حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,25 مايو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 9641

أموال الأيتام على مائدة المهندسين

أموال الأيتام على مائدة المهندسين

أموال الأيتام على مائدة المهندسين

13-11-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

أموال الأيتام على مائدة المهندسين لم يجد صديقي المهندس ما يبر به زميله المتوفى أكثر وفاء من أن يستثمر ما تركه لأبنائه الصغار من سيولة محدودة في أيد طالما وثق بنظافتها و أمانتها و كفاءتها و قدرتها على استثمار المال بالطرق الحلال بعيدا عن الشبهات و المغامرات و التبذير و الإسراف. فكان قراره بالمساهمة لهم كمؤسسين في شركة عقارية أسستها نقابة المهندسين بالتعاون مع جهات عدة و طرحت سهمها للتداول بدينار واحد و هي اليوم بعد مضي ثلاث سنوات و بدلا من أن يتضاعف السهم كما كان متأملا و متوقعا خسر السهم 40% من قيمته و أصبح الراغب بالبيع محكوما بخسارة هذه النسبة من أمواله المستثمرة فضلا عن خسارته لفترة الانتظار الصعبة و عوائدها الاستثمارية المجدية.
 لم تزد الشركة على أن أسست لمشروعين رئيسين الأول أعلن عنه نقيب المهندسين الأسبق و رئيس مجلس إدارتها منذ تأسيسها و إلى يومنا هذا في احتفالية النقابة بعيدها الخمسين و هو مدينة سكنية في منطقة الذهيبة الغربية شبه الصحراوية جنوب سحاب تبين فيما بعد أن أمانة عمان الكبرى تعارض بشدة إفرازها كمشاريع إسكانية فتوقف المشروع و جمد إلى حين حلحلة هذا العائق الكبير ، و المشروع الثاني هو ضاحية إسكانية في شرق عمان لم تتمكن الشركة من تسويق إلا 20% منها لمهندسين مغتربين في إحدى العواصم الخليجية بسبب ارتفاع كلفة الشقق السكنية مقارنة بالمتاح و المعروض في نفس المنطقة. و عندما تكون أوضاع الشركة على نحو ما ذكرت فإنه يحق لنا أن نلقي الضوء على إدارتها و أصحاب القرار فيها الذين يتحملون المسؤولية الأولى و الأخيرة.
لقد ترأس نقيب المهندسين الأسبق مجلس إدارة هذه الشركة حيث لا زال رئيسا لمجلس إدارتها و معه في مجلس الإدارة بعض الأعضاء السابقين في مجلس النقابة رغم مرور ستة أشهر على مغادرتهم موقع المسؤولية التمثيلية عن نقابة المهندسين.
و أتساءل : هل يستقيم هذا النمط الإداري مع مبدأ تداول السلطة؟! هل يخرج المسؤول من باب النقابة ليعود إلينا من شبابيك شركاتها؟! لو افترضنا أن هؤلاء الزملاء لم يكونوا أعضاء في مجلس النقابة عندما تأسست الشركة فهل كانوا سيرشحون لقيادتها و إدارتها و خصوصا أنهم ليسوا تاريخيا من ملاك العقارات و لا من أصحاب الخبرة العريقة في إدارتها قبل استئمانهم على أموال المهندسين و أيتامهم؟!
هنا يحضرني توجيه القائد الأعظم للبشرية صلوات الله و سلامه عليه عندما جاءه أحد العمال المؤتمنين على جمع أموال الزكاة و قد فرز المال الذي بحوزته إلى قسمين قائلا "هذا لكم و هذا أهدي إلي" فصاح به رسول الله صلى الله عليه و سلم مقرعا و موبخا : "أفلا جلس في بيت أبيه و أمه حتى تأتيه هديته"؟! رواه البخاري و مسلم. المهندس هشام خريسات www.hishamkhraisat.com


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9641
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
13-11-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
بعد اصدار اول فاتورة كهرباء بالتعرفة الكهربائية الجديدة .. هل ارتفعت قيمة الفواتير ام انخفضت؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم