تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,11 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 7721

قطاع الصناعة والتجارة يحتضر .. والحموري مختبئ خلف بطولاته "الدونكيشوتية"

قطاع الصناعة والتجارة يحتضر .. والحموري مختبئ خلف بطولاته "الدونكيشوتية"

قطاع الصناعة والتجارة يحتضر ..  والحموري مختبئ خلف بطولاته "الدونكيشوتية"

27-06-2020 11:01 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

موسى العجارمة - ما يزال وزير الصناعة والتجارة الدكتور طارق الحموري يؤكد غيابه المطلق عن القطاع الصناعي الذي يتراجع يوماً بعد يوم؛ إثر ضعف إدارته وعدم تعبئة مكانه بالشكل الملبي لطموحات الاقتصاديين في الأردن.

الكساد والاضمحلال، كان عنوان المرحلة التي يمر بها قطاع الصناعة والتجارة خلال الأيام الماضية، وذلك لعدم وجود خططاً استراتيجية مُتماسِكة لتطوير القطاع الصناعي المحلي المترنح، وإعادته كما كان قبل جائحة كورونا، في ظل اكتفاء وزير الصناعة والتجارة بالإطلالات الإعلامية التقليدية والروتينية وإجراء الاجتماعات الكلاسيكية الممنهجة.

وعلى ما يبدو أن الحموري مدرك تمامًا بأنه أول الاسماء المشمولة في التعديل الوزاري القادم، وأصبح آخر همه إدارة ملفه بالشكل المطلوب والمعتاد، وكأنه بات يشتاق لطلبته في الجامعة الأردنية ويعد الأيام والدقائق لرؤيتهم بأسرع وقت ممكن؛ لكونه أستاذًا أكاديمياً من الطراز الرفيع.

عجلة الصناعة والتجارة تسير بسرعة السلحفاء إثر التخبط الإداري وترجل وتنحي قائد المعركة عن مسؤوليته ودوره، مما اصبح المشهد الصناعي والتجاري يدار بشكل ارتجالي بحت.

ووزير الصناعة والتجارة طارق الحموري ارتأى لعدم الإجابة على أسئلة الصحفيين، وتحديداً "سرايا" التي حاولت مرارًا وتكرارًا التواصل معه بكافة الطرق الوسائل، إلا أنه فضل عدم المواجهة واكتفى باطلالاته الإعلامية الخجولة التي لم تحقق أية أهداف مرجوة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 7721

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم