حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 9026

سيرة ذاتية .. !

سيرة ذاتية .. !

سيرة ذاتية  ..  !

23-09-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 


حين كنا صغارا لم نكن نرى من الأشياء سوى ظاهرها ولذا بدا العالم أفلاطوني الجمال، لكن حينما كبرنا قليلا ترسخت لدينا قناعة بأن لا وجود للمدينة الفاضلة سوى بين طيات الكتب وفي الأذهان ولذا تبنينا قناعة بأنه باستطاعتنا أن نغير العالم وكانت تلك قضيتنا، إحلال العدل والحق والمساواة والجمال كمحصلة لإحلالها، كنا نتصدى لمن يتبنى مقولة المستحيل بكثير من السخرية والكراهية معا، فالتغيير كما أوهم البعض منا وكما أوهموا أنفسهم يبدأ بحلم، والقيم الحقيقية لن تفقد معناها في عالم تقتله المادة ما دام هنالك من يتبنى قضية ترسيخها.

وحينما كبرنا أكثر وكبرت معنا خبراتنا وتشكلت لدينا قناعات مختلفة ومخالفة لما كنا نعتقد أصبنا بحالة إحباط، إحباط غير معلن، إحباط من النوع الذي يدفع نحو العزلة ونحو البحث عن الآخر الذي يشبهنا، فالحديث والانخراط مع المجموعات قد يولد لدى أحدنا قناعة بأنه مختل وليس مختلفا وبأنه في واد والعالم في واد آخر،ولذا يطول البحث عمن تتوافق نظرتهم إلى العالم مع نظرتنا، أما العثور عليهم فيصبح القضية في مرحلة من المراحل، فمن يشبهك في طريقة تفكيرك يطمئنك الحديث معه على سلامة قدراتك العقلية وبأنك لست ضد التيار وإنما الخلل في التيار، كما قد يجد أحدنا ذاته في قصيدة أو فكرة أو رواية أو في أغنية أو مقطوعة موسيقية -من زمن الفن الأصيل- وشيئا فشيئا وعاما بعد عام أصبحت كل القيم التي نناضل من أجل إحلالها في تراجع وتحول معظم الأشخاص الذين كنا نعتقد بأنهم يشبهوننا وانصهروا في عالم المادة وعالم الأنا وبدأ المنحرفون قسريا عما هو سائد يفكرون بإمكانية أن يكون الخلل متمكنا منهم وليس في العالم الخارجي وبأنهم يحاربون بأسلحة من ورق وأنهم أسود من ورق أيضا فالبقاء ليس للأقوى قيميا وفكريا بقدر ما هو للأقوى بمعايير أخرى، معايير تتناسب والواقع الهش والمزيف والمتسلح بالتسطيح.

عالم ليس فيه مكان للمنحرفين بشكل لا إرادي، لمن يطلق عليهم الحالمون، فهؤلاء مهما بلغت درجة ذكائهم وقدراتهم لم ولن يحظوا بفرص إثبات الذات وفرص فرض ما يعتقدونه صحيحا لأن المساحة محجوزة بأكملها لأولئك الذين يجيدون مجاراة التيار، أولئك الذين قد يتمتعون بدرجة غباء مرتفعة هم المحظوظون دوما في مرحلة غاب فيها وعنها مقولة لكل مجتهد نصيب...

maisa_rose@yahoo.com

 



لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 9026
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
23-09-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل تتوقعون رحيل حكومة الخصاونة قبل نهاية العام الحالي؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم