تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,31 أكتوبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 7020

ارتياح شعبي للحملة الأمنية ضد “الزعران”

ارتياح شعبي للحملة الأمنية ضد “الزعران”

ارتياح شعبي للحملة الأمنية ضد “الزعران”

18-10-2020 04:53 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - شرعت الأجهزة الأمنية أمس السبت وخلال ساعات الحظر الشامل بحملة في بعض المناطق بمحافظات المملكة للقبض على فارضي إتاوات و”الخاوات” وذلك عقب جريمة فتى الزرقاء التي هزت الشارع الأردني.

ولاقت الحملة التي بدأت بها المديرية إشادات كبيرة من قبل المواطنين حيث أكد مواطنون أن هذه الحملات تقوم بلجم جماح هولاء الأشخاص مطالبين الأمن العام بعدم التهاون والضرب بيد من حديد.

وأشار المواطنون إلى ضرورة أن تكون هذه الحملات منظمة ومستمرة، بحيث تُرهب ممتهني الجرائم ومكرريها وأصحاب القيود الجرمية المستمرين في إرهاب الناس والمجتمع وأن لا تكون نتيجة عن رد فعل لما حصل مع فتى الزرقاء.

العميد المتقاعد سعد العجرمي قال ان اعلان مديرية الامن العام القيام بحملة موسعة على مستوى المملكة على فارضي الاتاوات واصحاب الاسبقيات يعتبر بمثابة حرب على الجريمة لمنع ارتكابها من قبل ثلة امتهنت هذه الأفعال وهي افعال تعتبر معاقب عليها بالقانون ومرفوضه في مجتمعنا الأردني.

واضاف العجرمي انا مثل هذه الحملات يجب ان تكون مستمرة على اسس ودراسات وان تكون مستمره ولا تتوقف على مدار السنه حيث ان استمرارها يعتبر بداية اجتثاث لهذه الفئة الخارجة عن القانون.

التاجر أحمد الجعافرة أحد تجار الألبسة في الزرقاء أكد على الدور الهام التي تقوم به الأجهزة الأمنية والذي سينعكس على الارتياح لدى تجار السوق لاسيما أنه فيما مضى شهد السوق حالة من الاستياء من فارضي الإتاوات خصوصا إنه لا يستطيع التاجر رفض أي طلب لهم خوفا من ان يتعرض هو او تجارته للاذى من قبل هذه الفئه الضاله التي لا تعرف حدود للقانون متجاوزه كل الاعراف والتقاليد وعادات المجتمع الاردني الذي يرفض تفضل مقاطعا مثل هذه التصرفات والأفعال.

ويرى محللون أن هذه الحملات والاستجابة السريعة لتوجيهات صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني تساهم بخلق بيئة أمنة لتشجيع الاستثمار في الأردن

وأسفرت الحملة أمس عن إلقاء القبض على 97 مطلوبا من بينهم خمسة من المصنفين بالخطرين جدا و56 شخاص بحقهم طلبات ترتبط بتلك الجرائم وعدد من المشبوهين ومكرري تلك الجرائم.

وطمئن مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة اليوم خلال الحملة الأمنية بوسط البلد في عمان المواطنين بان الحملة مستمرة وتعنى بفارضي الإتاوات وليست على بقية القضايا، مؤكدا أن الحملة حماية للشعب الأردني وسنأخذ بعين الاعتبار احترام حقوق الإنسان.

وأعرب عن شكره للمواطنين الذين قدموا الدعم المعنوي، مشيرا إلى أن الحملة لاقت استحسان لدى المواطنين.

ودعا المواطنين إلى الابلاغ عن فارضي الاتاوات عبر الرقم المخصص لذلك، مؤكدا أن آلية التعامل مع الشكاوى بسرية تامة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 7020

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم