حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,28 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 126214

هاشم الخالدي يكتب: على الحكومة أن تضبط ارتفاع الأسعار و إلا "انزلقنا" إلى "هاوية كبرى"

هاشم الخالدي يكتب: على الحكومة أن تضبط ارتفاع الأسعار و إلا "انزلقنا" إلى "هاوية كبرى"

هاشم الخالدي يكتب: على الحكومة أن تضبط ارتفاع الأسعار و إلا "انزلقنا" إلى "هاوية كبرى"

23-06-2021 08:45 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي

إذا لم تستطع الحكومة ضبط أسعار الإسمنت و الحديد و الخشب و مواد البناء فإننا مقبلون على كارثة اقتصادية كبرى.

فهؤلاء يتذرعون بارتفاع أسعار الشحن ثلاث أضعاف ما كانت عليه قبل كورونا و هو ما تسبب و سيتسبب خلال أسابيع بارتفاع أسعار مواد البناء بشكل مخيف و سينعكس ذلك على أسعار المباني والشقق التي ستشهد ارتفاعات غير مسبوقة بالأسعار و أخشى أن ذلك سيؤدي لارتفاع أجور الشقق أيضا وهو ما قد لا يحتمله أي مواطن دخله محدود أو شبابنا المقبلين على الزواج و هؤلاء لن يستطيعوا مجاراة هذه الارتفاعات الكبيرة.

ما يحصل الآن بالارتفاع الكبير لأسعار الحديد و الاخشاب و الأسمنت سيحدث أو ربما بدأ يحدث تدريجياً على جميع أسعار المواد المستوردة من الخارج و منها الأثاث و المواد الغذائية و الملابس و غيرها الكثير الكثير من المواد الأساسية التي تلزم أي مواطن.

ربما يتساءل البعض بأن هذه الارتفاعات لم يلمسها المواطن حتى الآن، و الإجابة بسيطة هي أن المواد الموجودة لدى التجار الآن و تباع بالسعر الطبيعي هي أسعار المواد التي تم شحنها قبل ارتفاع الأسعار الجنوني للشحن و إنه بمجرد انتهاء هذه المواد و بيعها للمواطن سيقوم التاجر بتعديل أسعاره حسب أسعار الشحن الجديدة و هنا ستقع الكارثة إذ سيُصدم المواطنون من الأسعار الجديدة التي ستتضاعف بحجة ارتفاع أجور الشحن عالمياً.

من المفترض ان تتنبه الحكومة لهذا الأمر الهام و أن تسعى ما أمكنها و منذ الآن الاعتماد على المنتج المحلي الأردني بخصوص المواد الغذائية و بعض المواد الأخرى التي نستوردها ويمكن الاستغناء عنها بالمنتج الاردني وايضا البحث عن طرق لتخفيض أسعار الشحن بخصوص المواد التي لا نستطيع تصنيعها أردنيا والضغط على الشركات الأردنية كشركات الأسمنت والحديد والاخشاب بضبط أسعارهم ومنعهم من رفع الاسعار بحجة ارتفاع اسعار الشحن و إلا وقعنا تحت كارثة اقتصادية كبيرة بسبب جشع بعض التجار الذين بدؤوا يتذرعون بحجة ارتفاع اسعار الشحن ليضاعفوا اسعار سلعهم.

اليوم سمعت أن بعض شركات الأسمنت زادت سعر الطن بواقع 10 دنانير وهو مؤشر خطير إذا سكتت الحكومة عليه لأن ذلك سيؤدي لتشجيع معظم التجار برفع أسعار سلعهم.

على الحكومة أن تضرب بيد من حديد على من يحاولون رفع الأسعار دون مبرر و إلا انزلقنا الى هاوية لن نستطيع الخروج منها..

اللهم إني بلغت .... اللهم فاشهد
الكاتب : مؤسس موقع سرايا
Hashem7002@yahoo.com


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 126214
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-06-2021 08:45 AM

سرايا

2 -
سلمت وسلم قلمك
ملاحظة قوية ومهمة وخطيرة
22-06-2021 01:13 PM

احمد12021

التبليغ عن إساءة
3 -
أكبر مصيبه حلت علينا هي اسعار المشتقات النفطيه
وتغول نقابة الصيادله على المواطنين ( ارتفاع أسعار الادويه غير المبرر )
تغول شركات الاتصالات والكهرباء على المواطنين
22-06-2021 06:52 PM

عماد الجبالي

التبليغ عن إساءة
4 -
الى متى ستبقى حكوماتنا تفكر بنفسها وتنسى الامانه التي القيت على عاتق كل مسؤول اليوم يحكمون ويرسمون ويخططون وغدا سينزلون تحت الارض وتبدء كلمة الفصل التوبه مفتوحه فتوبوا يا من حماتم الامانه في رقابكم
23-06-2021 10:25 AM

مالك القضاه

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل سترحل حكومة الخصاونة عقب إقرار النواب قوانين المنظومة السياسية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم