الحصول على فحص (بي سي ار) بنتيجة سلبية قبل 48 ساعة من إقامة المناسبة.

وشدد على ضرورة مراقبة العمل بالبروتوكولات الصحية، خاصة وان المملكة تترقب أي اصابة بالمتحور الجديد أوميكرون، في ظل اجواء الشتاء التي تكثر فيها الفيروسات.

وكانت بيانات وزارة الصحة بشأن وباء كورونا، أظهرت ارتفاع عدد الإصابات النشطة في الأردن إلى نحو 64 ألف حالة حتى يوم أمس.

ووفق الايجاز اليومي لوزارة الصحة توفي نحو 12 ألفا جراء الفيروس، فيما اقترب عدد الإصابات التراكمية المسجلة في المملكة منذ ظهور الوباء إلى نحو مليون شخص.

من جهته، قال خبير الأوبئة الدكتور عبد الرحمن المعاني إن اعداد الاصابات منذ الاسبوع الأربعين ولغاية الثامن والأربعين ارتفع بشكل كبير، ما يدل على أن سلسلة العدوى قوية ومتينة، حيث بلغ عدد الاصابات في الأسبوع 40 (7135) إصابة، ووصل إلى 31806 إصابة، أي أن الزيادة كانت بنسبة 45 % في أعداد الإصابات الاسبوعية.

وأكد المعاني أن هذه النسبة الكبيرة تنسحب على باقي المؤشرات الوبائية، مبينا أن الارتفاع في عدد الاصابات منذ الأسبوع الأربعين ولغاية الثامن والأربعين كان على النحو التالي: 7135، 7712، 9456، 10796، 12789، 15580، 20980، 27204، 31806، أي كانت نسبة الارتفاع من أسبوع إلى آخر حوالي 30 %-35 %؛ وهي فترة الموجة الثالثة التي من المتوقع أن تستمر حتى نهاية الشهر المقبل.

وقال المعاني بأننا في وضع وبائي حساس ودقيق ومقلق للغاية، وأن الشرارة التي حركت الوضع الوبائي في الأردن كانت إقامة المهرجانات والحفلات الغنائية والأنشطة الاجتماعية التي يزدحم فيها الناس في مكان واحد؛ دون التزام بالإرشادات الصحية والوقائية، فضلا عن عدم الالتزام خلال الحياة اليومية والدوام؛ ما أدى إلى خلق بيئة مناسبة لتكاثر الفيروس وسرعة انتشارة، وهو ما يبعث على القلق.

واشار المعاني الى ان المطلوب حاليا من جميع الجهات المختصة بالإشراف والرقابة على الجائحة، اتخاذ الإجراءات الاحترازية الوبائية والتشدد في تطبيقها، والطلب من المواطنين ضرورة الالتزام بالإرشادات الصحية والوقائية الصادرة عن الجهات الرسمية، وفي الوقت نفسه مراجعة الجهات الرسمية لاسلوبها وسياستها في اتخاذ الإجراءات المطلوبة داخل البلد او على المعابر الحدودية.

وتابع: "المطلوب وضع الاشتراطات الصحية الأساسية من فحص pcr قبل 72 ساعة من الوصول إلى الأردن؛ او طلب شهادت التطعيم من المواطنين الأردنيين القادمين من الخارج؛ او منع مواطني الدول التي يظهر فيها المتحور الجديد من دخول الأردن؛ أسوة بالدول الاوروبية التي اتخذت قرارا بمنع جميع الاحتفالات والمهرجانات والحفلات الغنائية والتجمعات الكبيرة؛ التي يمكن أن تساعد في نشر العدوى وتكاثر فيروس كورونا المستجد.

وقال: "المطلوب كذلك مراجعة البروتوكول العلاجي المطبق في مستشفيات الوزارة المختلفة أو في المستشفيات الأخرى، وتتبع مدى توفر العلاجات المطلوبة وخاصة علاجات فيروس كورونا المستجد؛ وضرورة تقييم اقسام العناية الحثيثة المركزية في جميع المستشفيات”.

وكانت مراكز السيطرة الاميركية على الأمراض والوقاية منها نصحت بتجنب السفر إلى الأردن.

وقالت في تحديث للسفر عبر موقعها الإلكتروني إنه في حال كان السفر ضروريا إلى الأردن يجب تلقي لقاح كورونا بالكامل قبل السفر، ووصفت الوضع الوبائي في الأردن بأنه "عالي الخطورة”.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة، أمس، عن تسجيل 30 وفاة و6392 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 11817 وفاة و988159 إصابة، فيما بلغت نسبة الفحوصات الإيجابيّة 42ر10 بالمائة، بحسب الموجز الإعلامي الصادر عن الوزارة.

وأشار الموجز إلى أن عدد الحالات النشطة حالياً وصل إلى 64437 حالة، بينما بلغ عدد الحالات التي أدخلت، أمس، إلى المستشفيات 193 حالة، وعدد الحالات التي غادرت المستشفيات 132 حالة، فيما بلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات 1190 حالة.

وأظهر أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الشمال بلغت 29 بالمائة، بينما بلغت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 49 بالمائة، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي في الإقليم ذاته 31 بالمائة.

وأضاف الموجز أن نسبة إشغال أسرّة العزل في إقليم الوسط بلغت 29 بالمائة، في حين وصلت نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة في الإقليم ذاته إلى 43 بالمائة، ونسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي إلى 22 بالمائة.

وفي إقليم الجنوب، بلغت نسبة إشغال أسرّة العزل 10 بالمائة، ونسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة 10 بالمئة، فيما بلغت نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي في الإقليم ذاته 8 بالمائة.

وأشار الموجز إلى تسجيل 4534 حالة شفاء، ليصل العدد الإجمالي لحالات الشفاء المتوقعة بعد انتهاء فترة العزل (14 يوماً) إلى 911905 حالات.

كما أشار إلى إجراء 61337 فحصاً، ليبلغ العدد الإجمالي للفحوصات التي أجريت منذ بدء الوباء 12511426 فحصاً.

وأظهر الموجز أن عدد متلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا وصل إلى 4196889 شخصا، فيما وصل عدد متلقي الجرعتين إلى 3793423 شخصا.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 43798

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم