حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,27 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 31919

توقيع كتاب «عبد الرحيم محمود .. جزالة الشعر وروعة الاستشهاد»

توقيع كتاب «عبد الرحيم محمود .. جزالة الشعر وروعة الاستشهاد»

توقيع كتاب «عبد الرحيم محمود ..  جزالة الشعر وروعة الاستشهاد»

05-12-2013 03:52 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا-قال الباحث الفلسطيني جهاد صالح إن الرغبة في إعادة قراءة الشعر الفلسطيني بشكل عام، وشعر الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود، كانت من الأسباب التي دفعته لإصدار كتاب جديد عن الشاعر وتجربته، خاصة أن فلسطين قررت الاحتفال بعام 2013 عاما لعبد الرحيم محمود، الذي يصادف الذكرى المئوية لولادته.
وأضاف صالح في مداخلته التي قدمها مساء يوم أمس الأول في حفل توقيع كتابه «عبد الرحيم محمود.. جزالة الشعر وروعة الاستشهاد»، الذي جاء ضمن الأيام الثقافية الفلسطينية في رابطة الكتاب الأردنيين، أن الشاعر تعرض إلى غبن كثير، من خلال كل الدراسات النقدية التي تناولت تجربته الشعرية، مشيراً إلى أن قصائد الشاعر الشهيد التي قام بجمعها، الشاعر عز الدين المناصرة، هي ما حفزه أيضاً على تقديم هذه الدراسة، باعتبار ما قدمه المناصرة هو الأشمل من بين كل الكتب الصادرة من قبل، والتي صدر أولها في عمان 1958، وبسبب الظروف السياسية السائدة تم التغاضي عن نشر كثير من قصائد الشاعر، وأن ما أصدره بعد ذلك الدكتور كامل السوافيري أضاف فيه عددا محدودا من قصائد لم تنشر من قبل للشاعر الشهيد، لكن النقص فيها ظل كبيرا، لافتاً النظر إلى أن كل الدراسات النقدية التي تناولت تجربة الشاعر عبد الرحيم محمود قد اعتمدت على الطبعة الأولى من قصائده، ومن هنا جاءت دراسات غير مكتملة من جهة، ودراسات أهملت البحث في جوانب عديدة من حياة الشاعر وشعره، مثل شعر الغزل والشعر الاجتماعي وغير ذلك، مركزة فقط على قصائده الوطنية، متوقفا عند «بصيرة» الشاعر في قراءته للأحداث السياسية، سواء في رؤيته لضياع المسجد الأقصى، وهو يخاطب الأمير السعودي الذي زار فلسطين عام 1935، أو رؤيته لاستشهاده في المعركة، مستندا في ذلك إلى نصوص من قصائد الشاعر.
ودعا صالح إلى ضرورة إعادة قراءة الشعر الفلسطيني، خاصة شعر ما قبل النكبة، للتعرف على البيئة السياسية والاجتماعية للوطن والشعب.
قدم الأمسية وأدارها الناقد محمد سلام جميعان الذي قدم ورقة نقدية في الكتاب، مشيداً بالجهد البحثي الذي قدمه صالح، لتقديم صورة جديدة عن التجربة الشعرية للشاعر عبد الرحيم محمود.
الكتاب، كما أشار الباحث صالح، صدر عن منشورات الكلية العصرية الجامعية في مدينة الخليل، وكان رئيس مجلس أمنائها المهندس سامر الشويخي حاضراً الأمسية، وهي الكلية التي أطلقت اسم الشاعر الشهيد على إحدى بناياتها وعلى أكبر قاعاتها أيضا، تخليدا لذكراه.
وفي الأمسية التي حضرها جمهور من المثقفين والمهتمين، تم تبادل الدروع بين رابطة الكتاب والكلية الجامعية العصرية، قبل ان يقوم صالح بتوقيع كتابه للجمهور.
وجاء الكتاب عن سيرة ومسيرة الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود في سبعة فصول وهي: أسرته وسيرة حياته وجهاده وعصره. في شعره الوطني والقومي. الجانب الإجتماعي في شعره. شعره الاجتماعي والتأملي. شعره الديني. شعره في المرأة والغزل. سمات الصورة الشعرية عند عبد الرحيم محمود.
وبعد أن يورد الباحث جهاد أحمد صالح بعض آراء أهم الكتاب والنقاد في شاعرية الشهيد قام الباحث بإجراء دراسة نقدية تحليلية لشعر عبد الرحيم محمود، مبرزاً السمات الأساسية لهذا الشعر، وقد حملت العناوين التالية: التشبث بالهوية الوطنية ونموذج القسام. الإحساس القومي والافتخار بمجد العرب. استيحاء الصور القرآنية والموروث الشعري. امتداده بين الرومانسية الإبداعية والواقعية.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 31919

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم