حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,15 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 2116

"الشرق الأوسط" تبرم مذكرة تفاھم مع الجمعیة الملكیة لحمایة البیئة البحریة

"الشرق الأوسط" تبرم مذكرة تفاھم مع الجمعیة الملكیة لحمایة البیئة البحریة

"الشرق الأوسط" تبرم مذكرة تفاھم مع الجمعیة الملكیة لحمایة البیئة البحریة

22-10-2019 08:42 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أبرمت جامعة الشرق الأوسط ممثلة بكلیة الإعلام، والجمعیة الملكیة لحمایة البیئة البحریة، مذكرة
الجانبین في مجالات التوعیة البیئیة. تفاھم مشتركة، بھدف تعزیز مفھوم الصحافة الاستقصائیة والاعلام البیئي، وتوثیق علاقات التعاون بین
ووقع الإتفاقیة عن الجامعة، عمید كلیة الإعلام الاستاذ الدكتور عزت حجاب، وعن الجمعیة الملكیة لحمایة
البیئة البحریة، المدیر التنفیذي للجمعیة السیدة دیالھ العلمي.
وأكد الدكتور عزت أن توقیع ھذه المذكرة یأتي حرصا من الجامعة وخاصة كلیة الإعلام لتحقیق تعاون مثمر
بناء بین الجانبین، وذلك في المجالات البحثیة، والتعلیمیة، والبیئیة، اضافة لتطویر ودعم أُطر التفاھم المشترك
من خلال تبادل الخبرات وتنفیذ أنشطة مشتركھ ضمن مشروع الصحافة المدافعة، والذي یھدف الى تعزیز
مفھوم الصحافة الاستقصائیة و الاعلام البیئي.
من جانبھا، ثمنت المدیر التنفیذي للجمعیة السیدة دیالھ العلمي الدور المتمیز لكلیة الإعلام في جامعة الشرق
الأوسط في صقل شخصیة الطلبة بالمھارات الآنیة والملحة في سوق العمل، مؤكدة مشددة أن الجمعیة ستعمل
من خلال مشروع الصحافة المدافعة الذي تنفذه بدعم من مؤسسة ھنرش بول-فلسطین والأردن- إلى تبني
مجموعة من القضایا البیئیة التي تھم بیئة مدینة العقبة خاصة والأردن عامة، وذلك من قبل مجموعة من
الأول من نوعھ یختص بالإعلام البیئي. الصحفیین المھتمین بمجال الصحافة الاستقصائیة و الاعلام البیئي، ونشرھا من خلال موقع الكتروني بیئي ھو
وتضمنت بنود المذكرة، تنسیق برامج للقاء طلاب كلیة الإعلام في الجامعة، وأعضاء ھیئة التدریس فیھا
لعرض مشاریع الجمعیة من ضمنھا مشروع الصحافة المدافعة وغیرھا، بھدف رفع الوعي لحمایة البیئة
والبیئة البحریة، إضافة لتوفیر وإیجاد آلیات دمج منھاج الاعلام البیئي، كبرنامج تدریبي یقدم لطبلة كلیة
الاعلام في الجامعة، والكتابة والنشر في القضایا البیئیة.
تجدر الاشارة الى أن الجمعیة الملكیة لحمایة البیئة البحریة تقوم على نشر رسالة الوعي بأھمیة المحافظة على
البیئة البحریة لكافة شرائح المجتمع، وكیفیة الحفاظ علیھا، وذلك من خلال التعاون مع الجھات المسؤولة
والمعنیة للحفاظ على تراث الأردن البحري، وتطویر برامج لتوعیة المواطنین، وخاصة الشباب، لتعریفھم
وتشجیع التنمیة المستدامة للمصادر الطبیعیة في الأردن. بالبیئة البحریة وكیفیة الحفاظ علیھا، إضافة لتشجیع الدراسات والأبحاث العلمیة عن البیئة البحریة في الأردن،

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2116

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم