حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,17 يوليو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 18258

امام وزير التعليم العالي

امام وزير التعليم العالي

امام وزير التعليم العالي

16-02-2016 12:59 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سرايا - ما زالت شكوى اصحاب المحال التجارية القريبة من مدخل جامعة البلقاء التطبيقية تراوح مكانها منذ اكثر من اربع سنوات من الانتشار العشوائي للاكشاك على بوابات الجامعة وخاصة المدخل الرئيس للجامعة الذي احال المكان الى ما يشبه سوقا شعبيا تزيد من حدته الفوضى المرورية العارمة التي تشهدها هذه البوابة.


واكد هؤلاء في شكواهم انهم ملتزمون بالترخيص وفقا للقوانين والانظمة المتبعة الا تراجع مستوى دخول محالهم المالي نتيجة وجود هذه الاكشاك وهو ما انعكس سلبا على ظروفهم المعيشية، لافتين الى ان هذه الاكشاك انتشرت نتيجة لتراخي البلدية والمحافظة عن اداء واجباتها في ازالة هذه الاكشاك علما انها غير مرخصة ولا تدفع اي بدل مادي مقابل ما تحتله من الرصيف بعكس محالهم التجارية التي تدفع ما عليها من تراخيص وضرائب. واشاروا الى ان وجود هذه الاكشاك بهذا الشكل ادى الا تفاصيل سلبية ابرزها تطبيق ما اسموه « قوانين الاكشاك» وكان الشارع اصبح خارج سادة الدولة ويسوده قانون (الخاوة) علما انه يتم التطاول على المال العام من خلال سرقة الكهرباء دون حسيب او رقيب حسب قول التجار اضافة الى منعهم لاصحاب باصات النقل العام من الوقوف امام اكشاكهم.


من جانبهم اكد عدد من طلبة الجامعة والمارة ان وجود هذه الاكشاك يعطي صورة غير حضارية عن مدخل الجامعة التي هي جامعة الوطن ويؤمها طلبة وزائرون من المملكة وخارجها مطالبين بحل المشكلة واعادة الرصيف الذي هو حقق لهم واحتلته هذه الارصفة. رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور نبيل الشواقفة اكد ان موضوع الاكشاك وانتشارها هي مشكلة المدن والمحافظات الاردنية كافة ورغم ان وجودها على مدخل الجامعة فهي ليست من مسؤولية الجامعة وانما مسؤولية البلدية والمحافظة في اتخاذ اجراء ازالتها مؤكدا انه تمت مخاطبة جميع الجهات المعنية بهذا الخصوص لكن ما زال الوضع على ما هو عليه، متمنيا على الجهات المعنية العمل على ازالتها وان لا يوجد اية معيقات من هذا النوع على بوابات الجامعة. محافظ البلقاء صالح الشوشان اكد ان دور المحافظة يقتصر فقط على توفير الحماية الامنية لمساعدة البلدية في عملية الازالة وقد سبق تزويد البلدية بالقوة الامنية اللازمة في شهر تشرين الثاني اكتوبر الماضي الا انه لم تتم عملية بالشكل المطلوب مؤكدا ان لا نيّة لدى البلدية في ازالة هذه الاكشاك وهو ما لمسته المحافظة من المرة الماضية.


واضاف الشوشان ان هذه الاكشاك ينطبق عليها قانون البلديات ويتم مخالفتهم وازالتها من البلدية ضمن القانون والنظام وان امر الازالة يتطلب امرا من الحاكم الاداري بتأمين الحماية وهو ما قام به المحافظ وما زال الى الان على استعداد لتأمينها. وبين المحافظ انه قد تم فصل التيار الكهربائي من شركة الكهرباء في وقت سابق وتمت ازالة كافة العوائق التي تعترض طريق عملية الازالة لكن كوادر البلدية لم تقم بدورها المطلوب. وقال الشوشان ان السؤال يجب ان يوجّه للبلدية لماذا لم تُزل الاكشاك حتى الان علما انه قد تم ازالتها من كافة مدن المملكة. رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان اكد أن البلدية قامت بتنفيذ عدة حملات لازالة الاكشاك غير المرخصة الا ان وجود مركبات مصطفة امام تلك الاكشاك تسبب في اعاقة تنفيذ الحملة وازالتها مطالبا الحاكم الاداري بتعزيز كوادر البلدية بقوة امنية لتنفيذ الحملة.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 18258

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم