حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,21 أبريل, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 3402

ارفقوا بالفيصلي

ارفقوا بالفيصلي

ارفقوا بالفيصلي

19-01-2021 08:14 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : علي الشريف
مؤسف ومحزن وفي نفس الوقت مخزي ومعيب ما نراه هذه الايام وما يحدث في النادي الفيصلي .
الوضع اشبه ما يكون بالحرب الدائرة على مواقع التواصل الاجتماعي تستخدم فيها كل الاسلحة من شتائم واتهامات وانقاسامات ومطالبات والغريب ان لا احد يكسب والفيصلي وحده يخسر .

يبدو ان لا ادارة النادي ولا من يعارضها يدركون ان هذا النادي هو جزء من تاريخ الاردن وهو ضارب في جذور التاريخ ولم يستوعب احد بعد انه ينكل باحد اعظم اندية الاردنية انجازات على الصعيد المحلي والعربي والقاري .

الوضع ليس جديدا ولكنه اشتد مع خسارة الفيصلي لبطولات موسم الكورونا والامر قديم الى حدود البطولة العربية التي سرقت بصافرة حكم لكن البعض استغل خطا جمهور وانهال شتما بالنادي وباساس النادي وادارة النادي .
والغريب ان الجميع يعلم ان كل اندية العالم بل اعظمها يخسرون بطولات ويتراجع مستواهم والامر ليس مقتصرا على الفيصلي بحيث يجب ان لا يخسر لكن الامور باتت تتجلى بتصفيه الحسابات .

صحيح ان لادارة النادي خطايا كثيرة فهي لم تحسن التعامل تحديدا في هذا الموسم مع ملف اللاعبين والتعاقد معهم وكانت خطيئتها اكبر بطريقة التعامل مع المدربين لكن علاج هذه الخطايا لا يتم بالتشهير بمؤسسة رياضية كل العيون عليها .

من حق الناس ان تعترض على النتائج والحق الاكبر هو للجمهور الذي كان يحتشد بالالاف على المدرجات منهم من يدفع مصروفه اليومي ومنهم من كان يدفع مصروف بيته ليستمتع بالفيصلي ولكن ليس من حق احد ان يصفي حسابا على سمعة النادي التي باتت تتاكل محليا وعربيا بفضل ما نراه.

اتابع كثير من المطالب وهي في اغلبها محقة ولكن ما لفت انتباهي حقيقة الامر ان المطلب الابرز هو فتح باب العضوية على مصراعيه لمن يريد وان تم هذا الامر فان مقتل الفيصلي سيكون فيه .

وهذا المطلب تحديدا هو دغدغة لعواطف الجمهور الذي يجب ان يمارس عشقه في مكانه الصحيح على المدرجات وان لا يتم اقحامه بخلافات شخصية ليكون سلما ويصل البعض الى غاياته .


كما اني لاحظت شيئا هاما هو حجم التسلق على الفيصلي اعلاميا وتضخيم مشاكله وكانه النادي الوحيد في الاردن المديون او لم يحصل بطولة ولو اطلعنا على بعض ما يحدث في اندية اخرى لحمدنا الله على نعمة الفيصلي فالذي فيه لا يتعدى عشر ما بغيره مع الفارق ان الفيصلي ينشر غسيله امام الناس والبقية لا تفعل.

ارفقوا بالفيصلي فالخلافات لا تحل بالاستعراضات والانهامات واللايفات والشتائم على وسائل التواصل فالصورة الان التي بات يعرفها الناس جراء ذلك هي الصورة السيئة عن كيان اسمه الفيصلي.

ارفقوا بالفيصلي وان كان ثمة اختلالات فانها تعالج داخل اروقة النادي وهناك طرق قانونية يمكن ان تحقق المطالب وتصوب اي اختلال كان فالنادي هو مؤسسة اهلية اردنية تتلقى مخصصات من الدولة وتخضع للرقابة من الدولة .

مدرك تماما لرغبات الجميع بان يبقى الفيصلي فوق القمة وزعيما وسيدا وحاضرا وما حدث هذا الموسم لا يليق به ولن يليق به الا البطولات ورغم ذلك ان بقي الامر كما نراه فما على الجميع الاقراءة الفاتحة على هذا الصرح الكبير ويومها لن ينفع اصلاح ولن ينفع ندم فارفقوا بالزعيم .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 3402
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
19-01-2021 08:14 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل تتوقع تراجع نسبة الفحوصات الإيجابية و انخفاض عدد إصابات كورونا خلال رمضان؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم