حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,25 فبراير, 2018 م يوجد الآن عدد (4945) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14979

علماء يريدون جعل السفر بسرعة الضوء واقعاً

علماء يريدون جعل السفر بسرعة الضوء واقعاً

علماء يريدون جعل السفر بسرعة الضوء واقعاً

03-01-2018 09:40 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - يعمل فريق من العلماء على تعطيل قوة الجاذبية نفسها في إطار مشروع يهدف إلى تحقيق السفر بسرعة تفوق سرعة الضوء، كما في أفلام ومسلسلات الخيال العلمي.

ويحاول الفيزيائيون تطويع قوة 'التشابك الكمي' وهي قوة غريبة تتيح لجسيم أن يرتبط بمثيله حتى إذا كان على الجانب الآخر من الكون.

كما يُعتقد أن 'التشابك الكمي' يتحكم بالجاذبية وان التدخل في هذا التشابك أو تعطيله قد يكون المفتاح إلى قطع مسافات هائلة بجزء من الثانية.

ولكن البعض يخشى أن التدخل بالجاذبية يمكن أن يؤدي إلى كارثة كونية لا يُعرف مثيلها إلا في روايات الخيال العلمي.

قوة أساسية

وتعتبر الجاذبية قوة أساسية من قوى الكون منذ عمل نيوتن الشهير 'الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية' في عام 1687 ولكن فهم اسبابها لم يبدأ إلا مؤخراً.

ويعمل فريق البحث في شركة هوفر بروذرز على تطوير ما يُسمى تكنولوجيا محركات الانحناء warp-drive لبناء مركبة تزيد سرعتها على سرعة الضوء مستنداً في ذلك إلى ابحاث سرية للغاية أُجريت في شركة بوينغ اوائل القرن في محاولة لايجاد 'جاذبية مضادة'.

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة جريمي ريس ان التطورات التي حدثت في فيزياء الكم ستجعل السفر بسرعة الضوء على طريقة المسلسل الشهير 'ستار تريك' واقعاً في غضون 20 سنة. واضاف ان الخطوة الأولى هي 'تعويم صخور' مؤكداً ان الفيزياء مقبلة على 'ثورة كبرى'.

وأوضح ريس أن 'التشابك الكمي يحمل النظرية الاساسية للجاذبية الكمية وان أسرة علماء الفيزياء على وشك ان تكتشف كيف تعمل الجاذبية حقاً وأفضل طريقة لاختبار النظرية هي إيقاف عمل التشابك الكمي ونرى ما يحدث للجاذبية حينذاك وهذا على وجه التحديد ما نخطط لعمله'.

فهم جديد لطبيعة الجاذبية

وقال ريس 'ان الطريق إلى الفضاء الأحدب معبد بالمادة المضادة'.

وذهب ريس إلى ان العلماء العاملين على هذا المشروع يعتزمون 'إعادة تشكيل عالم الفيزياء من الأساس بفهم جديد تماماً لطبيعة الجاذبية الحقيقية وتطوير تكنولوجيات ثورية في مجرى العملية'.

ولفت في حديثه عن هذه التكنولوجيا متناهية التعقيد إلى ان الذرة كانت تاريخياً تعتبر اللبنة الأساسية غير المرئية للمادة ثم اتضح ان الذرة تتكون من بروتونات ونيوترونات وتدور حول نواتها الكترونات ثم تبين انها تتألف من كواركات. ويعتقد فريق العلماء انهم اكتشفوا البناء الداخلي للكواركات وسموه فيرتكس.

وقال ريس ان الكون نسيج من المكان والزمان ومحتوى مادته يترابط بتراكيب اساسية من الفيرتكس تتطور عبر منظومة من المبادلات المعلوماتية المتشابكة.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14979

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم