تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 38914

هاشم الخالدي يكتب : الخوف التركي من البعبع الأمريكي مجرد وهم لا أكثر

هاشم الخالدي يكتب : الخوف التركي من البعبع الأمريكي مجرد وهم لا أكثر

هاشم الخالدي يكتب :  الخوف التركي من البعبع الأمريكي مجرد وهم لا أكثر

22-10-2019 10:58 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي

أستغرب بالفعل من أولئك المحللين الذين استبقوا أعمارهم السياسية بسنوات كيف ليخرج بعضهم بتحليل يفتقر للمعلومة يقول فيه أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد خضع للتهديدات الأمريكية و ارتعدت أوصاله من نبرة نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" و قرر فوراً بمجرد الجلوس مع غريمه إلى طاولة "أنقرة" أن يسحب قواته من شمال شرق سوريا خاضعاً خائفاً ذليلاً مرتجفاً من العقوبات الأمريكية و مرتعدا حد الخوف من صوت ترامب المجلجل الذي يشبه صوت فحيح الأفعى تماماً.

ما حدث على أرض الواقع أيها السادة مختلف تماماً , فتركيا دخلت الحرب أصلاً من أجل ازاحة قوات سوريا الديموقراطية "الكردية - قسد" إلى منطقة عازلة بحيث تبقى هنالك منطقة آمنة تترواح مساحتها (32) كيلو متر و هو ما حدث و يحدث الآن على أرض الواقع إذ بمجرد أن وافق أردوغان بعد لقاء "بنس" على وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا بدأت قوات "قسد" الإنسحاب من القرى و المدن المحاذية للحدود التركية سيما أنه من المعروف تاريخياً أن هذه القوات الكردية المدعومة من أمريكا هي في حالة عداء مع تركيا حتى قبل اعتقال زعيمهم "عبد الله أوجلان " .

مخاوف تركيا محقة وواقعيه لانها تخشى أن يتحول هذا الجيش "الكرد أمريكي" بعد انتهاءه من قتال داعش إلى جيش موجه لزعزعة الأمن على الحدود التركية لذلك اتخذ أردوغان هذا القرار لإبعاد هؤلاء المسلحين, لا بل حصل على أكثر من ذلك عندما أجبر كذلك القوات الأمريكية على الإنسحاب من محيط "منبج" و "عين العرب وكوباني".

هذا هو الواقع الذي حدث... امّا أولئك الذين يحلو لهم ترديد أن أردوغان خضع للتهديدات الأمريكية, فهم لا زالوا بحاجة إلى دروس في السياسة أولها عدم الانجرار لما تقوله القنوات التابعة ولاءاً لامريكا وحلفاءها في المنطقه .. نقطة وأول السطر.


الكاتب : مؤسس موقع سرايا
hashem7002@yahoo.com


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 38914
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
22-10-2019 10:58 PM

سرايا

2 -
احسنت هذا هو الواقع الملموس على الارض اما الذي يتنطع بغير ذلك فتلك امانيهم واماني اسيادهم
23-10-2019 11:38 AM

ابراهيم الكرك

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
برأيكم .. هل ستعلن الحكومة إعادة فتح صالات الأفراح قريباً؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم