حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,21 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 8784

مبنى أثري في بصيرا ينتظر قرار استملاك منذ ٨ أشهر

مبنى أثري في بصيرا ينتظر قرار استملاك منذ ٨ أشهر

مبنى أثري في بصيرا ينتظر قرار استملاك منذ ٨ أشهر

20-10-2019 01:08 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - يحتضن لواء بصيرا مبنى تاريخيا يعود الى العهد العثماني حيث تم تشييده عام ١٨٩٧، ويمتاز بطابع معماري بحجارة بناء كبيرة، ومرافقه موزعة بانتظام وفسحته الخارجية مطرزة بنقوش وفيه قطع أثرية يعود بعضها إلى العهد البيزنطي.

ويمتاز المبنى بوقوعه بجانب مركز أمني لواء بصيرا المعزز بالرقابة الأمنية المشددة ووجود الشرطي الدائم في محيط الموقع ناهيك عن وجوده على الطريق الملوكي الذي يشهد حركة نشطة للسياح والمركبات.

هذه الميزات دفعت مديرية سياحة الطفيلة لطلب استملاك الأرض المقام عليها لغاية إنشاء متحف تراثي ومركز للحرف اليدوية التراثية حيث باشرت الإجراءات قبل نحو ٨ أشهر لكن لم يتم هذا الإستملاك حتى اللحظة بحسب ما أكد مصدر في وزارة السياحة.

مديرة سياحة الطفيلة خلود الجرابعة أوضحت أنه تم اختيار المبنى تحديدا لما يمتاز به من تاريخ بنائه القديم وطابعه المعماري التراثي وموقعه الأمني المتميز ووقوعه على الطريق الملوكي حيث تبلغ مساحته نحو ٣٠٠ متر مربع ومقسم إلى غرف ذات طابع تراثي ويحتضن قطعا أثرية وتاريخية ذات قيمة معنوية كبيرة.

وأضافت الجرابعة إن الموقع يحتضن قطعا أثرية يعود بعضها إلى العهد البيزنطي لكنها بحاجة إلى الاستغلال ضمن مشروع سياحي يحافظ عليها لا سيما وأن بعضها نقل من الموقع إلى موقع أثري آخر في الطفيلة.

وشهد المبنى نقل إحدى قطعه الأثرية التي تعود إلى العهد البيزنطي ويبلغ وزنها نحو ١٨٠٠ كغم وتحمل نقوشا ورموزا تاريخية بقرار من وزارة السياحة والآثار إلى موقع أثري آخر في محافظة الطفيلة.

مدير مكتب آثار محافظة الطفيلة أشرف الرواشدة أوضح أن المبنى يعد من المباني الأثرية التي تمتاز بطابع بنائها العثماني واحتضانها قطعا أثرية ذات قيمة تاريخية، مشيرا إلى نجاح فكرة استثماره سياحيا وأثريا ليكون مقصدا سياحيا متميزا في المحافظة.

الناطق باسم وزارة السياحة احمد الرفاعي أكد أن معاملة استملاك قطعة الأرض الواقع عليها المبنى التاريخي بدأت منذ نحو ٨ أشهر ليتم إرسالها إلى دائرة الأراضي والمساحة لغايات الاستملاك وما زالت حتى هذه اللحظة في دائرة الآثار العامة.

مهتمون بالشأن السياحي في لواء بصيرا استهجنوا التأخير الطويل لإنجاز معاملة استملاك قطعة أرض لغايات تنموية وحفظ مواقع أثرية وتطويرها لفترة تزيد عن ثمانية أشهر مقارنة بالفترة الزمنية القليلة التي يحتاجها إنجاز مثل هكذا معاملات رسمية، مطالبين وزارة السياحة بالإسراع في إنجازها لفوائد هذا المشروع على الواقع السياحي والأثري والإقتصادي للواء بصيرا.

الراي

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8784

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم