حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,23 أغسطس, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 15527

هل اخراج موظفي التقاعد المدني هو الخروج من عنق الزجاجة ؟!

هل اخراج موظفي التقاعد المدني هو الخروج من عنق الزجاجة ؟!

هل اخراج موظفي التقاعد المدني هو الخروج من عنق الزجاجة ؟!

22-07-2019 11:16 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : نصر شفيق بطاينه

اخر تصريحات دولة الدكتور هاني الملقي رئيس الحكومة السابقة في معرض رده على مسلسل فرض الضرائب والى متى المواطن سيبقى يتحمل الضائقة المالية والاقتصادية فبشرنا ان منتصف عام 2019 الموعد المتوقع للخروج من عنق الزجاجة .

نحن الآن في منتصف عام 2019 ولا ادري اذا كنا خرجنا من عنق الزجاجة ام لا ارجو الحكومة او الاقتصاديين المختصين ابلاغنا ذلك لأننا نكاد نختنق وحتى نرفع الواقيات ..

نحن الآن في منتصف عام 2019 واللافت للنظر انه صدر قرار من مجلس الوزراء الموقر بإخراج كل موظفين الدولة والذين يعملوا على نظام التقاعد المدني الى التقاعد هل هذا هو المقصود بالخروج من عنق الزجاجة ؟! وهل هذه هي البشرى ؟ ان يتم اخراج من خدم ثلاثين عام في الوظيفة او بلغ الستين عاما من عمره من الخدمة قد يكون مقبولا نوعا ما , اما ان يتم اخراج من امضى 25 عاما في الخدمة الى التقاعد فهذا امر مستهجن ويضر بالكثير من الموظفين والعائلات ومكان العمل على حد سواء فإفراغ بعض الدوائر الحكومية من الموظفين لا بد ان يؤثر على سير العمل فيها , هل خدمة 25 عاما في الوظيفة شيء كثير ؟ كلا , فما زال الموظف في كامل صحته وعافيته ولياقته لماذا لا يخدم سنين اخرى ؟ ان تحميل مشكلة المديونية وتردي الاقتصاد او عجز الموازنة الى وجود هؤلاء في سلك الوظيفة وهم بضعة آلاف وخروجهم سوف يحل المشكلة فهذا امر بحاجة الى توضيح من الحكومة والجهات المختصة التي اوصت بالقرار مدعمة بالأرقام لبيان مدى تأثير ذلك على الميزانية او المديونية ايجابا حتى يقتنع الناس او الموظفين مدى فائدتهم عند خروجهم من الوظيفة وانعكاسها على الموازنة العامة للدولة , فأكثر الموظفين المنوي تقاعدهم غالبية اعمارهم في سن الاربعينات وسيبقون يأخذوا راتب تقاعد سنين طويلة اطال الله في اعمارهم ...

آلا يعرف اصحاب القرار عندما نوقش وقبل اصداره ان هناك فئات من الموظفين رتبوا امورهم على الخدمة لبضعة سنوات اخرى فمنهم من اشترى سيارة وكثير منهم من اشترى شقة بالأقساط متكئا على مدة خدمته والامتيازات التي يأخذها من وظيفته وهناك من له اولاد ذكورا واناثا في مرحلة الدراسة الجامعية الداخلية والخارجية ومعتمدا على راتبه الكامل الحالي وليس على راتب التقاعد وقصص كثيرة قد لا نعرفها لأناس لا نعرفهم ولهم قصص محزنة او مبكية تضرروا من هذا القرار , لماذا لا يؤخذ تأثير هذا القرار على حياة كثير من الموظفين والعائلات المرتبطة بهم سلبا .. ثم كيف يصدر القرار وتطبيقه ماليا بعد يومين وعمليا بعد اسبوعين يخدم فيها الموظف مجانا يسير الامور ويوقع المعاملات وهل هذا قانوني ؟! ثم يقطف ...ولماذا لم يشمل القرار المدراء العامون والوزراء والدرجات العليا وحل مجلس النواب والهيئات المستقلة ما دام ان الامر فيه توفير مالي على الدولة ؟!...
بعد خدمة 25 سنة للموظف يصبح عبء على الوظيفة كيف يستقيم ذلك وما ذنب الموظف انه يعمل على نظام التقاعد فهو لم يكن خياره وهذا نظام الخدمة في الدولة الاردنية منذ القدم وفجأة اصبح غير مناسب . بعض المسؤولين ما صدق بصدور القرار حتى بدأ بتنفيذه والخلاص من ما يعتقد انه عبئا عليه وجالس على قلبه وكأنه يدفع راتبه من جيبه او يشتغل في مزرعة ابوه دون اعتبار ان له ترفيع او علاوة او امتياز فالحلال والحرام ميت عنده وبعض المسؤولين نبش الدفاتر القديمة فكل من له خدمة عسكرية سارع الى احتسابها لغايات التقاعد علما انه بذلت جهود كبيرة في السابق لإضافة خدمة العلم الى سنوات الخدمة واضيفت على مضض واما الآن ما احلاها !!! ومن المؤسف ان تجد مسئولا كبيرا وبلغ من العمر عتيا ويعتد بنفسه منفوخ بالحقد على بعض موظفين عنده من جيل ابنائه وكأنهم سبب المديونية او عثرة في طريق تطوير الحياة السياسية ,تمهل يا صديقي تمهل يا أخا العرب انك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا فكل موظف كبير او صغير الى تقاعد وكل موظف او متقاعد الى موت , تبا للذي قال ان لكل مجتهد نصيب , وان مقولة لكل مجتهد نصيب قد تم دفنها بدون صلاة او ترحم ولا صلاة غائب حتى وشطبها من سجلات الادارة الاردنية لا اعرف لصالح من , لصندوق النقد الدولي ام لإطفاء المديونية ام ماذا ؟! ...ان تحميل وزر المديونية وتراكمها وعجز الموازنة الى وجود بضعة آلاف من الموظفين هو الظلم بعينه فالمديونية موجودة منذ سنوات ولا اعتقد حلها بذلك القرار .. من الطبيعي ان القرار بالغالب قوبل بارتياح من الشباب العاطل عن العمل طمعا في الوظيفة مع ان المسئولين قالوا ان هذا لترشيق الجهاز الحكومي ومرة تصريح للتوظيف مكانهم ومرة توظيف اعداد قليلة وحسب الحاجة , ومرة لضخ دماء جديدة في الجهاز الحكومي , ركزوا معي طيب في هذه المفارقة العجيبة , من الذي يقف على رأس المضخة يضخ ؟! اناس اعمارهم تتجاوز السبعين سنة يضخوا دماء جديدة لمؤسساتهم , طيب ما هو راس المضخة بحاجة الى تجديد ( ما لكم كيف تحكمون ) عجيبة وغريبة ....أليست كذلك ؟؟ , رجاء ارسو على بر , باقي مكونات المجتمع من مجلس نواب وصحافة الذين التزموا الصمت فهم غير معنيين بالتقاعد ولم يناقشوا ارتدادات القرار سلبا او ايجابا على الموظفين وعائلاتهم او على الموازنة , تصوروا قرار بهذا الحجم لم يستفز الصحافة ولا كتابها ولا مجلس النواب او الهيئات الاخرى الا بالحد الادنى , لا اريدهم ان يحملوا السيف , فقط يسألوا ويناقشوا مدى انعكاس القرار على الموازنة والادارة الاردنية والموظفين سلبا وايجابا وكفى الله المؤمنين القتال , اما بضعة كلمات في مسلسل تافه جنن البلد لم يبقى احد او جهة الا وادلى بدلوه به حتى دائرة الافتاء لا ادري كيف وجدت وقتا لتعلق على تلك السخافات .. وهناك امور تافهة تحدث تشعل مواقع التواصل الاجتماعي على حد تعبير الصحافة والمواقع الالكترونية , لاحظ كلمة تشعل وخروج 12000 موظف بتسونامي التقاعد لم يشعل نواسة وكما قلنا اكثرهم عليه التزامات مادية شهرية واقساط بنوك ومدارس خاصة وجامعات...لله دره من تواصل ...أول قائمة تقاعد حوت 1800 موظف تقرأها مثل بيان جمركي او بضاعة مصنفة وصلت او ستصل الى السوق قريبا ...
هذا العدد من المقاعدين ( بضم الميم )على الاغلب وبحسن الحظ سيجد من 10 الى 20% فرصة عمل والباقي سيبقى حبيس البيوت يتشاجر مع الزوجة والاولاد فكم من حالة طلاق ستحدث نتيجة وجود الزوج بالبيت بلا عمل او بلا نقود وقسما بالله ان احدى الزوجات لاحد المعارف تشاجرت مع زوجها على خلفية تقاعده لماذا تقاعد , مع انه لم يكن خياره ووصل الموضوع الى الطلاق والقضية منظورة في المحكمة ... وهل ستزداد مبيعات شدة التريكس والطرنيب والأراجيل والسيجارة الالكترونية وغيرها ... الله اعلم ...وقد يسهموا ايضا في زيادة عدد السكان .....
اذا كانت مديونية الدولة سوف تنقص بعد خروج الموظفين الى التقاعد هذا اذا حصل فبالمقابل سوف ترتفع مديونية الموظفين الذين خرجوا من الخدمة بذلك القرار كما الميزان ...وسيتوجهون للبنوك لتغطية فارق الراتب لتغطية احتياجاتهم
لماذا انعدمت الرحمة في الادارة الاردنية ؟ واختفت الابوة والرعاية , هل المسؤولين اليوم يختلفوا عن السابق ؟ , وهل هناك فجوة بين المواطن او الموظف والمسئول ؟ هل الشعب الاردني اصبح من عالم والمسئولين من عالم اخر , واحدهم يسأل لماذا يتذكر المواطنين وصفي التل كلما دق الكوز بالجرة ؟ انا العبد لله لا اعرف , ما الذي يحدث ما الذي يجري يا جماعة , يا قوم يا امة الاسلام , هل من مجيب ؟! نحن لا نتهم احدا او جهة ما فقط نريد التأكد من مدى صوابية القرار وتأثيره الايجابي على الموازنة والمديونية والبطالة والعدالة في الاحالة للموظفين وقلة سلبياته على المجتمع المحلي حتى نصفق للقرار ...والله والوطن من وراء القصد ..
نصر شفيق بطاينه
ت 0772257581


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15527

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم