تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,11 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1741

فروقات كبيرة في إصابات كورونا بين شطري القدس المحتلة

فروقات كبيرة في إصابات كورونا بين شطري القدس المحتلة

فروقات كبيرة في إصابات كورونا بين شطري القدس المحتلة

29-04-2020 05:51 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - كشفت معطيات رسمية إسرائيلية، فروقات كبيرة بإصابات فيروس كورونا، بين شطري مدينة القدس، الشرقية والغربية.

وأظهرت المعطيات التي بدأت البلدية الإسرائيلية في الكشف عنها، منذ يوم الأحد، أن عدد المصابين في مدينة القدس الغربية "اليهودية" أكبر بكثير من "الشرقية" الفلسطينية المحتلة، حيث تم تسجيل 3271 إصابة في الأولى، و150 إصابة في الثانية.

وصدرت البيانات الخاصة بمدينة القدس الشرقية، بعد أسابيع طويلة من التمنّع الإسرائيلي.

وكان امتناع إسرائيل عن كشف المعطيات الدقيقة عن أعداد المصابين بالقدس الشرقية، قد أثار استياءً في الأوساط الحقوقية الفلسطينية والدولية.

واعتبر الفلسطينيون لأسابيع، أن عدم كشف هذه المعطيات يأتي لاعتبارات سياسية، فضلا عن أنه لا يسهم في الجهود الفلسطينية للحد من انتشار الفيروس في المدينة المحتلة.

ولكن بدءا من يوم الأحد، بدأت البلدية الإسرائيلية في القدس، بنشر المعطيات المستندة إلى معلومات من وزارة الصحة الإسرائيلية المسؤولة عن الجانب الصحي بالمدينة.

وتشير هذه المعطيات إلى أنه حتى مساء الثلاثاء، كانت هناك 150 إصابة في الأحياء الفلسطينية بالقدس الشرقية، بينهم 33 تعافوا من الفيروس، مشيرة إلى أن هناك 117 مريضا بينهم 87 يتلقون العلاج في منازلهم.

ولكن مصادر طبية فلسطينية، شككت في دقة هذه المعطيات، مشيرة إلى وجود حالتي وفاة بالفيروس في المدينة لا تظهران ضمن هذه المعطيات.

كما وتشير لجنة أطباء حي سلوان، وهي لجنة محلية غير حكومية من الأطباء الفلسطينيين، على صفحتها في "فيسبوك" إلى إحصائية داخلية غير منشورة رسميا في البلدية الإسرائيلية، تشير إلى أن عدد المصابين وصل إلى 165.

ويقترب هذا الرقم من الإحصائية الفلسطينية المعتمدة من وزارة الصحة الفلسطينية، التي تشير إلى وجود 163 إصابة بالفيروس في الأحياء الفلسطينية بالقدس الشرقية.

ولكن هذه المعطيات تكشف فروقات كبيرة مع الإصابات بالفيروس في القدس الغربية.

فالمعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، التي حصلت الأناضول على نسخة منها، تشير إلى وجود أكثر من 3421 إصابة بفيروس كورونا في مدينتي القدس الشرقية والغربية، حتى اليوم الأربعاء.

ويعني هذا أن أعداد المصابين بالقدس الغربية، هو3271 وهو ما يزيد عن "الشرقية" بـ3121 إصابة.

وطبقا للمعطيات الرسمية الإسرائيلية، فإن عدد سكان القدس (الشرقية والغربية) يزيد عن 914 ألفا بينهم نحو 320 ألف فلسطيني في القدس الشرقية. ورغم أن عدد سكان القدس الغربية، يزيد بنحو الضعف عن عدد سكان القدس الشرقية، إلا أن الفارق في الإصابات يبقى كبيرا للغاية.

وكانت تقارير حكومية إسرائيلية، قد أشارت في الأسابيع الماضية إلى تفشي الفيروس في أحياء المتدينين اليهود "الحريديم" بالقدس الغربية.

وتواجه وزارة الصحة الإسرائيلية إشكالية في إجبار المتدينين اليهود بالالتزام بتعليماتها الهادفة للحد من انتشار الفيروس.

وكثيرا ما تنتشر على شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لاشتباكات بالأيدي بين المتدينين اليهود وعناصر الشرطة الإسرائيلية، الذين يحاولون إلزامهم بتعليمات وزارة الصحة بالبقاء بمنازلهم، وعدم المشاركة في صلوات أو دروس دينية جماعية.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 1741

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم