تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,6 يوليو, 2020 م
  • الصفحة الرئيسية
  • شؤون برلمانية
  • النائب بني مصطفى لـ"سرايا": تجاوزات الكيان الصهيوني بمثابة حرب نفسية لهدم الروح المعنوية .. والأردن أمامه خيارات عديدة
طباعة
  • المشاهدات: 2709

النائب بني مصطفى لـ"سرايا": تجاوزات الكيان الصهيوني بمثابة حرب نفسية لهدم الروح المعنوية .. والأردن أمامه خيارات عديدة

النائب بني مصطفى لـ"سرايا": تجاوزات الكيان الصهيوني بمثابة حرب نفسية لهدم الروح المعنوية .. والأردن أمامه خيارات عديدة

النائب بني مصطفى لـ"سرايا": تجاوزات  الكيان الصهيوني بمثابة حرب نفسية لهدم الروح المعنوية .. والأردن أمامه خيارات عديدة

27-06-2020 03:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

موسى العجارمة - أكدت النائب وفاء بني مصطفى، السبت، أن المحاولات الغاشمة التي يقدم عليها الكيان الصهيوني تعد بمثابة حروب نفسية لهدم الروح المعنوية للشعب الأردني والعربي بأكمله، مؤكدة أن موقف الأردن ثابت وواضح وتحديداً بعد التصريح الذي جاء على لسان جلالة الملك عبد الله الثاني، واحتوى على عبارات غير مسبوقة موجهة للكيان بشكل مباشر.


وأضافت بني مصطفى في تصريحات لـ"سرايا" أن رفض جلالة الملك لقاء رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس تحت أي مبررات أو مسوغات لمثل هذا الموضوع، يؤكد بشكل كبير موقف الأردن الثابت والواضح.

"والرسالة التي وصلت إلى العالم اليوم أكدت أن هناك كيان صهيوني مغتصب ومحتل، ولا يريد أي شكل من أشكال السلام، ويسعى بأخذ المنطقة إلى المزيد من التوتر والاحتقان والصراعات التي من الممكن أن تترك ارتدادات في العالم أجمع"، بحسب بني مصطفى.

وتابعت: لا يوجد أي دعم لهذه الخطة من قبل الرئاسة الأمريكية، والجميع اعتبرها ضرباً لعملية السلام والشرعية الدولية بعرض الحائط وافشال حل الدولتين.

وقالت بني مصطفى إن مصلحة الأردن ليست مرتبطة فقط بالنظر لأمر الشريط والامتداد الحدودي بينه وبين الضفة الغربية، إنما الأمر أكبر بكثير من ضم الأغوار وشمال البحر الميت والمستوطنات التي تعتبر ضرباً لعملية السلام العربية وليست الأردنية فقط مع الكيان الصهيوني.

 

وأوضحت أن عملية الضم ستتخذ خطوات جدية بحل القضية على حساب الشعب الأردني وتهجير مئات الآلاف من أراضيهم ودفعهم إلى مغادرة بيوتهم، والأردن يمتلك خيارات عديدة قد بدأ بتنفيذها من خلال الضغط الذي يمارس على الكيان الصهيوني من قبل المجتمع الدولي.

وحول الخيارات التي من الممكن أن يتخذها الأردن، قالت بني مصطفى في نهاية حديثها لـ"سرايا"، إن الأردن لديه وسائل عديدة ممثلة بقطع كافة العلاقات الدبلوماسية ووصولاً إلى الاتفاقيات من بينها : وادي عربا التي لا تعتبر قيداً على الأردن بل هي اتفاقية ثنائية وأول من ضربها بالصميم الكيان الصهيوني وليس الأردن كدولة وحكومة ونظام وبرلمان يحترم القوانين والاتفاقيات الدولية بشهادة الجميع.

 

 

 

 

 

 


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2709

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم