حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,17 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 116628

بعد شجاره مع سعودي في ماليزيا .. مواطن اردني يكشف لسرايا اسباب العراك : تحرش بزوجتي فقمت بضربه

بعد شجاره مع سعودي في ماليزيا .. مواطن اردني يكشف لسرايا اسباب العراك : تحرش بزوجتي فقمت بضربه

بعد شجاره مع سعودي في ماليزيا  ..  مواطن اردني يكشف لسرايا اسباب العراك : تحرش بزوجتي فقمت بضربه

22-08-2019 01:49 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سيف عبيدات - روى المواطن الاردني الذي نشرت عنه بعض وسائل الاعلام انه جرى توقيفه بعد قيامه بضرب شخص سعودي في ماليزيا قبل عدة ايام ، تفاصيل الحادثة التي جرت معه اثناء تواجده برفقة زوجته و طفلته في كوالالمبور.

وبين المواطن الاردني الذي فضل عدم ذكر اسمه خلال تصريحات لسرايا، انه كان متواجد لقضاء عطلة عيد الاضحى في احد فنادق العاصمة الماليزية كوالالمبور ، وفي صباح يوم الخميس الماضي، قد توجه برفقة طفلته وزوجته الى المطعم الموجود داخل الفندق لتناول طعام الافطار ، حيث جلست زوجته على احد الطاولات مع طفلته ، فذهب لإحضار الطعام من "البوفيه" ، وعندما عاد وجد زوجته تصرخ على احد الاشخاص و عند سؤاله لها عن سبب صراخها ، ابلغته بأن الشاب الذي يجلس على الطاولة التي بجانبها قام بالتلفظ بكلام بذيء و حاول التحرش بها .

واضاف المواطن انه قام بالحديث مع الشاب وانتقاد تصرفه الذي بدوره بدء ايضاً بالصراخ على المواطن الاردني و بدأت مشادات كلامية بينهما وتطورت الى عراك بالأيدي رداً على تصرفه ، وبعد انتهاء الشجار توجهوا جميعاً الى مركز الشرطة و اثناء التحقيق تبين بأن الشاب هو سعودي الجنسية.


و اشار بدوره ما تم الحديث عنه عبر وسائل الاعلام حول توقيفه من قبل السلطات الماليزية ، مبيناً ان الشرطة الماليزية تفهمت موقفه بعد التحقيق معهما ، و اتضح ان الفعل المشين الذي قام به الشاب السعودي هو سبب الشجار ، مؤكداً على ان هذا التصرف فردي ولا يمثل إلا نفسه.

وتالياً رسالة بعث بها المواطن الاردني لسرايا حول كافة تفاصيل الحادثة :






أود أن أوضح ما جرى وتناقلته بعض المواقع ووسائل الإعلام الخاصة بالمملكة العربية السعودية والتي أرسلت لي من أصدقاء وزملاء سعوديين في المملكة العربية السعودية بخصوص تناقل معلومات خاطئة,والمتضمنة قيام مواطن أردني بالإعتداء على مواطن يحمل الجنسية السعودية وهو أنه في صباح يوم الخميس الموافق 15/8/2019 وأثناء تواجدي أنا وزوجتي وطفلتي البالغة من العمر (5 سنوات ) في أحد مطاعم الفندق بجمهورية ماليزيا لتناول وجبة الافطار وأثناء ذهابي لإحضار الطعام لطفلتي فوجئت بأن أحد الأشخاص المتواجد قريبًا من طاولتنا قد تفوه بكلمات وحركات مسيئة لزوجتي يرفضها ديننا الحنيف وعاداتنا العربية الأصيلة وبناءً عن حالة الغضب والصراخ الصادر عن زوجتي فما كان مني إلا أنني وجهت له عبارات الانتقاد وحصلت مشاجرة وعراك بيننا ,وقد صعقت بعد العراك معه عندما علمت بأن هذا الشخص يحمل الجنسية السعودية التي يتمتع شعبها بالأخلاق الإسلامية الموروثة والمتجددة وهذا ما أكده لي أصدقاء وزملاء صيادلة سعوديين متواجدين في ماليزيا والمملكة العربية السعودية من خلال اتصالاتهم ورسائلهم حيث استنكروا هذا التصرف الفردي الذي لا ينم عن أخلاقهم الإسلامية الأصيلة لا من قريب ولا من بعيد , وأن هناك فئات قليلة غير مسؤولة ومستهترة من فئة الشباب بهذه العادات موجودة بكل الدول وهذا ما أكدته لهم أيضًا أنه فعلاً تصرف فردي لا يمت بصلة لأرض الحرمين الشريفين وشعبها الطيب الذي يشهد له القاصي والداني بكرم الضيافة والأخلاق الإسلامية النبيلة وفي هذا الصدد أتقدم بالشكر لكل من تعاطف معي من أيًا كانت جنسيته , وأخص بالشكر أركان السفارة الأردنية في ماليزيا والجهات المعنية في ماليزيا الذين تفهموا موضوع هذه المشاجرة وأسبابها وآلية التعامل معها وتكييفها على أنها ناتجة عن سوء تصرف فردي مؤكدا بأنه لم يتم توقيفي لدى أي جهة وتناقل هذا الخبر عارٍ عن الصحة لا من قريب ولا من بعيد ولا يمت للحقيقة بصلة حيث أنني غادرت ماليزيا بعد إنتهاء الإجراءات القانونية بيني وبين الشخص المعني إلى دياري سالمًا غانمًا , حمى الله أخلاقنا وعاداتنا وشرف العرب من كل من يفكر أن يسيء إليهم , متمنيًا لكل من يستخدم وسائل التواصل الإجتماعي بالإساءة أن يعيد التفكير بعروبته وأصالته وأن يستنكر أي تصرف سيء يصدر عن أي شخص مهما كانت تربطه به من علاقات .

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 116628

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم