حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,24 يناير, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 12495

قضية للنقاش .. مهرجان الأردن والجاهلية الجديدة .. بقلم عامر الحنتولي

قضية للنقاش .. مهرجان الأردن والجاهلية الجديدة .. بقلم عامر الحنتولي

قضية للنقاش ..  مهرجان الأردن والجاهلية الجديدة ..  بقلم عامر الحنتولي

29-06-2008 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

                         

 

 سرايا – كتب عامر الحنتولي - لا أعرف السر الكامن وراء الهجمة الإعلامية والنقابية على مهرجان الأردن الذي سينطلق بعد أيام قليلة بإستثناء ما يتردد عن أن الشركة المنظمة للمهرجان الفني هي شركة فرنسية سبق لها أن قامت بالإشراف على تظيم احتفالات إسرائيل بعيد استقلالها الذي يشكل ذكرى و محنة قاسية للعرب والمسلمين على حد السواء ويعني بلغة أكثر وضوحا نكبة ضياع فلسطين.

فقط هذا هو السبب؟! أتساءل بصدق خلافا لكل أقلام التدخل السريع والتعليقات المعلبة الإتهامية والشتائمية هل هذا هو السبب فقط لأن هذا الأمر يبعث على السخرية والضحك ويضعنا في خانة "كالحمار الذي يحمل أسفارا" لأن الأصل أن تكون الأسباب جوهرية وليست شكلية.

كيف؟ أنا أقول لكم كنا نتمنى ان تكون الإنتقادات منصبة على جيوب الفقر في الأردن وعمالة الأطفال وبالتالي لا يجوز لنا ان نهدر الملايين على مهرجان غنائي!.

كان يجدر بإنتقاداتنا ان تتجه الى الى مديونية الأردن وبالتالي فإن مهرجانا باذخا كهذا يمكن ان يفاقم مديونية المؤسسات الحكومية فيما لو لم يحقق العوائد والفوائد مضافا الى ذلك تبخر الحملة الترويجية التي كلفت الآلاف.

يجدر بنا دائما ان نبحث عن سبب جوهري للإنتقاد والمقاطعة لا الهرولة وراء القشور التي لا تخدم المضمون.. وأسألكم بالله قبل ان تنناقش بإحترام ومهنية   أيهما أولى بالمقاطعة شركات المشروبات الغازية التي تملأ منتجاتها منازلنا وموائدنا أم شركة منظمة لإحتفال وطني في إسرائيل.. فالأولى تجاهر بدعمها المالي السخي للمؤسسات الإسرائيلية خلال نشاطاتها العدائية للعرب انطلاقا من موقف سياسي معلن بينما الشركة الفرنسية المنظمة تعرض خدماتها التنظيمية على الجميع بعيدا عن أي اعتبارات سياسية.

بل وأحيطكم بما هو أبعد من ذلك تقوم شركة ستاربكس العالمية بإقتطاع 10% سنويا من أرباجها الهائلة لهدف معلن لا تخجل منه وهو دعم الآلة العسكرية الإسرائيلية التي تهرس اللحم العربي في فلسطين ولبنان.. بل وتقيم للإعلان عن الأمر احتفالية في الولايات المتحدة الأميركية.

منتهى العيب ان ننزلق في فزعتنا الى هذا المستوى لأن الأوهام لا تصمد أمام لغة المنطق والحقائق.

إذا كنتم من رواد مهرجانات التمايل وهز الأرداف فوق المدرجات لا تترددوا في التوجه إليها لأن سبب المقاطعة غير مقنع واذا كنتم تشعرون بأن فقراء الوطن هم أولى بقيمة التذاكر من الشركة الفرنسية فهذا سبب جوهري للمقاطعة أوافقكم عليه .. لنناقش القضية بتروي وبلغة المنطق فقد بات واضحا ان الإتهامات المعلبة لم تعد تنطلي على أحد .. والأيام بيننا


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 12495
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
29-06-2008 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم