حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,20 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4897) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 19687

بالفيديو والصور .. أردنية و أطفالها الخمسة يسكنون بالعراء بعد سجن زوجها .. ووزارة التنمية توضح لسرايا

بالفيديو والصور .. أردنية و أطفالها الخمسة يسكنون بالعراء بعد سجن زوجها .. ووزارة التنمية توضح لسرايا

بالفيديو والصور   ..  أردنية و أطفالها الخمسة يسكنون بالعراء بعد سجن زوجها ..  ووزارة التنمية توضح لسرايا

23-06-2018 08:58 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - حسن الضمور - لهذه اللحظة ومنذ ستة أيام بلياليها تسكن ام عبدالرحمن بالإضافة لخمسة اطفال لها اصغرهم عمره سنة بينهم طفلة سبعة سنوات واكبرهم طفل عمره تسعة سنوات في منطقة تلاع العلي وتحديدا بقطعة أرض فارغة بجانب مسجد قولاغاصي لتسكن العراء.

سرايا زارت السيدة والتقت السكان المجاورين وأفادوا أنها تسكن العراء بقطعة أرض فارغة منذ ستة أيام، لتلتقي سرايا بالفعل بالفعل بالسيدة الاردنية التي تبين أنها بالفعل تسكن على قطعة أرض فارغة، حيث اكدت الثلاثنية ام عبدالرحمن أنها اضطرت لترحيل أطفالها بسبب وجود قرار حكم بالحبس على زوجها، بعد ان طردها مالك الشقة لعجزها عن سداد الإيجار.

واضطرارها لحاجة الناس من خلال المسجد المجاور.

بدورها سرايا تناشد أهل الخير وحكومة الرزاز بتقديم مأوى لها و لأطفالها حيث أكدت السيدة أنها لا ترغب بالتسول، وأنها اضطرت للسكن بالعراء بعد ان تم طردها من منزلها، فيما أبرزت هويتها ودفتر عائلتها ليتبين أنها تحمل اثبتات رسمية أردنية.

 

السادة موقع سرايا

تحية طيبة وبعد

بالاشارة إلى حالة السيدة واطفالها التي اوردها موقعكم الموقر بقلم الصحفي حسين الضمور، تتقدم وزارة التنمية الاجتماعية بالشكر الجزيل لكم على دوركم الإنساني وشراكتكم المؤسسية الفاعلة في مجال الاعلام المجتمعي.

راجيا التكرم بنشر الحقائق أدناه محاذاة لخبر الحالة مدار البحث.

١. منذ أن نشر موقعكم الخبر والوزارة بالتنسيق مع إدارة حماية الاسرة تبحث عن الحالة؛ لحماية السيدة واطفالها، لكن حتى اللحظة لم يتم العثور على صاحبة الحالة بالرغم من حصول الوزارة على وثائقها الثبوتية عن طريق موقعكم الموقر، علما بأن المصادر تفيد بأنها هي واطفالها بقيت في أحد مساجد منطقة تلاع العلي بالعاصمة عمان حتى الساعة السابعة من صباح اليوم وغادرت المنطقة هي واطفالها إلى منطقة غير معلومة بعد حصولها على مجموعة من التبرعات النقدية.

 

٢. تم الرجوع الى قواعد بيانات الوزارة وشركائها في ضوء اسم صاحبة الحالة ورقمها الوطني، وتبين أن هناك الكثير من النتائج التي سيصار إلى الارتكاز عليها في تقديم الخدمات للحالة.

٣. الحالة حاليا موضع المتابعة وسيصار لاحقا إلى تزويدكم بالتدخلات الاجتماعية المتكاملة في وضعها، التي ستكون من باب الحماية الاجتماعية لصاحبة الحالة واطفالها.

وعلى الرغم من تدخل الوزارة وإدارة حماية الأسرة سنويا في وضع حوالي ٦٠٠٠ حالة معرض ومتعرص أصحابها من الأطفال والنساء للعنف الأسري، إلا أن الوزارة تهيب بالمواطنين الكرام ابلاغها عن طريق موقعها الإلكتروني(www.mosf.gov.jo) وصفحتها على الفيس بوك ورقم الهاتف ٠٧٩٨٥١٨٢٥٩ أو ٠٦٥٦٧٩٣٢٧ فرعي ١٩٥ عن اي حالات تحتاج للحماية الاجتماعية، وذلك سندا لدورهم المتوقع منهم والمشار إليه في قانون حماية الأسرة النافذ إعتبارا من عام ٢٠١٧

 

 

وتقبلوا فائق الاحترام

وزارة التنمية الاجتماعية







* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 19687

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم