حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,14 ديسمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 5307

الجامعة الهاشمية تستضيف حوارات عمان

الجامعة الهاشمية تستضيف حوارات عمان

الجامعة الهاشمية تستضيف حوارات عمان

03-03-2018 09:14 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د. نزار شموط
قيض لي ان اتابع جزء من فعالية اقامتها حوارات عمان في الجامعة الهاشمية تحت عنوان ( دور الشباب في التغيير ) والتي عقدت بالتعاون مع الجامعة الهاشمية ممثلة بعمادة شؤون الطلبة , وكان المتحدث معالي السيد حسين المجالي .
حقيقة ان ما استمعت اليه من حديث السيد المجالي كان يحمل في طياته موضوعية وصدق ورؤيا تعبر عن ما يعانيه المواطن من اعباء بشتى المناحي نتيجة الوضع الاقتصادي الراهن , والذي ترتب عليه امتعاض من قرارات الحكومة برفع الاسعار والضرائب .
تحدث عن تفاقم المديونية والتي اكد انها لم تكن وليدة الساعة وانما تراكمت خلال السنوات الاخيرة نتيجة الاحداث المؤلمة التي عصفت بالمنطقة وخاصة دول الجوار من حولنا و وما ترتب عليها من اغلاق المعابر وتراجع صادراتنا ولجوء الاخوة السوريين , وارتفاع فاتورة النفط ,والذي بمجمله اثقل كاهل اقتصادنا حتى تضاعفت المديونية من 11 مليار دينار عام 2011 الى ان قاربت الان الثلاثين مليار .
وما ميز اللقاء الحوار المفتوح مع الطلبة والاجابه على تساؤلاتهم بصراحة وودية من قبل الضيف , وقد تضمن النقاش مجموعة محاور منها , العشائرية ما لها وما عليها , حيث افاد ان العشائرية مكون اساسي وايجابي في البناء الاجتماعي والثقافي والسياسي الاردني لا يمكن اقصائه او التخلي عنه , وان ممارسات البعض السلبية تحت مظلة العشائرية غير مقبولة وترفضها عشائرنا .
وتحدث عن الجلوة العشائرية بأنها من الممارسات التي لم تعد مقبولة في هذا الزمن والذي يترتب عليها تشريد عائلة بأكملها لجرم او حادث اقترفه فرد ليس لعائلته ذنب فيه .
كما اشار الى بعض التقاليد المظهرية التي انهكت كاهل المواطن , ومنها ما يتعلق بالافراح والاتراح من بهرجة وتكاليف باهظة يجب التخلص منها , وتفشي بعض الانماط الاستهلاكية الخاطئة للبعض والتي لا تتوائم مع مستوى دخلهم .
كما تطرق الى الترهل في مؤسساتنا والتي اتُخمت نتيجة الاعداد الكبيرة من الموظفين الذين تم جزهم بالقطاع الحكومي بدون تخطيط وحاجة فعلية , واشار الى ان مجلس الاعيان والنواب يجب تقليص اعضائه الى النصف توفيراً للنفقات الغير مبرره .
وتحدث عن موضوع مهم بات يشكل مسلكاً سلبياً يتغلغل في نظرتنا للامور وتفسيرها بمنظور اسقاطي نحمّل به الآخرين اخطائنا وتخاذلنا , وهو ما يسمى بنظرية المؤامرة ,ودعا الشباب عدم تمثل هذا النهج الذي بات منتشراً بين ظهرانينا واصبح شماعة نعلق عليها هفواتنا وقصورنا عن تحقيق اهدافنا .
واشار الى دور الشباب في مواجهة التحديات التي يمر بها الوطن , وذلك بأن يطّلع كل فرد بدوره بعقلانية ووعي , وهذا يستدعي من الحكومة وضع اجراءات اصلاحية لتحقيق الأمن الاقتصادي والأجتماعي وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص وتحجيم المحسوبية والواسطه وتوزيع مكتسبات الوطن بعدالة .
حقيقةً كان لقاءً طيباً حقق مساحة من الحوار البناء المثري لمن اتيح له حضور اللقاء من شباب الجامعة الهاشمية , وهذا يستدعي من المسؤولين وعلى رأسهم رؤساء الوزارات والوزراء اشراك الشباب في حوارات مباشرة لتأصيل فكر سياسي واعي لشبابنا المغيّب عن واقعة , والذي بات مطية سهلة للأختراق بأفكار ربما تكون متطرفة او موجهة بطريقة سلبية .
د. نزار شموط






طباعة
  • المشاهدات: 5307

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم