حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,13 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 19266

الحمود شخصية العام الإقتصادية والأنسانية في الأردن لعام 2008

الحمود شخصية العام الإقتصادية والأنسانية في الأردن لعام 2008

الحمود شخصية العام الإقتصادية والأنسانية في الأردن لعام 2008

23-12-2008 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

سرايا- عمان- تحت رعاية العين المهندس سمير الحباشنة، أقيم في فندق القدس الدولي في عمان مساء أمس حفل تكريم لسفير النوايا الحسنة الدكتور نصير شاهر الحمود المدير الأقليمي لمنظمة "أمسام" المراقب الدائم لدى المجلس الأقتصادي والأجتماعي بالأمم المتحدة، وتم خلال حفل التكريم الإعلان عن اختيار الحمود شخصية العام الاقتصادية والأنسانية لعام 2008م في الاردن وذلك لمبادراته وإنجازاته ونشاطاته بعام 2008م والتي وزعت بكتيب على الضيوف والاعلاميين، وحضر الحفل الذي نظمته أسرة نجوم وأضواء العربية، حشد من الشخصيات السياسية والإقتصادية والثقافية والاجتماعية والاعلاميون الاردنيون والعرب.

وعبر الهاتف تحدث الدكتور الحمود للحضور قائلا: "أنه لشرف التحدث اليكم بهذا الجمع الطيب، انتم الذين أجتمعتم اليوم لتحضروا حفل تكريم لي، وحقيقة أنني كرمت ابتداء بأنني ولدت بالاردن وعشت على ترابه واستنشقت من هواءه، وأن كان من يستحق تكريما فهو انتم، نعم انتم الأهل والعشيرة والأحبة أردنيون من مختلف المنابت والأصول كنتم وستبقون دوما قدوة ومثالا لكافة أبناءكم في الاغتراب في عطاءكم وبذلكم وتضحياتكم وقدوتنا في ذلك جميعا جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه، وما قدمته هذا العام ما هو إلا البداية ولكن بدعمكم ومشورتكم وتوجيهكم ساستمر وسنحقق معا في كل محفل عالمي انجاز لأبناء أبا الحسين."

وخاطب الاعلاميين قائلا:"اقول لكم انكم كلكم سفراء معي في هذه المهمة الانسانية، وعلينا جميعا واجب العمل والتواصل لخدمة كافة القضايا الأنسانية بالمنطقة والعالم فلن استطيع لوحدي تحقيق نجاحا كاملا بهذا المجال فدوركم أساسي ومحوري واتشرف بالتنسيق مع الجميع لنكون دوما مثالا على مستوى العالم كما عهدنا سيدنا اطال الله بعمره."  

وتحدث الدكتور محمد خليل عشا بحفل التكريم وقال: "أن الدكتور الحمود مفخرة لكل اردني وانجازاتنا كاردنيين في كل موقع بالعالم مميزة والاردنيون كعقول بشرية وطاقات دوما في الطليعة اينما وجدوا، ونعتز كاردنيين أن يكون الدكتور الحمود بهذا الموقع بالأمم المتحدة." أما الاستاذ بسام الخصاونة فقال "أنه من الصعب لأي أنسان التحدث عن قريب له، وكلننا نفتخر بنصير، فوالده الذي ترجم روايات شكسبير وهو إبن الثانوية العامة في الاردن وجده هو أحد كبار شيوخ عشيرة الخصاونة رحمه الله، ونصير تربى على النهج وسار على هذا المسار وكان دائما يحب عمل الخير منذ طفولته الى ان ربى على هذه العادة." وبكلمة للواء متقاعد محمد أمجد عبيدات شكر اللجنة المنظمة على هذا التكريم والاحتفال، وتحدث آخرون واشادوا بما قدم الدكتور الحمود في عدة مجالات معربين عن امنياتهم له بالتوفيق في مهامه الأنسانية على مستوى العالم . أما الشاعر المحامي فرحان العموش ألقى قصيدة في حفل التكريم هذه بعض من ابياتها:

للخيل صهيلٌ وللأسود زئيرُ                         وللسيوف صليلٌ وللرجالِ ضميرُ

وكم من قلوبٍ تمرُ وكأنها الهوى                     فلا أثر لها وديدنها التدمير

ها هو الإربديُ الأردنيُ المثالُ بيننا                  رجل العام والإنسانيةِ الفذ نصيرُ

أتينا فرادا وزرافات الى الحب يجمعنا                نقدم باقاتٍ من الوجدان كلها التقديرُ

فإليكَ من كل أردنيٍ يا نصيرُ محبةً                   يا صُبحاً يغازل أهداب شمسهِ غديرُ

ما أجملَ هذا المساءِ وأنتَ المكرمُ بيننا               كأننا النجوم يتوسطها البدر المنيرُ

 

ويعد الدكتور الحمود أحد أهم الشخصيات الإقتصادية الأردنية الفاعلة ولعب دورا كبيرا في عالم المال والأعمال الأردني لا سيما فيما يتعلق بجذب إستثمارات عربية للأردن مستغلا بذلك علاقاته الإقتصادية الواسعة في دول الخليج العربي على وجه الخصوص، وكان آخرها ما تم الإعلان عنه مؤخرا في مؤتمر صحفي عقد في الدوحة، حيث أعلنت شركة هيدرا العقارية الإماراتية وأبوظبي المتحدة للإستثمار نية الإستثمار في الأردن في مجالي التعدين والعقار.

وإضافة الى ذلك، فإن الحمود يعد من أهم الشخصيات الفاعلة في المجال الإنساني على صعيد عربي وعالمي وهو ما كان السبب الرئيس الذي دفع بالمسؤولين في الأمم المتحدة بنيويورك لإتخاذ قرار مؤخرا بتعيين الحمود سفيرا للنوايا الحسنة، ولم تمض بعض أشهر حتى قررت منظمة "أمسام" المعنية بمتابعة الجوع وسوء التغذية في العالم، تعيين الدكتور الحمود مديرا إقليميا لها، وهو الأمر الذي يدلل على إيمان المعنيين العميق في هذه المؤسسة الدولية بنقاء التوجهات الإنسانية للدكتور الحمود.

ولد الدكتور الحمود في مدينة إربد عام 1963، وأكمل دراسته الثانوية في مدرستها الثانوية، وعرف عنه نشاطه وحبه للعمل العام والخيري والإنساني منذ طفولته، وواصل بعد ذلك دراساته العليا في جامعة دمشق حيث تخرج من كلية طب الأسنان عام 1987. وبعد رحلة الدراسة، إنطلق الى عالم العمل حيث إفتتح عيادته الخاصة في مدينة عمان، ثم إفتتح أول مركز لطب الأسنان في الأردن عام 1994، ومن ثم افتتح أول مركز لطب الأسنان في دولة قطر عام 2001. ورغم إبداعه في مجاله الطبي، إلا أنه كان يتطلع لتنويع العمل، ولأن عالم العقار كان الأغزر لا سيما في الخليج العربي، فقد إتجه للعمل في المجال العقاري في دولة قطر من خلال شركته "ذ وول" للإستثمار والتطوير العقاري التي افتتحها عام 2004، والتي إفتتح لها وبعد ذلك فروعا في اسبانيا ودولة الأمارات العربية المتحدة. ولم يتوقف الحمود عند هذا الحد فحسب، ونتيجة فكره الإقتصادي الذي لا يهدأ، قام عام 2008 بالتوسع العمل في مجالات التعليم والمقاولات والتجارة والخدمات الاستشارية.

ونال الحمود العديد من الدروع وشهادات التقدير وجرى تكريمه في العديد من المرات، أبتداء من التقدير الذي حصل عليه من المغفور له جلالة الملك حسين بن طلال المعظم طيب الله ثراه بعد قيامه بتقديم الخدمات العلاجية المجانية للأطفال اليتامى عام 1997 والذي اعتبره الحمود منعطفا هاما في تاريخه الإنساني، مرورا باللجنة الاولمبية الاردنية والاتحاد الاردني لكرة القدم، إلى مستشفى حمد الطبي والجمعية القطرية لرعاية المسنين ومركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة والجمعية القطرية لمرضى السكري، إضافة للعديد من الجمعيات والهيئات والاندية والمدارس المحلية والأقليمية والدولية، وجاء التتويج لكل هذه الجهود أخيرا من قبل الأمم المتحدة في نيويورك والتي أخذت قرارا بتعيينه مديرا اقليميا لمنظمة "أمسام" المراقب الدائم لدى اللجنة الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة.

وكما كان ناجحا ومميزا كرجل إقتصادي، فإن الحمود، وبإرادته وتصميمه الذي لا يهدأ ولا يرتاح، إنكب منذ تعيينه كسفير للنوايا الحسنة على توسيع نشاطاته الإنسانية خاصة في مجال مكافحة الجوع وسوء التغذية، وقام بمبادرات في هذا المجال على الأرض، وعقد المؤتمرات والندوات الصحفية وأطل عبر أكثر من وسيلة إعلامية بمقابلات تلفزيونية وإذاعية، وأصدر البيانات والتصريحات وكتب المقالات الصحفية في كل المناسبات والأيام الأممية لتسليط الضوء على مختلف القضايا الأنسانية.

وفي الوقت ذاته، لم يتوانى الحمود عن تقديم كل ما من شأنه دعم وتشجيع الإستثمار في الأردن، فكان له الدور الفاعل والكبير في إتخاذ أبوظبي المتحدة للإستثمار وشركة هايدرا العقارية الإماراتية قرارا بالأستثمار في الاردن بمجالي التعدين والعقارات، إضافة الى تسليطه الأضواء من خلال مختلف وسائل الاعلام العربية والعالمية بشكل مستمر على الفرص الأستثمارية في الأردن وما توفره الحكومة الأردنية من تسهيلات ومناخ إستثماري جاذب وآمن. ومؤخرا، وفي خطوة إبداعية وخلاقة، بادر الحمود بفكرة إنشاء مدينة سكنية بالاردن لأبناء الجالية الاردنية المقيمين بدولة قطر، وأخذت هذه المبادرة خطوات متقدمة خاصة بعد الاجتماع التأسيسي الذي رعاه الحمود واعلان شركة هيدرا العقارية دعمها لجهوده لتعميم المشروع على كافة أبناء الجاليات الاردنية بدول الخليج العربي.

وفي المجال السياحي، فقد واضب الحمود على إصدار ملحق سياحي سنوي خاصا عن الاردن يوزع مجانا بكافة الصحف اليومية القطرية وعلى نفقته الخاصة، إضافة الى المشاركة الدائمة بزاوية عن السياحة في الاردن وتوزيع نشرات وملصقات هيئة تنشيط السياحة الاردنية في العديد من المهرجانات التراثية والثقافية والاجتماعية بدولة قطر.

وفي المجال الرياضي، حرص الحمود دوما على تنظيم استقبال وتشجيع كافة منتخباتنا الوطنية أثناء مشاركاتها الرسمية والتجريبية بدولة قطر وتذليل أية صعوبة تواجه الأداريين أو اللاعبين، وما تكريمه للمنتخب الوطني الاردني لكرة القدم ومنتخب الناشئين الاردني لكرة القدم، وتبرعه لبعض الأندية الاردنية هذا العام ودعم رابطة المشجعيين الرياضيين الاردنيين أثناء أي زياراتهم لدولة قطر إلا اصدق توجه لهذا الدعم حيث أصبح البعض يلقبه بسفير الرياضة الاردنية.

ومنذ وطأت قدماه قطر يعمل بشكل متواصل لخدمة أبناء الجالية الاردنية، حيث اقام ونظم ودعم مجموعة من النشاطات والفعاليات الاجتماعية والثقافية والتراثية والتطوعية والرياضية والاقتصادية للجالية الاردنية. مما حدى بأحد الصحفيين العرب أن يكتب عنه بصحيفة الشرق القطرية "الدكتور نصير الحمود بمثابة ملتقى للجالية ويقوم بدور محوري وفعال تجاه الأردنيين بالدوحة فكان وحده بديلا عن رابطه للجالية".

وفي مجال الأعمال الخيرية والتطوعية في الأردن كان الحمود سباقا بمبادرته ببرنامج التعليم الجامعي للطلبة والمتفوقين والغير مقتدرين ماليا فمنذ اربع سنوات يقدم الدكتور الحمود عشر منح دراسية سنويا، وتوسعة لبرنامج التعليم هذا، بدأ الدكتور الحمود هذا العام بمشروع توزيع الحقائب المدرسية للطلبة الفقراء بمرحلة التعليم الأساسي بمدارس اربد وتحت إشراف مديرية تربية اربد، أما موائد الرحمن التي يقيمها سنويا بشهر رمضان المبارك أضاف اليها هذا العام طرود الخير للأسر المتعففة، وإستكمالا لأعماله الخيرية تم البدء بإنشاء جامع ومدرسة تحفيظ قرآن كريم بطراز معماري اسلامي مميز بأيدون والبدء بتجهيز عيادة طبية وعيادة أسنان للمعالجات المجانية بجمعية أيدون الخيرية في اربد.

وإضافة الى كل ذلك، نشط الدكتور الحمود في متابعة الشؤون الدولية حيث لم يفوت مناسبة دون محاولة تسليط الضوء عليها ودعمها لا سيما تلك التي لها علاقة بالأردن، وفي هذا الباب، فقد اصدر تصريحا صحيفا شدد فيه على المعاني المهمة التي تضمنها منح جلالة الملكة رانيا العبدالله جائزة الإبداع لموقع يوتيوب العالمي على الإنترنت وركز على دور جلالتها في الدفاع عن الدين الإسلامي الحنيف. كما ارسل بتهنئة للرئيس الأمريكي المنتخب باراك اوباما، معربا عن أمله في أن يتخذ فخامته جميع المبادرات الرامية إلى تعزيز وإضفاء الطابع الديمقراطي على الأمم المتحدة.

يشار إلى أنه جرى خلال الحفل مساء أمس تكريم المعلمين الاوائل الفائزين بجائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي لعام 2008م، إضافة لتكريم العميد متقاعد احمد الحويان، والكابتن طيار نوال قبابعة، والفنانة أمل شبلي، ونهاية الحسبان عضو مجلس بلدي المفرق، والدكتورة هنادي القرعان، ومهندس الديكور أيوب استيتية، واحمد الخطيب من وكالة فرانس بريس، ومن التلفزيون الاردني فراس عبندة وميسون يونس عن برنامج يسعد صباحك، وسهى كراجة عن برنامج تحت الضوء دانا الشرعان عن برنامج رمضان معنا احلى، ومن قناة نورمينا الفضائية ثائر العريان مدير القناة وبسام الرقادعن برنامج وصل صوتك، ومن تلفزبون ايه ون ركان قداح عن برنامج صباح الخير يا وطن.

 

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 19266
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-12-2008 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم