حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,18 أكتوبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 45899

بالصور .. اكتشاف غموض وفاة نجمة تليفزيون الأطفال

بالصور .. اكتشاف غموض وفاة نجمة تليفزيون الأطفال

بالصور  .. اكتشاف غموض وفاة نجمة تليفزيون الأطفال

11-09-2019 11:45 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

تلقت خدمات الطوارئ البريطانية في نحو الساعة العاشرة صباحًا في 7 من شهر أبريل الماضي، مكالمة هاتفية تفيد بالعثور على فتاة مراهقة معلقة على أحد جدران المنزل في حالة خطيرة، بعد محاولة انتحار بمنزل عائلتها في جنوب نورويد، جنوب لندن، وبعد فترة وجيزة في الساعة الحادية عشرة والنصف، أعلنت مستشفى جامعة كرويدون وفاتها.

وبعد إعلان الوفاة، أصيبت هوليوود بحالة من الحزن الشديد، حيث كانت تلك الفتاة التي انتحرت بمنزل العائلة هي "مايا ليسيا نايلور" نجمة تلفزيون الأطفال والتي توفيت عن عمر يناهز 16 عاما، بعد محاولة انتحار أودت بحياتها، ولكن بعد مرور نحو 4 أشهر على وفاتها، اتضح أنها لم تنتحر عمدًا، ولم تكن تقصد إيذاء نفسها بالموت.. فماذا حدث؟!

صباح الوفاة والعثور على نجمة CBBC

في صباح يوم السابع من أبريل الماضي، عثرت"زينا بيغس" 46 عامًا، على جثة ابنتها "مايا ليسيا" معلقة من رقبتها فيما يشبه محاولة انتحار، وبعد مكالمة طارئة ونقل الفتاة إلى المستشفى، تم الإعلان عن وفاتها في قضية انتحار.

وطبقًا لشهادة والدتها، كان من المقرر أن تحصل "مايا ليسيا" على شهادة الثانوية العامة (GCSE) في ذلك الصيف؛ ولكن والديها تلقيا مكالمة هاتفية من المدرسة قبل الوفاة بيوم واحد، تفيد أن درجاتها أقل من المتوقع، وتم تأجيل حصولها على الشهادة ومنعها من حضور حفل التخرج.



وفي تلك الليلة، قضت "مايا ليسيا" أوقاتها الأخيرة برفقة أسرتها تشاهد فيلمًا تضمن، طبقا لأقوال والدها، مشهد انتحار، ومن ثم دخلت غرفتها لتخلد إلى النوم، وقال والدها مارتن نايلور لمحكمة قاضي التحقيق في جنوب لندن: "لم تكن ابنتي كما عرفتها بسبب الضغوط الدراسية، ولكن كانت تعلم إلى أين تريد الذهاب ولديها خطط محددة".

لم يكن انتحارًا.. كان خطأ سخيفًا


منذ وفاة "مايا ليسيا" وتقوم محكمة كرويدون كورونر بالتحقيق في سبب الوفاة، وسماع شهادة الشهود في القضية، واليوم، أعلن مساعد الطبيب الشرعي "توبي واتكين" أن "مايا ليسيا" لم تكن تنوي إنهاء حياتها وحكمت المحكمة بأن وفاتها كانت عن طريق المغامرة.

وطبقًا لشهادة والدها، كانت "مايا ليسيا" ربما تحاول تجربة مشهد الانتحار الذي شاهدته قبل الذهاب لغرفة نومها، قائلا: "أعرف أنها كانت تثير شيئا ما عن طريق تجربة الأمر، أعتقد بصدق أنها لم تقصد القيام بذلك.. لقد كان لديها خطط واضحة للمستقبل".



وطبقًا لتفاصيل يوم الوفاة التي رواها الأب، والتي أخذتها المحكمة في عين الاعتبار قبل صدور الحكم، فإن ابنته استيقظت في السابعة والنصف صباحًا، ومارست رياضة الركض، وعادت إلى المنزل للاستحمام، قائلا: "لم تكن سعيدة في ذلك الصباح.. إنها في سن المراهقة وهذا طبيعي".

وأشار إلى أنه بعد ساعتين فقط من رؤيتها، عثرت عليها والدتها معلقة فيما يشبه محاولة الانتحار، ولكن نفى تقرير كشف السموم أي دليل على وجود مخدرات أو كحول في دمها، كما أن عمليات البحث عن هواتفها وحواسبها المحمولة وحسابات التواصل الاجتماعي لم تقدم أي شيء مشبوه.

"مايا ليسيا" كانت فتاة طموحة

بدأت "مايا ليسيا" وهي من مواليد 6 نوفمبر عام 2002، مشوارها الفني وهي في عمر العامين فقط، حيث ظهرت في برنامج "Absolutely Fabulous as Jane"، وفي عام 2011، لعبت دور "تاتي" في مسلسل "Tati’s Hotel".

وفي عام 2012، لعبت دور "ميرو" في فيلم "Cloud Atlas"، وظهرت أيضا في أعمال درامية أخرى مثل"Code Red as Miriam" عام 2013، وفي عام 2014، شاركت في "Index Zero"، ومنذ ذلك الحين حتى عام 2018، كانت تشارك في عمل باسم "Millie Inbetween".

وعند وفاتها، قامت بنعيها قناة "CBBC"، في بيان رسمي جاء به بأن "مايا ليسيا" كانت جزءًا محبوبًا من قناة الأطفال، وأن وفاتها المفاجئة سببت صدمة وحزن شديد كونها كانت ممثلة ومغنية وراقصة موهوبة بشكل كبير، وأنهم سيفتقدونها كثيرًا.

 

 

 





لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 45899

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم