حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,15 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 11041

زرت عجلون جنة الأرض

زرت عجلون جنة الأرض

زرت عجلون جنة الأرض

30-11-2019 09:34 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د. عائشة الخواجا الرازم
فكان المدافعون عن غابات عجلون ، بين أشجارها يدخنون ... وبذلت جهدي للطلب إليهم بعدم التدخين في الغابات الغناء الخضراء ! فأعلنوا رفضهم وبأن الهواء الطلق يمنحهم حرية التدخين . .... وأن متعة السيجارة تتعاظم نكهتها بين الأشجار والخضار والطيور والجمال !!

وفي المساء بعد عودتنا اشتعلت واحترقت مئات الأشجار نتيجة العبث بحقوق براءة الغابة الخلابة ...! وهبت الأشجار تبكي وأنا لم اتوقف عن البكاء والرجاء ... وأعلي النداء يا عجلون !!!

عجلون يا أيقونة البلاد

عجلون يا من تسعفين القلب
من بكائه
يا غابة الشفاء في أردن روح
الأرض في نقائه
يا ريح جنة الله على
ترب الأناس الطيبين ...!
يا صبح هذا اليوم كان
جمعة وفي مسائه
كنت التقيت جوهر البلاد ...!
وهزني ربى الجمال المنكر المهجور
في لقائه !!!
...
يا سر خضرة الغابات
حزنها وغيثها على حجارة
المهدوم
من زيارة ( المسعول )

من قدامه ومن ورائه
يا ليتني يا نبضة الشمال غيثك العليل !
كنت انتشلت فيك غابة الطيور من وبائه
تدرين يا عجلون :
حين كان صدري المغبون
يبكي العلة المخزونة الدخان
في صدور صحبك الذين سافروا
إلى جناتك الخضراء
في ادعاء !
بأنهم يدافعون عن غاباتك الغناء
وأشعلوا في بطنك السجائرالنارية
الخرقاء
فأحرقوا جبينك الحبيب المدهش الوضاء
بكيت من دخان ذلك الدعي الناعس
المفتون بافترائه
ويدعي حماية الجمال
والتاريخ بالكلام ...
في اللقاء المر وقت برقش
واشعل السجائر المسمومة الأوراد ...
تطايرت سجائر اللئام بالنسيم
حيث ناحت الطيور والأشجار من أهوائه
وطار ذاك النيكوتين يحرق الغابات في أجوائه ...
يا ليتني يا نبضة الشمال غيثك العليل !
كنت انتشلت فيك غابة الطيور من وبائه
تدرين يا عجلون :
قد كنت تبكين عيوني النائحات
ووجهي الثري بالدموع
في فضائك الموجوع يا عجلون
يا عجلون
يا عجلون
يا عجلون
يا جميلة الأشجار والحجارة
المنخورة البطون
والزبالة الكثيرة المخزون
يا ملقية مرمية على صدى الأكاذيب
وكذبة الإبداع عندهم
وكذبة الحرص
على المتاع والفنون والقلاع !!!
يا غيمة الخضار والنثار والفنار
يا غيمة البلابل المرعية الجناح
كلهم أصابهم سعار !
كلهم أصابهم عمى
ولفهم شنار يختفي في العار !!
يا فردوس ربنا ..
وخلقة الفتون للصباح والمساء والسهاد
يا جميلة الوهاد
يا مدريد ...
يا اثينا ...
يا مداد الورد بلغراد ...
بهيجة العينين للعباد
والهوى مع الشذى في كل واد !!
أيا دمشق من ورائها
النرجس والدحنون
يا نبع المراد
يا بيروت أهلها الفينيق من بعاد
يا دمعي الحرور باكياً
على النيران تعتريك
الامس واليوم
ووردك البهي عجلون لا يعاد !!
...
يا تمر صحب ..
أنبياء الله والصحابة المهاد
يا ... بكائي الممزوج بالمداد
يا عجلون يا مرمية الفردوس
قد نالك الفساد والإفساد
ناخرا والسوس...
في يد الإهمال والأوغاد ...
يا درة البلاد ...
زوارك ( المساعيل )
الذين دخنوا بوجهك الجميل
همو أذاقوك الحريق
حولوا البهاء للرماد
يا عجلون يا عجلون
من يغيث أرضك الغنية السماد
والوداد ؟؟
ومن يعيد عزة الخضار
للأردن والعباد ؟؟
سلامة العينين
من حجارة البين ومن
مناقير الفساد والجراد ؟
من يأتيك حاملاً هدية
العطاء والنماء
يا عجلون يا أيقونة البلاد ؟
يا كثيرة الجراد يا أيقونة البلاد !!

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11041

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم