حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,24 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4914) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3502

بعد تسببها في مقتل شاب .. كيف تتفادى مخاطر الوسادة الهوائية؟

بعد تسببها في مقتل شاب .. كيف تتفادى مخاطر الوسادة الهوائية؟

بعد تسببها في مقتل شاب ..  كيف تتفادى مخاطر الوسادة الهوائية؟

29-07-2018 08:57 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - بعد تسبب الوسادة الهوائية في وفاة مواطن مصري، بعد تعرضه لحادث تصادم بسيط جدًا، بأحد الشوارع الداخلية بالقاهرة، انتابت قائدي السيارات حالة من الريبة والخوف، خاصة أنه قد تبين أن الوسادة الهوائية وراء وفاته، فبدلاً من حماية الرجل، ظهرت عيوب الوسادة الهوائية، فأودت بحياته بعد تسبب وسادة الهواء في خروج عجلة القيادة من مكانها، لتصدم وجه الشاب المصري بعنف شديد ليتوفى على إثرها.

ذلك الحادث دفعنا للحديث عن وظيفة الوسادة الهوائية، ومخاطر الوسادة الهوائية، والإصابات الناتجة عن الوسادة الهوائية، وكيفية مخاطر الوسادة الهوائية.

وظيفة الوسادة الهوائية:

الوسادة الهوائية إحدى وسائل الأمان المهمة التي تعتمد عليها الشركات في يومنا هذا؛ لتوفير معايير للأمان لقائدي السيارات، حيث تعمل الوسادة الهوائية على منع ارتطام رأس قائد السيارة أو الراكب المجاور له في عجلة القيادة، أو في تابلوه السيارة، وهو ما يحمي قائد السيارة والركاب من التعرض لإصابات بالغة جراء الارتطام القوي بالأجسام الصلبة، فتعمل الوسادة الهوائية على تخفيف حدة الصدمة من خلال مرونة الوسادة الهوائية.

فالوسادة الهوائية في الأصل عبارة عن جهاز تم تطويره من أجل سلامتنا وحمايتنا، ولكن يمكن أيضًا أن تكون مسؤولة عن العديد من الإصابات الشديدة بما في ذلك الجروح، وإصابات الدماغ، وإصابات الرقبة، والعمود الفقري، والكدمات القوية.

وعلى الرغم من أن إصابات الوسائد الهوائية نادرة الحدوث، إلا أنها غالبًا ما تكون كبيرة، وتعرضك لإصابة من كيس الهواء عادة؛ يعني أنك مررت بآلام قد تغيّر حياتك.

ولكن هذا لا يعني أن السيارات ستكون أكثر أماناً بدون وسادات هوائية، في الواقع سيكون من الصعب تخيل القيادة بدون وسائد هوائية. ولكن من المهم أن نتذكر الضرر المحتمل الذي نضعه على أجسادنا عند انطلاق الوسادة الهوائية.

مخاطر الوسادة الهوائية:

أودت عملية انطلاق الوسادة الهوائية، بصورة خاطئة، بحياة أشخاص في أنواع مختلفة من حوادث السيارات، وأيضاً بحياة السائقين والركاب البالغين والأطفال والرضع، الذين توفوا بسبب الحوادث المرتبطة بالوسادة الهوائية، ففي عام 1997 بلغت حالات الوفاة المرتبطة بوسادة الهواء إلى 53 حالة وفاة.

ويعد الخطأ الأكثر شيوعاً في إطلاق الوسادة الهوائية هو خلل في جهاز استشعار التصادم، فهناك مجموعة متنوعة من الأشياء التي يمكن أن تسوء مع مستشعر التصادم.

• قد يفشل المستشعر وينشر الوسادة الهوائية في الوقت غير المناسب، مثل 'عندما تنقلب السيارة على الطريق السريع'.


• الانطلاق في حادث تصادم بسيط جداً وتسبب الموت أو الإصابة 'وهو ما حدث مع المواطن المصري'.

• قد يفشل جهاز استشعار الاصطدام في إطلاق الوسادة الهوائية من الأساس عند وقوع حادث.

• وسادة هوائية واحدة قد تنطلق، بينما لا تنطلق الوسادة الأخرى.

• وبالمثل، قد تنطلق الوسادة الهوائية بميكروثانية بعد فوات الأوان فتصبح عديمة الفائدة.

نظرًا لأن توقيت الانطلاق مهم جدًا، فإن نشر وسادة هواء حتى جزء من الثانية، بعد فوات الأوان، قد يتسبب في إصابة خطيرة؛ لأن السائق، أو رأس الراكب، قد أصبحت قريبة جداً من وسادة الهواء.

ما هي الإصابات التي تسببها الوسائدة الهوائية؟

العديد من أجزاء الجسم معرضة للخطر؛ بسبب الوسادات الهوائية، مما يجعل إمكانية حدوث أنواع مختلفة من الإصابات، والعديد من الإصابات الشائعة التي تقع في الحوادث، تنسب إلى معدل سرعة انطلاق الوسادة الهوائية عند وقوع الحادث.







طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3502

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم