حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,28 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 68123

عضو في لجنة الطاقة بـ"الأعيان": 880 مليون دخل الحكومة من النفط و يجب أن تُثبت أسعار الشهر القادم

عضو في لجنة الطاقة بـ"الأعيان": 880 مليون دخل الحكومة من النفط و يجب أن تُثبت أسعار الشهر القادم

عضو في لجنة الطاقة بـ"الأعيان": 880 مليون دخل الحكومة من النفط و يجب أن تُثبت أسعار الشهر القادم

28-10-2021 12:57 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - قال عضو لجنة الطاقة في مجلس الأعيان عاكف الزعبي، إنه على الحكومة تثبيت أسعار المشتقات النفطية للشهر القادم؛ وذلك قبيل 3 أيام فقط من إعلان التسعيرة الجديدة.


ودعا الزعبي إلى ضرورة التفكير على المدى البعيد في ملف المحروقات حتى لا يحدث الأمر ذاته في القطاع المائي؛ وذلك من خلال التركيز على الطاقة الشمسية كون الأردن يحتاج إلى الطاقة وسط عدم وجود اكتشافات مجدية للنفط والتذبذب لأسعاره عالميا.


ولفت إلى أنّ ارتفاع أسعار النفط يرفع الأسعار في معظم القطاعات، وبالتالي يرفع أرقام التضخم التي تضر بالمستهلكين، مشيرا إلى ضرورة مراعاة أوضاع المواطنين الاقتصادية.


وأكّد أنّ ارتفاع أسعار النفط يرفع أسعار منتجات الصناعة الوطنية والقطاع الزراعي، ما يدل على التأثير المباشر لأسعار النفط على القطاعات والمواطنين.


وذكر، “أنه كلما ارتفعت أسعار النفط يأتي للحكومة عائدات أكثر، لأن الرسوم العالية جدا تعتبر نسبة مئوية”. مضيفا أن دخل الموازنة من النفط يبلغ 880 مليون دينار سنويا.


وأشار إلى أن الحكومة قد حصّلت مبالغ جيدة من المشتقات النفطية، ما يعني ضرورة وقوفها إلى جانب المواطن والقطاعات الاقتصادية.


وعن الارتفاع العالمي، عزا العين الزعبي الارتفاع إلى النمو الاقتصادي العالمي الجيد بعد الجائحة وخاصة في الولايات المتحدة والدول الأوروبية والصين إلى جانب أن الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر منتج للنفط تحافظ على مخزونها الاستراتيجي من النفط والتي لا تقوم بالموازنة مع النسب المفقودة في السوق العالمي.

"هلا أخبار"


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 68123

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم