تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,11 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 5591

المرصد البلدي الأردني خطوة واثقة نحو التنمية المحلية المستدامة

المرصد البلدي الأردني خطوة واثقة نحو التنمية المحلية المستدامة

المرصد البلدي الأردني خطوة واثقة نحو التنمية المحلية المستدامة

14-01-2020 01:06 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ناصر محمد الحجايا

جاءت فكرة إنشاء المرصد البلدي تلبية لخطة التحول الذكي الذي يقوم به بنك تنمية المدن والقرى ضمن خطته الإستراتيجية والتي تنبثق من الخطة الإستراتيجية الوطنية 2025 ، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية وهي وزارة الإدارة المحلية وموسسة مهنا فاوندايشن والمجالس البلدية والمحلية في ظل توجهات وزارة الإدارة المحلية بالنهوض بالقطاع البلدي، والخروج من إطار العمل التقليدي، والانتقال إلى مرحلة التنمية وصناعة اقتصاد محلي فعال من خلال شراكة حقيقة مع القطاع الخاص وبالتالي المساهمة في النمو الاقتصادي وتطوير الموارد البشرية في القطاع البلدي ورفع كفاءتها لأن العنصر البشري هو أهم موارد المنظمة في إي قطاع ، وانسجام هذا التوجه مع الرؤى الملكية للوصول للتنمية الشاملة والتي أكد عليها جلالة الملك عبدالله الثاني إثناء حضوره الجلسة الختامية لمؤتمر البلديات 2019، "بلديات تقود التنمية المحلية المستدامة". 

وهنا جاءت فكرة إنشاء المرصد البلدي هادفة إلى وضع بيانات ومعلومات الهيئات المحلية ومدنها على شكل تطبيق ذكي إمام أصحاب القرار والشركاء مما يساهم في اتخاذ القرار السليم في العمل التنموي المشترك بحيث أن هذه البيانات والمعلومات المتاحة تعمل على دعم وتطوير العمل التنموي من خلال تحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات وبناء خطة إستراتيجية وتحليل استراتيجي مبني على أسس علمية صحيحة وهذا لا يتم إلا إذا توفرت هذه القاعدة من البيانات والتي تشمل معلومات عامة عن البلدية (السكان والديموغرافيا والموارد البشرية والمالية والموجودات والتخطيط الاستراتيجي وخدمات البلدية وعلاقتها بالمجتمع المحلي والاستثمار ومعوقاته وعملية إدارة النفايات كاملة .والمرافق العامة للبلدية وقطاع الخدمات " مستشفيات ، مراكز صحية ، جامعات ، مدارس ، رياض أطفال ، مساجد ، كنائس، سدود ،جمعيات ،أسواق الخضار ، الأسواق الشعبية . ووسائل النقل " إضافة إلى الموارد الطبيعية والميزة النسبية لتلك البلديات ، وتوفر هذه المعلومات بشكل متاح للجهات المعنية وللمستثمرين سيكون بالتأكيد القاعدة الأساسية في العملية التنموية للعمل البلدي والتي سيوفرها المرصد البلدي والذي جاء كفكرة ريادية والذي ستمكن مخرجاته من المعلومات والتقارير صاحب القرار والمهتم بهذا الشأن من اتخاذ القرار الصائب في العمل التنموي والتوجه نحو الاستثمار في تلك المناطق والبلديات وبهذا يكون قد امتلك المعلومة والتي تساهم في صناعة المستقبل .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5591
برأيكم .. هل سيلتزم الأردنيون بإعادة تطبيق فرض أمر الدفاع "رقم 11" الخاص بارتداء الكمامات؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم