تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,15 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 3977

قصة رئيس حظي بتأييد شعبي لمدة 20 عاماً ثم تخلى عن السلطة بإرادته

قصة رئيس حظي بتأييد شعبي لمدة 20 عاماً ثم تخلى عن السلطة بإرادته

قصة رئيس حظي بتأييد شعبي لمدة 20 عاماً ثم تخلى عن السلطة بإرادته

29-05-2020 06:35 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أن تكون محبا لوطنك سوف تجد سيرتك الحسنة لاتفارق شعبك سيجعلونك الأول فى كل شئ لانك جعلت من تراب بلدك أهم ما لديك فى الحياة، سيثار فى ذهنك عن وجود شخص فى الحياة يؤثر وطنه على نفسه، بالتأكيد هناك أناس تخلو عن متاع النفس والمناصب فقط لتحيا بلدانهم، من بينهم التنزانى جوليوس نيريري فما هى قصته؟

نيريري هو إنسان إفريقي جاء للدنيا ووجد بلده تحت الاستعمار الإنجليزي، فما كان إلا أن ينمو ويكبر ويري أمام عينه ظلم هذا الاحتلال لشعبه فبدأ سلم الكفاح بخطوة وهى الحصول على التعليم من خلال مدرسة تابورا الثانوية التابعة للكنيسة الكاثوليكية ومنها إلي كلية ماكيريري بأوغندا حيث حصل على دبلوم فى التربية ثم سافر لإكمال دراسته العليا في كلية أدنبرة البريطانية.

وبعد عودة نيريري إلى بلاده عمل فى مجال التدريس إلا أنه أيضا انخرط فى السياسية من أجل حصول تنزانيا على استقلالها، وعليه أسس نيريري حزب تنجانيقا - تنزانيا حاليا- الوطنى الأفريقي عام 1954، وذاع صيت الحزب وأحدث القلاقل للاحتلال البريطانى وأصبح الحزب قوة ضاغطة إلى أن استطاعت تنجانيقا الحصول على استقلالها وانضمت مع زنجبار في عام 1964 ليصبحوا تنزانيا، وتم انتخاب جوليوس نيريري رئيسًا لها وعبيد كرومي رئيس زنجبار نائبًا للرئيس، بحسب تقرير "صدى البلد".

وهكذا تم انتخاب نيريري رئيسا لتنزانيا لأربع مرات متتالية نتيجة الدعم الشعبي له إلا أن نيريري تخلى عن السلطة عام 1985 من أجل إعطاء الفرصة للأجيال الجديدة.

عاش نيريري أفريقيا ساعيا نحو تشكيل وحدة أفريقية تضم كافة دول أفريقيا إلى أن رحل فى 14 أكتوبر عام 1999 تراكا خلفه تاريخ حافل بالإنجازات الأفريقية.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3977

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم