حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,20 مايو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 15997

رسالة من شهيد فلسطيني الى حبيبته

رسالة من شهيد فلسطيني الى حبيبته

رسالة من شهيد فلسطيني الى حبيبته

09-06-2008 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 
شهيد عربي ...ليس مهما من يكون ولا من اي الأقطار العربية هو ...شهيد عربي ...قد يكون سقط خلال احدى المواجهات اليومية التي تخوضها طلائع هذه الأمة مع اعداءها القوميين او مع من احتلوا واستعمروا واستوطنوا ارضها ...وقد يكون شهيدا سقط تحت وطأة التعذيب في احد اقبية جهاز مخابرات عربي بعد ان لفقوا له تهمة ما تمس امن الدولة ...بينما هو في الحقيقة لم يقل شيئا سوى ان سعر البندورة اصبح لا يطاق ...لا تتعدد اسباب الأستشهاد كما تتعدد في بلادنا العربية ...يستشهد المناضل بألف طريقة ولألف سبب ...فعلى شهدائنا الرحمة ...وفي حالة شهيدنا هذا ...فقد كان فلسطينيا ....استشهد اغتيالا على يد الأعداء الصهاينة قبل سنوات من الآن .... حبيبتي الغالية ... على مدى عمري وعمر وعيي السياسي ومنذ ان التزمت بقضية شعبي ذلك الألتزام الذي جعلني والقضية وجهين لمفردة واحدة ...كنت اعلم ان الموت يتربص بي لينال مني في اية لحظة على يد اعداء نعرفهم تمام المعرفة او على يد سواهم ممن يسوقون انفسهم كأصدقاء ...المهم اني كنت ادرك اني سأنال شرف الشهادة ..آجلا ام عاجلا ...وكما كان الموت يتربص بي ...كنت انا بدوري اتربص به ايضا وحريصا على ملاقاته ...ولكن في المكان والزمان اللذين اختارهما انا ...وبشروطي انا ...ولكنها اقدار المناضلين من اجل الحرية في كل انحاء العالم ....فمنهم من يموت في مواجهات مع عدوهم ومنهم من يقضي اغتيالا ..ومنهم من قد يموت بحادث سيارة مدبر او غير مدبر ومنهم من يموت على الفراش ...ومنهم ..( وهذه اسوا انواع الموت ) من يزجون به في معركة وهمية خاسرة ليتخلصوا منه ...وليصدروا بعد قتله بيانا ينعون به المناضل ...فلان الى جماهير الأمة العربية ....اما انا ...فأحمد الله اني استشهدت بهذه الطريقة التي لا تدع مجالا للشك عندي او عند غيري ..اني استشهدت على يد اعداء الأمة ..اعداء شعبنا في الحرية والأستقلال وتقرير مصير هذا الشعب على ترابه الوطني ...وها انا يا حبيبتي ...اعيش في جنان لا حدود لها مع الصديقين ...تحف بي الملائكة وتأخذني كل ليلة الى حيث اشاء والى حيث اطلب منهم ...ولكنهم اصبحوا يعلمون ان لي وجهة سفر واحدة لا تتغبر ...ففي كل ليلة يأخذوني على اجنحتهم الى القدس ..اتجول في شوارعها وأزقتها ...استعرض وجوه الناس البسطاء ...اصلي الفجر مع فقراء شعبنا في رحاب المسجد الأقصى واراقبهم في ذهابهم الى اعمالهم مع تباشير كل صباح ...لو خيرت في ان اعود الى الحياة ..لعدت الى القدس حيث انت والأقصى والناس البسطاء والأزقة المبلطة ... حبيبتي .... التقيت هنا مع العديد من شهداء شعبي الذين قدموا ارواحهم لخلاص هذا الشعب ..فمنهم من هو هنا منذ 100 سنة ومنهم من استشهد منذ 50 سنة ...الى ان جاءنا الطفل الشهيد محمد الدرة والطفلة الشهيدة ايمان حجو ....والجمبل هنا اننا جميعا نعيش في سلام ووئام ووحدة وطنية لا نجدها عندكم في الحياة الدنيا ...هنا ليس عندنا ...فتح وحماس وجبهة وديمقراطية ...الخ ...هنا لا تمييز في اي شيء بين المناضلين الشهداء ...وعلى خلاف ما كان يعتقد البعض ...فأن بيننا شهداء شيوعيون ممن كان البعض يحرم عليهم الجنة ...فالشهيد شهيد في كل الأحوال ...له نفس الكرامة ونفس التقدير والأحترام والجزاء الحسن ... حبيبتي الغالية .... بقي كلمة لا بد من ان انقلها اليك بأمانة لتنقليها بدورك الى قادة شعبنا ....فهذا ما اجمع عليه شهداء الشعب المستظلون بظل الله وعرشه ....ان يعملوا كما عملنا نحن ...الوحدة الوطنية ...والتمسك بالثوابت الوطنية ...والأجماع على تحقيق أماني شعبنا بالتحرر والأنعتاق والأستقلال الوطني وبناء الدولة وحق العودة والقدس ...القدس ...القدس ...القدس ... التوقيع / الشهيد الفلسطيني عاطف الكيلاني atef,kelani@yahoo.com  

 

 

 

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 15997
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
09-06-2008 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
بعد اصدار اول فاتورة كهرباء بالتعرفة الكهربائية الجديدة .. هل ارتفعت قيمة الفواتير ام انخفضت؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم