حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,30 سبتمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 18151

مولاي المعظم

مولاي المعظم

مولاي المعظم

23-09-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 

                                               

 

     " واهمٌ جداً "  الذي  يعتقد بأن المبادرات التي يطلقها سيدنا حفظه الله ورعاه  لرفعة الوطن وتحسين مستوى معيشة أبناءه هي من  بناة أفكار أو من   مقترحات  احد بطانته والذين يفترض بهم ذلك .... فالموضوعات السلبية في حياتنا   "كثيرة " ... ولو قيض ان تصل مسامع جلالة الملك بتفصيلاتها وتأثيراتها لما بقيت قائمة حتى ألان .

 

     معاناتنا في احوال كثيرة  احد أسبابها   برجوازية وبيروقراطية الادارة   التي تحول دون   وصول المعلومات بشفافية إلى مقام سيد البلاد حماه الله والذي عودنا على إنسانية فريدة في التعامل مع أبناء شعبه وحكمة في قيادة المسيرة   وبعد نظر هدفه الانسان الاردني حاضره ومستقبله .

 

     ولكي لا أطيل ... أتوقف  أولاً عند قضية تولي المناصب العليا التي هي مثار تندر المواطنين وانتقاداتهم في جلساتهم العامة بعد أن أصبحت تورث في أسر بعينها والأمثلة كثيرة على ذلك  .... فالوزير فلان هو ابن الوزير السابق   فلان ودولة فلان هو ابن   دولة رئيس الحكومة السابق  فلان .... ورئيس الديوان فلان هو ابن رئيس الديوان السابق فلان ... وعلنتان وأسمهان   وفلان هم أبناء   فلان الذي تولى منصب (  .....)  والمدير العام فلان هو زوج الوزيرة فلانة وهكذا دواليك .... فيما أبناء مكافحين وحراثين مشهود لهم بصدق مواطنتهم وإخلاصهم للعرش الهاشمي وإبداعهم " محرومون عينك عينك " من أن يتبوأو  المناصب العليا .

 

     وانتقل الى  " رجال المال والاقتصادي " في بلدنا ، فأكثرهم   ورغم مئات الرسائل الملكية التي تؤكد على أهمية شراكة القطاعين العام والخاص " كمكملين لبعضهما البعض " في بناء الوطن وتحسين مستوى معيشة مواطنيه ... نراهم في واد وما يدعو له جلالة الملك في واد أخر .......ما يهمهم الإثراء بشتى الوسائل حتى لو كانت على حساب الصالح العام... ... " وبالمفتشي " كما يقول الأشقاء المصرين .... يعيشون في أبراج عاجية غير أبهين لما قد يفعله الجوع والفقر في عامة الناس .

 

     واما  " توجيهات سيدنا حفظه الله " التي يضمنها حفظه الله كتب سامية عند تكليفه شخص ما لتشكيل حكومة جديدة أو لتولي منصب رفيع... نرى ان جلالته يركز في كتب التكليف أن تعمل  الحكومات على   معالجة قضايا حياتية محددة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين ... ولا يختلف ذلك عما تتضمنه كتب التعين في المناصب العليا ايضا كرئاسة الديوان الملكي العامر على سبيل المثال حيث تركيز  جلالته في كتاب التعين أن يبقى الديوان الملكي العامر بيتا  وملاذا   لجميع الأردنيين...لكن هيهات وهيهات أن يعي المكلفون ذلك !!!!!    لا بل كثيرا ما لمسنا جراء نهج وتصرفات البعض بأنهم باتوا يعتقدون   أن ما يتولون من مؤسسات هي من تركة الوالد يتوارثونها ابا عن جد  وهي بحكم  المزارع الخاصة ... والحكايات كثيرة هنا عن توزيع منافع مثل هذه المؤسسات  على الأقرباء والمحاسيب إلى درجة أن طلابا ما زالوا على مقاعد الدراسة في الجامعات تم   تعينهم في وظائف " محرزة " وبرواتب خيالية ويتم رعايتهم  ليتولوا مناصب متقدمة كل ذلك لضمان تورثيهم مناصب رفيعة   ...  كما ان أبناء أعيان ونواب ووزراء ورجال مال لا تأكلها النيران يحصلون على بعثات لإكمال دراستهم الجامعية على نفقة الديوان العامر فيما عشرات ألاف الخريجين والخريجات وبينهم مئات المتميزين ينتظرون فرصة للتعين " باتت تمثل حلم " عن طريق ديوان الخدمة المدنية وآلاف اخرون   يقطعون عن أفواههم  لتدريس أبنائهم وبناتهم قرة أعينهم .

 

     مولاي المعظم حفظكم الله ورعاكم ولأنك عادل تنشد العدالة والمساواة وتؤكد دوما على تغليب مصالح   الوطن وأبناءه على غيرها من المصالح وعلى نشر ثقافة احترام الرأي والرأي الأخر وعلى التسامح وتجذير الديمقراطية المسؤولة وسيادة القانون واحترام الحريات العامة والمحاسبة والشفافية في التعامل ولأن في الصراحة راحة لكم ولأبناء شعبكم الوفي الذين يكنون لجلالتكم صادق الولاء والإخلاص والمحبة... هذا غيض من فيض ضارعا إلى المولى عز وجل أن يسدد على دروب الخير خطاكم وان يقيض لكم بطانة صالحة قادرة على التقاط الإشارات الملكية السامية   وترجمتها على ارض الواقع لأن معيشة الإنسان الأردني حاضرا ومستقبلا  هي هدفكم الأول.... وكل عام ووطننا العزيز وجلالة سيدنا المفدى وأبناء الأسرة الواحدة بإلف خير  .... والله من وراء القصد حفظكم الله  

  Majed_quraan@yahoo.com

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 18151
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-09-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء وزارة الطاقة والثروة المعدنية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم