حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,26 أغسطس, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 12154

الحمد لله رب العالمين

الحمد لله رب العالمين

الحمد لله رب العالمين

31-05-2018 09:35 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د.زيد سعد ابو جسار
الحمد لله رب العالمين جاءت في بداية القران الكريم , المحفوظ من التحريف من الله تعالى ,وهو خاتم للكتب السماوية وناسخها ,جاءت لتصحيح المعتقدات الخاطئة بعد تحريف الكتب السماوية السابقة ,بنسب الربوبية لغير الله الواحد تعالى , و الاشراك بتوحيد الالوهية ,وجاءت بدايتا ليقوم عليها المنهج السليم لفهم المعنى الصحيح للعبودية وطلبها بشهادة الحمد اي ان كل شيء لله تعالى وينال بفضله فهو مالك الملك , وذلك بعد شهادة توحيد الالوهية وهي ان كل قول وفعل هو لله تعالى اي اخلاصها لوجهه تعالى,و الاقرار ان الله تعالى هو الرب الذي يدير امر كونه ,لهذا فان مفهوم الربوبية انها الدالة على الخالق من خلال اياته الكونية التي يبصرها الانسان ,ومعناها شهادة ان كل ما يتنزل على الانسان من رزق وغيره هو من ربوبية الخالق ,لهذا فان دعاء العبد الموحد لله وسؤاله يكون بربوبيته , اي سؤاله من فضله , وحمد المؤمن يشمل شهادة ان الله هو رب العالمين .............
الحمد لله كانت الكلمة الاولى التي نطق بها الانسان مع بداية خلقه,فرد عليه الخالق واستجاب لقوله بان منحه الرحمة ,والحمد لله رب العالمين جاءت مع بدايته الهداية في الكتاب الكريم .ليدعو بها المؤمن ليستجاب دعاه ,(حديث قسمت الصلاة اي فاتحة الكتاب بيني وبين عبدى ولعبدي ما سئل),وفي ذلك دلالة واضحة ان الحمد لله رب العالمين هي استفتاح الدعاء المستجاب , والتقرب الى الله تعالى حيث يقال قبل السجود سمع الله لمن حمده اي استجاب له , ففي السجود يكون العبد اقرب قربا من الله تعالى , لان كلمة الحمد تقال من مؤمن شهد بالتوحد وإقرار ربوبيته لانها تشمل الاقرار الشامل بشهادة العبد شهادة الحمد والالوهية والربوبية في الدنيا حيث الايمان يكون غيبي , لهذا تقال في الاخرة ان اخر دعائهم الحمد لله يحمدونه على فضائله عليهم ,حيث الايمان بالله اصبح مكشوفا لكل الخلق ...............
وأخيرا وليس آخرا فان فاتحة الكتاب نور من تحت عرش الرحمن , ما نطق بحرف منها عبد إلا استجاب له الرحمن , فهي الدعاء المستجاب لطلب الهداية والتقرب وقضاء الحاجات ,لهذا فان لا صلاة تقبل اي دعاء بدونها , وحق القرآن على المؤمن ان يرتله ويتدبر معانيه ..............
ان من آداب الدعاء والسؤال ان تنسب الفضل لله تعالى وهي من معاني الحمد , ولله المثل الاعلى فمن حسن سؤال الناس ان تقدم كلمة من فضلك ليستجيب لك الاخرين ,لهذا فقد علمنا رسول الهداية معلم البشرية صلى الله عليه وسلم الى يوم الدين , ان نستفتح دعائنا بحمده فالفضل له ومنه , والثناء عليه فهو رحمن الدنيا لكل خلقه , ورحيم المؤمنين , وتمجيده فهو رب يوم الدين ..........
اسال الله بحمده ان يكون الاجر لوالدينا وللمؤمنين والمسلمين الاحياء منهم والأموات , وان يهدي بكرم فضله , كل ضال عن الصراط المستقيم آمين...


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 12154

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم