حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,21 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 12059

الشاحنات على طريقي وادي شعيب والعارضة تهدد السلامة

الشاحنات على طريقي وادي شعيب والعارضة تهدد السلامة

الشاحنات على طريقي وادي شعيب والعارضة تهدد السلامة

19-12-2015 11:25 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - تشكل الشاحنات والقلابات التي تستخدم طريقي العارضة ووادي شعيب خطرا كبيرا على مستخدمي الطريقين نظرا لضيقهما، فضلا عما تتسببه الساحنات من أزمات سير خانقة خاصة عند المنعطفات الحادة.

وبحسب عدد من المواطنين والسائقين، فإن هذين الطريقين قديمان ومضى على إنشائهما عشرات السنين، مشيرين إلى أن طبيعة المنطقة الجغرافية حالت دون توسعتهما ما أبقاهما منذ ذلك الحين بمسرب واحد وباتجاهين.

ويوضح المواطن محمد الديات أن طريق العارضة من الطرق الخطرة لكثرة المنعطفات والمنحدرات الحادة وبالكاد يتسع لسيارتين متقابلتين، لافتا إلى أن استخدام الشاحنات للطريق يسبب قلقا لدى معظم الناس لما تسببه من ازدحام خاصة اثناء سلوكها المرتفعات.

وبين أنهم تقدموا بعدة شكاوى تتضمن طلب منع مرور الشاحنات والقلابات على هذا الطريق لتهديدها للسلامة المرورية، وتسببها بتأخيرهم عن أعمالهم، لافتا إلى أن غالبية هذه الشاحنات تكون محملة بالأحجار ومواد البناء ما يضاعف من خطورة الوضع على المركبات الصغيرة.
ويشير سامي الرماضنة إلى أن حمولات بعض الشاحنات تزيد على الحمولات المقررة، مما يضعف من عزم محركها ويتسبب ببطء حركتها، ما يؤدي إلى حجز عشرات السيارات خلفها، موضحا أن أي محاولة تجاوز تعتبر كارثة حقيقية للركاب والسائقين على حد سواء.

وطالب الديات والرماضنة الجهات المعنية بتفعيل الرقابة على هذه الشاحنات التي تسلك هذه الطرق رغم وجود شاخصات تمنع سير الساحنات، مشددين على ضرورة تطبيق قرار منع مرور الشاحنات وتغليظ العقوبات بحق المخالفين.
من جانبهم، يوضح عدد من سائقي الشاحنات والقلابات أن سلوكهم لطريق وادي شعيب يأتي اختصارا للمسافات، وأنهم يحاولون قدر الإمكان مراعاة أنظمة السلامة المرورية والحفاظ عليها عند سلوكهم لهذا الطريق.

بدوره، أكد مدير أشغال البلقاء المهندس سمير حداد أن قرار لجنة وزارة الاشغال بمنع مرور الشاحنات والسيارات الكبيرة ذات الأحمال المحورية الكبيرة على طريقي العارضة ووادي شعيب جاء للحفاظ على أرواح المواطنين الذين يستخدمون الطريقين، وللحفاظ على البنية التحتية للشارع الذي انشئ قبل أكثر من 50 عاما.
وأضاف، أن استخدام الشاحنات والقلابات للطريقين، يسبب إرباكا كبيرا للحركة المرورية، وأن ضيق الشارع الذي يستخدم باتجاهين ويوجد فيه أكثر من 140 منعطفا معظمها خطرة، وكثرة الانهيارات وتساقط الحجارة جعل من اتخاذ هذا القرار أولوية من أولويات لجنة السلامة العامة في الوزارة والمحافظة.

وأشار حداد، إلى أنه وبالتعاون مع الأجهزة المعنية سيتم مخالفة وملاحقة المركبات التي تضبط على الطريق لضمان تنفيذ القرار، مما سيسهم في المحافظة على الشارع وييسر حركة المرور عليه، لافتا إلى وجود طريق بديل لهذه المركبات وهو طريق العدسية.

وأكد حداد أن الوزارة تقوم حاليا بعمل دراسات لتوسعة الطريق وتأهيله حسب توفر المخصصات، لكي يتم استيعاب حركة المرور بالاتجاهين، والحد من الحوادث عليه، مشيرا إلى العطاءات المركزية المحالة على المتعهدين لضمان ديمومة وسلامة هذه الطرق بالتنسيق مع المديرية والمحافظة.







طباعة
  • المشاهدات: 12059

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم