حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,21 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 2858

يحب العلم ويريد إنقاذ البشرية .. أول رئيس تنفيذي لغوغل ينشئ مجلس العلماء

يحب العلم ويريد إنقاذ البشرية .. أول رئيس تنفيذي لغوغل ينشئ مجلس العلماء

يحب العلم ويريد إنقاذ البشرية ..  أول رئيس تنفيذي لغوغل ينشئ مجلس العلماء

05-08-2021 01:16 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

يُعرف دافيد فريدبرغ في وادي السيليكون بأنه أول مسؤول تنفيذي لشركة غوغل (Google)، وهو أيضا الذي أسس شركة التأمين الزراعية "كليمات كوربوريشن" (Climate Corporation) وباعها لشركة "مونسانتو" (Monsanto) مقابل مليار دولار في عام 2013.

كما يعرف فريدبرغ بملك الكينوا، وهو اللقب الذي أُطلق عليه من خلال البودكاست الشهير "آل-إن" (All-In) الذي يناقش ريادة الأعمال، حيث حصل على اللقب عندما اشترى شركة توريد الكينوا الكندية "نوركوين" (NorQuin) في عام 2014.
كما لا يزال فريدبرغ رئيس مجلس إدارة شركة نوركوين ورئيس "ميترو مايل" (Metromile)، وهي شركة تأمين على السيارات تعمل بالبرمجيات والتي بدأها قبل عقد من الزمان وتم طرحها للاكتتاب العام في وقت سابق من هذا العام.

كل هذه المشاريع ليست كافية لطموحات فريدبرغ، فهو يقضي الجزء الأكبر من وقته الآن في مشروع بدأه قبل 4 سنوات بمساعدة صديق قديم وأحد مؤسسي غوغل وهو لاري بيغ.

شركة مجلس الإنتاج
فبعد مغادرة شركة مونسانتو في عام 2015، بدأ فريدبرغ التحدث مع بيغ حول طريقة لبناء وتمويل مجموعة جديدة كاملة من الشركات الناشئة التي تركز على التكنولوجيا الزراعية والاستدامة والتقدم في علوم الحياة. إذ لم يكن يريد العودة إلى غوغل، لذلك وافق بيغ -من خلال الشركة الأم "ألفا بت" (Alphabet)- على المساعدة في تمويل شركة قابضة سيديرها فريدبرغ.

أطلق فريدبرغ شركة مجلس الإنتاج أو "The Production Board" التي تعرف اختصارا بـ"تي بي بي" (TPB)، في عام 2017. جمعت الشركة، التي يصفها فريدبرغ بأنها نواة للمشروع، 300 مليون دولار من "ألفا بت" جنبًا إلى جنب مع مستثمرين من بينهم مورغان ستانلي (Morgan Stanley’s Counterpoint Global).

قال فريدبرغ إنه لا هو ولا مستثمروه بحاجة إلى المال، لكنهم جميعًا يحاولون إيجاد حلول لبعض أخطر التحديات الوجودية على كوكب الأرض. فمع ظهور كوارث المناخ في جميع أنحاء العالم وتحول أجزاء أخرى من العالم لأماكن غير صالحة للسكن، تستثمر "تي بي بي" في العلوم والبحوث لإنشاء أنظمة جديدة للأغذية والزراعة والصحة.

أحد مؤسسي غوغل وهو لاري بيغ داعم قوي لفكرة فريدبرغ في إنشاء تي بي بي (رويترز)

صائد العلماء والموهوبين

ويوضح فريدبرغ أن لدى "تي بي بي" 15 موظفًا فقط، لكن شركاتها تضم ​​مئات العمال مجتمعين. وتتمثل إستراتيجيته في البحث عن كبار العلماء وتعيينهم، ومتابعة اتجاهات البحث العلمية لتحقيق اختراقات في علم الجينوم وعلوم الحياة، ثم تمويل البحث والتطوير لتحديد ما إذا كان فريقه قادرًا على تطوير منتج قابل للتسويق.

ولكن إذا كانت هناك حاجة لمزيد من الموظفين في مجال ما، فستقوم "تي بي بي" بتأسيس شركة وتعيين مدير تنفيذي وفريق إداري، مع الاستمرار في تقديم خدمات مركزية للموارد القانونية والبشرية والتمويل.

قال فريدبرغ "هدف الشركة هو التركيز على بناء منتج أو جعله مناسبًا للسوق، وبعد ذلك وبمرور الوقت ومع نضوج الفكرة، نبدأ في إيجاد بعض الوظائف لتشغيل هذه الشركة حتى يتمكنون من العمل بشكل مستقل".

وتشمل استثمارات "تي بي بي" الحالية شركة "سويلنت" (Soylent)، وشركة المشروبات والتغذية البديلة للوجبات، ومختبر المفاعل الحيوي "كالتشر بيو ساينس" (Culture Biosciences).

بدأت تي بي بي أيضًا بمشروع شركة "تريبل بار" (Triplebar)، وهي شركة تستخدم التكنولوجيا الحيوية لمحاولة جعل إنتاج الأغذية ومعالجتها وتعبئتها أكثر استدامة. ولتشغيل تريبل بار، تعاون فريدبرغ مع جيريمي أغريستي، العالم والزميل السابق في جامعة هارفارد والذي كان بحثه من أهم الأبحاث في مجال التكنولوجيا الحيوية.

يقول فريدبرغ إن البحث عن المواهب وتوظيفها جزء أساسي من وظيفته، ويضيف "أنا أحب العلم.. العثور على علماء رائعين ومحاولة إقناعهم للقيام بهذا العمل هو أمر ممتع بالنسبة لي واستغلال جيد لوقتي".







طباعة
  • المشاهدات: 2858

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم